إلى متى يودع محمد رمضان شخصيته المفضلة في الشهر الفضيل؟

إلى متى يودع محمد رمضان شخصيته المفضلة في الشهر الفضيل؟

مروة لبيب | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة،رمضان 2019 تاريخ النشر: الأثنين ، 3 يونيو 2019 - 15:13 | آخر تحديث: الأثنين ، 3 يونيو 2019 - 15:16
محمد رمضان محمد رمضان
يبدو أن محمد رمضان على موعد مع وداع شخصية قريبة إلى قلبه في كل عمل يتولى بطولته ضمن الدراما الرمضانية.

في أحدث بطولاته المطلقة في مسلسل "زلزال" كان محمد رمضان يرتبط كثيرا بعم "جبريال" الجار المسيحي الطيب الذي تولى تربيته بعد وفاة والديه في زلزال 1992، والعثور عليه تحت الأنقاض بعد 3 أيام من وقوع الحادث.



لحظات من الفرح والحزن تشارك فيها "محمد حربي" الشهير بـ"زلزال" وعم "جبريال" على مدار سنوات وشاء القدر أن يبتعد "زلزال" عن المنزل بسبب صراعه الدائم مع "خليل كتخا" ويتوفى عم "جبريال" ويحرص "زلزال" على حضور جنازته ويحمل نعشه بنفسه وهنا يسترجع "زلزال" لحظات عاشها مع عم "جبريال" في المنزل بعد أن ينظر إلى النعش نظرة حزينة.



ولكل من يعتقد أنها المرة الأولى التي يودع فيها محمد رمضان شخصية عزيزة على قلبه فهو ليس من جمهور الفنان الوفي !


بالعودة إلى الوراء وتحديدا إلى مسلسل "نسر الصعيد" الذي شارك به الفنان محمد رمضان في الدراما الرمضانية العام الماضي.

ارتبط "زين القناوي" بعلاقة صداقة وود مع ابن عمه ضابط الجيش "منصور القناوي"، ولكن لسوء الحظ لم يدم الأمر طويلا حيث لاقى "منصور" مصرعه في حادث أليم إثر تعرضه لهجوم من قبل مجموعة من الإرهابيين مما أدى إلى استشهاده في نهاية المطاف.



وفي مشهد مهيب استقبلت قريته في قنا جثمانه، وكان أول المتواجدين عند جثمانه ابن عمه وصديقه "زين القناوي" وحرص على حمل النعش بنفسه وعلى وجهه علامات الحزن ولكن ! توقف ! ليس هذا كل شيء بل يسترجع "زسن القناوي" لحظات جمعته بابن عمه "منصور القناوي" أثناء الجنازة ! بعد أن ينظر للنعش نظرة حزينة وهنا بدا المشهد مكررا إلى حد كبير.



ولكن! ربما لا يعد تكرار مشهد في عملين مقياس لاعتبار هذا الخط الدرامي من الثوابت في أعمال محمد رمضان.

نظرة عن قرب على مشهد في مسلسل "الأسطورة" وفيه يودع "ناصر الدسوقي" شقيقه الأكبر "رفاعي الدسوقي".

منذ الحلقة الأولى وحتى لحظة وفاة "رفاعي" كان "ناصر الدسوقي" تربطه علاقة أخوة قوية معه وانهار "ناصر" كثيرا في أعقاب وفاته المأساوية رميا بالرصاص أمام عائلته.



مشهد الجنازة خيم فيه الحزن على الجميع، وبخاصة "ناصر الدسوقي" الذي حرص على حمل النعش بنفسه وهنا تحدث المفاجأة!

يتذكر "ناصر الدسوقي" شقيقه الراحل بعد أن ينظر إلى النعش نظرة حزينة ويسترجع مواقف بينهما ويستمع إلى صوته.



ومن الواضح هنا أن هذا المشهد يطارد محمد رمضان في معظم أعماله التليفزيونية خلال شهر رمضان.

اقرأ أيضا
حبيبات محمد رمضان في المسلسلات.. يقعن في حبه وهو لا يبالي!

محمد رمضان يجسد 6 شخصيات في 3 مسلسلات !

مروة لبيب

6/3/2019 3:16:24 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"