"بعلم الوصول" يفوز بهذه الجوائز في "فاينال كات" بمهرجان فينيسيا السينمائي

"بعلم الوصول" يفوز بهذه الجوائز في "فاينال كات" بمهرجان فينيسيا السينمائي

مروة لبيب | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الخميس ، 6 سبتمبر 2018 - 19:58 | آخر تحديث: الخميس ، 6 سبتمبر 2018 - 19:58
بسمة في لقطة من فيلم "بعلم الوصول" بسمة في لقطة من فيلم "بعلم الوصول"
أعلنت إدارة مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي عن فوز الفيلم الروائي المصري "بعلم الوصول" للمخرج هشام صقر والمنتج محمد حفظي بثلاث جوائز في النسخة الـ6 من ورشة "فاينال كات" فينيسيا التي أقيمت في الفترة من 1 إلى 3 سبتمبر الجاري.

الجائزة الأولى بقيمة 15 ألف يورو لتصحيح الألوان، مقدمة من قبل أستوديو LaserFilm في روما لمدة تصل إلى 50 ساعة عمل.

الجائزة الثانية مقدمة من قبل المنظمة الدولية للفرنكوفونية OIF التي تمنح 5 آلاف يورو لفيلم أفريقي أو عربي من بلد عضو في الفرنكوفونية.

الجائزة الثالثة عبارة عن 5 آلاف يورو من شركة Lagoonie.

فيلم "بعلم الوصول" يحكي قصة هالة، التي تعاني من الخوف من الهجر منذ أن توفي والدها هي في الـ18 من العمر، وهذا ما يجعلها تلجأ إلى الانتحار أكثر من مرة.

الفيلم من تأليف وإخراج هشام صقر، ويشارك في بطولته بسمة وبسنت شوقي ومحمد سرحان ولبنى عسل ورفل عبد القادر، ويشارك في إنتاجه شركتا فيلم كلينك لـمحمد حفظي وWhite Feather لـهشام صقر.

وكان المنتج والسيناريست محمد حفظي قد وقع الاختيار عليه ليكون عضو لجنة تحكيم مسابقة آفاق ضمن الدورة الـ75 من مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي.

أما عن جائزة The Biennale Arte التي تمنحها لجنة التحكيم للمنتجين والموزعين لدعم أفضل فيلم في مرحلة ما بعد الانتاج وقيمتها 5 آلاف يورو، فقد ذهبت إلى فيلم Movement للمخرج المغربي نادر بوحموش.

وتدور أحداث الفيلم حول القرويين الصامدين المشاركين في معركة لمدة 7 سنوات ضد حفر أكبر منجم للفضة في أفريقيا مما يهدد مصادر رزقهم بسبب نقص المياه.

واستولى فيلم Mother, I am Suffocating. This Is My Last Film About You للمخرج الجنوب إفريقي ليموانج ارميا موسى على معظم جوائز "فاينال كات"، إذ نال ست جوائز بقيمة إجمالية قدرها 34 ألف يورو أي نحو 45 ألف دولار، وهذا يعني أنه يقترب من ميزانيته التي بلغت 75 ألف يورو.

وهي كالتالي:

3 آلاف يورو لتحويل الفيلم رقميا للعرض على منصات i-Tunes و Google وNetflix.

7 آلاف يورو لماستر الفيلم رقميا مع ترجمة إيطالية أو إنجليزية.

7 ألاف يورو لإتاحة الفيلم لذوي الاحتياجات الخاصة (ترجمة للصم وتعليق صوتي للمكفوفين) باللغتين الانجليزية والايطالية.

ألفان ونصف يورو مساهمة في تحويل الفيلم رقميا مقدمة من مهرجان d’Amiens.

ألفان ونصف يورو مساهمة في تحويل الفيلم رقميا مقدمة من مهرجان Fribourg.

ألفان يورو لطبع الترجمة الإنجليزية أو الفرنسية.

10 آلاف يورو لميكساج الصوت مقدمة من قبل مركز Mactari في باريس لمدة تصل إلى 10 أيام عمل.
قصة الفيلم ترصد رحلة اجتماعية سياسية في مجتمع يعاني من فجوة بين الدين والهوية والتقاليد الاجتماعية.

نال فيلم The Waiting Bench للمخرج السوداني صهيب جاسم الباري العديد من الجوائز وهي كالتالي:

15 آلاف يورو لمزج الصوت مقدمة من قبل مركز Mactari في باريس لمدة تصل إلى 12 يوم عمل.
5 آلاف دولار ودعوة للمشاركة في مهرجان الجونة.

دعاية وتسويق وتوزيع فيلم عربي مقدمة من شركة MAD Solutions.

وقع الاختيار عليه من قبل شركة Eye on Films لعرضه على موزعين ورؤساء مهرجانات، والمساهمة في الترويج له بقيمة 2.500 يورو عند عرضه في أحد المهرجانات.

5 آلاف يورو لشراء حقوق العرض لمدة عامين من قبل شركة Rai Cinema.

الفيلم يرصد أربعة صناع أفلام سودانيين ممن درسوا فن السينما في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، يجتمعون ويعودون من جديد إلى السودان بعد 15 عاما من النفي خارجها ويجوبون البلاد مع بعض المعدات السينمائية لإلهام الناس من أجل حب السينما.

ووفقا لما ذكرته مجلة Variety، نافس في ورشة "فاينال كات" نحو 6 مشاريع سينمائية تم اختيارها من بين 90 فيلما مشاركا وهو ما يمثل أكثر من ضعف المشاركات العام الماضي.

وهذا يعني نمو الحركة السينمائية في أفريقيا والشرق الأوسط نظرا لأنها أثبتت تواجدها هذا العام في ورشة "فاينال كات" فينيسيا التي تعهدت بالاستمرار في تقديم المساعدة في التصوير السينمائي للمشاريع المميزة في أفريقيا والشرق الأوسط.

"ورشة فاينال كات" فينيسيا في نسختها السادسة تدعم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج من قارة إفريقيا والعراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا، من خلال عرض مشاريع الأفلام التي تم اختيارها للمشاركة بالورشة أمام مجموعة المنتجين، الموزعين ومبرمجي المهرجانات السينمائية، وتُختتم الورشة بمنح جوائز للأفلام الفائزة لدعمها في مرحلة ما بعد الإنتاج.

الهدف من "فاينال كات" فينيسيا هو تطوير دور مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي ليكون جسراً يدعم صناعة أفلام مستقلة جيدة فنياً من هذه الدول، من خلال توفير مساعدة فعالة وذات تأثير على الإنتاج السينمائي، ودعم المنافسة بين الأفلام على مستوى السوق الدولي.

اقرأ أيضا

إشادات نقدية بفيلم A Star Is Born بعد عرضه في مهرجان فينيسيا السينمائي.. السر في الكيمياء

مشروع فيلم "بعلم الوصول "ينافس على جوائز ورشة "فاينال كات" فينيسيا

comments powered by Disqus

مروة لبيب

9/6/2018 7:58:47 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"