ماذا لو كانت الصحفية المصرية وجهت سؤالها لنجم أكثر عجرفة من ليوناردو دي كابريو؟

ماذا لو كانت الصحفية المصرية وجهت سؤالها لنجم أكثر عجرفة من ليوناردو دي كابريو؟

وائل عادل | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 2 مارس 2016 - 3:53 | آخر تحديث: الجمعة ، 4 مارس 2016 - 19:58
ليوناردو دي كابريو ليوناردو دي كابريو
بعد كثرة السخرية من الصحفية المصرية التي لم تستغل تواجدها أمام ليوناردو دي كابريو سوى لتسأله عن شعوره بعد الفوز بالأوسكار، ربما تكون شعرت بالتعاطف معها، بل وربما تعاتب الممثل الحائز على الأوسكار لعدم تداركه الموقف بطريقة أكثر نضجا.

دعني أخبرك أمرا، لحسن الحظ أنه كان ليوناردو دي كابريو وفي أسعد لحظات حياته، لو كانت قابلت أي من الأشخاص الواردين في السطور التالية، ربما كانت ستمر بأسوأ يوم في حياتها.

أي ممثل آخر ربما ما كان سيفهم السؤال من الأساس، لكن لحسن حظها أيضا أن ليوناردو فهم كلامها بحكم عمله في الكثير من البلدان بسبب أدواره المتنوعة واعتياده على سماع مختلف اللكنات، بل وعمل مع ممثلين عرب وتكلم العربية في فيلمه Body of Lies.

بالفيديو- صحفية مصرية تثير ضحك ليوناردو دي كابريو بسؤالها عن شعوره بعد الفوز بالأوسكار
اسمع- الصحفية المصرية ترد على منتقدي سؤالها بالأوسكار: كنت مذاكرة لكني ارتبكت عندما نظر لي ليوناردو
٢٠ سؤالا لـ ليوناردو دي كابريو إذا قابلته صدفة
وات أباوت يور فيرست أوسكار.. الإجابة التي لم يقلها ليوناردو للصحفية المصرية (تخيلي)

ورغم يقينه أن ما سمعه لا يعتبر سؤال، حاول جاهدا أن يتبحر في مشاعره ليبحث عن كلمات تبدو كإجابة ليخرجها من الموقف المحرج، لو كان مكانه أحد هؤلاء النجوم، ربما كان سيكون هذا ردهم، بناء على تجاربهم السابقة مع الصحفيين الذين استفزوهم.

جينفر لورانس تعطي درسا لمراسل في حفل "جولدن جلوب"



الممثلة الشابة جينفر لورانس أعطت محاضرة كاملة لمراسل أجنبي بسبب انشغاله بهاتفه المحمول أثناء توجيه سؤال لها، فما بالك لو كانت تلقت سؤال الصحفية المصرية.

فاجأت جينفر لورانس أحد الصحفيين في المؤتمر الصحفي عقب حفل جوائز "جولدن جلوب" بنصيحة قدمتها له بصراحتها المعهودة، حول انشغاله في استخدام هاتفه المحمول.

وأثناء طرح الصحفي سؤاله عليه، أوقفته لورانس قائلة: "لا يمكنك عيش حياتك كلها خلف هاتفك يا أخي، لا يمكنك فعل ذلك، عليك عيش الحياة الآن".

الأطرف أنه سألها عن الأوسكار بدلا من "جولدن جلوب" فردت عليه لورانس: "إننا في جولدن جلوب، لو كنت وضعت هاتفك جانبا كنت ستعرف ذلك".

توم هاردي ورده المفحم لصحفي سأله عن ميوله الجنسية



تسبب الممثل توم هاردي في إحراج شديد لأحد الصحفيين بعد أن سأله عن ميوله الجنسية في المؤتمر الصحفي لفيلمه Legend.

وسأله الصحفي: "شخصيتك في الفيلم منفتحة بخصوص ميولها الجنسية.. هل تجد الأمر صعبا على المشاهير أن يتحدثوا بصراحة عن ميولهم الجنسية"؟

عندها صده توم هاردي قائلا: "ماذا بحق السماء تحاول أن تصل إليه".

وتابع هاردي: "لا، لا أرى الأمر صعبا على المشاهير أن يتحدثوا بصراحة عن ميولهم الجنسية، هل تريد أن تسألني عن ميولي الجنسية".

وبعد تفكير عميق رد الصحفي: "بالطبع"، عندها أحرجه توم هاردي للمرة الثانية وسأله: "لماذا"؟

كوينتن تارانتينو: أرفض سؤالك... لست قردا



الصحفي الجاد كريشنان جورو كان له تجربة مريرة في حواره مع المخرج كوينتن تارانتينو خلال المقابلة التي أجراها معه للترويج لفيلمه Django Unchained.

وكانت الأمور تسير على ما يرام حتى فتح كريشنان الجدل حول تأثير العنف في أفلام تارانتينو على حياة المشاهدين الواقعية، ليرد عليه: "لا تسألني سؤالا مثل هذا، لست مقتنعا به، أرفض سؤالك، لست عبدا لديك وأنت سيدي، لا يمكنك أن ترغمني أن أرقص على نغمتك، لست قردا".

وعندما حاول الصحفي التطرق للموضوع نفسه من خلال ذكر تصريحات بطل الفيلم جيمي فوكس، رد تارانتينو: "يجب عليك أن تتحدث مع جيمي فوكس عن الأمر".

وتابع: "السبب الذي يجعلني لا أريد الحديث عن الأمر لأنني سبق أن قلت كل شيء عنه، أي شخص مهتم بما قلته حياله يمكنه أن يبحث على الانترنت".

وعندما قال الصحفي: "وظيفتي أن أسألك"، رد عليه كوينتن: "وأنا أغلقت مؤخرتك".

صامويل إل جاكسون: لست لورانس فيشبورن



أثناء حلول صامويل جاكسون ضيفا في برنامج Los Angeles Morning Show عبر قناة KTLA المحلية الأمريكية الإثنين 10 فبراير 2014 للترويج عن دوره في أحدث أفلامه Robocop، التبس الأمر على المذيع سام روبن عن دون قصد، ووجه سؤالا لجاكسون بصفته لورانس فيشبورن.

وعلى الفور، أدرك سام روبن خطأه المهني، وسارع بتقديم وابل من الاعتذارات لصامويل جاكسون، والذي كان يجيب على أسئلة الحوار من ولاية أتلانتا، إلى حد أنه صفع نفسه على الهواء.

لكن اعتذارات سام روبن لم تهدئ صامويل جاكسون (65 عاما)، ليقوم في المقابل بإلقاء محاضرة طريفة عليه استنكارا منه لخطأه المهني، وكان نصها: "حقا؟ حقا؟ هناك أكثر من ممثل أسمر ظهروا في الإعلانات، وأنا الذي شاركت في إعلان بنك "كابيتال وان" للبطاقات الائتمانية، أما الشخص الأسمر الآخر الذي شارك في إعلان لبطاقات ائتمانية أخرى فقد شارك بصوته فقط"، في إشارة منه إلى الممثل مورجان فريمان.

ولم يكتف صامويل جاكسون من إحراج سام روبن إلى هذا الحد؛ حيث اختتم محاضرته القصيرة بالقول: "وأنا في الواقع لم أشارك في أي من إعلانات "ماكدونالدز" أو "كنتاكي" في إشارة منه إلى لورانس فيشبورن. وتابع: "كما أنني الشخص الأسمر الوحيد في فيلم Robocop الذي لا يلعب دور الشرير".

بالفيديو: مذيع تليفزيوني يصفع نفسه على الهواء اعتذارا من صامويل جاكسون

بل ونشر صامويل صورة له عبر حسابه على موقع Twitter وهو يرتدي قميصا مطبوع عليه: لست لورانس فيشبورن.

روبرت داوني جونيور يغادر مقابلة صحفية بعد سؤاله عن ماضيه مع الإدمان



انسحب نجم هوليوود روبرت داوني جونيور من مقابلة تلفزيونية كانت تجرى معه لصالح قناة بريطانية، بعدما أثار المحاور استفزازه.

فبعد أن كان يتوقع روبرت داوني أن يتناول مذيع قناة The UK Channel 4 كريشنان جورو في لقائه معه أحدث أفلامه السينمائية وهو الجزء الثاني من فيلم Avengers بعنوان Age of Ultron، تفاجأ بسؤاله عن ضياعه خلال السنوات الماضية، والتي شهدت أزمة إدمانه للمخدرات ومعاقرة الخمر.

وقال روبرت بصرامة: "أنا آسف لا أستطيع صراحة أن أستكمل اللقاء.. ما الذي نفعله هنا؟"، ثم ابتسم له وقفز من مقعده ولوّح له بيده لتوديعه.

بالفيديو- روبرت داوني جونيور ينسحب من مقابلة تلفزيونية

وشعر جورو وقتها بالإحراج مما فعله مع روبرت داوني جونيور ليعتذر له، فأجابه الممثل الشهير بشخصية البطل الخارق "الرجل الحديدي" قائلا: "لا عليك"، ثم أزال ميكروفون المقابلة من ملابسه وغادر الغرفة.

ميلا كونيس تدافع بالروسية عن جستين تيمبرليك



دافعت الممثلة ميلا كونيس بضراوة عن شريكها في بطولة فيلم Friends With Benefits، جستين تيمبرليك، عندما سألته صحفية روسية عن لماذا يتواجد في الفيلم ويشارك في أفلام من الأساس.

ولأن تيمبرليك كان يستغرق الكثير من الوقت حتى يسمع الترجمة في أذنه، فضلت الممثلة من أصول روسية أن تتعامل مع الصحفية وترد بالنيابة عنه.

وقالت كونيس: "حسنا، ما الذي تريديه أن يفعل؟ لو يريد أن يفعل فيلما ويستطيع، لماذا لا يفعله. ما هذا السؤال، لماذا أنت هنا"؟

بروس ويليس: بالكاد أركز في هذه المقابلة الصحفية



ظهر بروس ويليس في مقابلته مع جيمي إدوارد في راديو "ماجيك إف إم" وكأنه لا يطيق سماع كلمة له، رغم محاولات شريكته في فيلم Red 2، ماري لويس باركر، أن تلطف الأجواء.

وعندما سأله المذيع عن مهارته في القيادة قال له بروس: "أفكر في القيادة الآن، بالكاد أستطيع أن أركز في هذه المقابلة".

روبرت باتنسون يغادر محطة راديو بسبب كريستين ستيوارت

ربما تكون أسرع مرة يغادر فيها فنان مقابلة صحفية، فبعد دقائق قليلة من حلولة ضيفا على برنامج ريان سكريست، غادر بطل فيلم Twilight على الفور بمجرد سؤاله عن كريستين ستيوارت، والذي على ما يبدو أنه سؤال لم يكن متفق عليه.



عمر الشريف وصفعه لمراسلة قناة الحرة



عندما يستفز الصحفيون النجوم، الأمور قد تتطور سريعا من مجرد مشادات الكلامية إلى تعدي بالأيدي.

شعر محبو الممثل العالمي الراحل عمر الشريف بالصدمة عندما انتشر له مقطع فيديو انفعل خلاله على مراسلة قناة "الحرة" وصفعها.

وظهر فى فيديو وهو يصفع المراسلة خلال فعاليات مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائى الدولى الثالث بالعاصمة القطرية الدوحة، بسبب إلحاحها على القاط صورة معه، رغم أنه أكد للجميع أنه لن يتركهم وسيلتقط الصور معهم جميعا.

صاحبة فيديو صفعة عمر الشريف تنفي تنازلها عن القضية
فيديو-عمر الشريف يدافع عن "الصفعة" ويُرجعها لإرهاقه

إبراهيموفيتش: هل أنت صحفي أم مصور؟



تخيل لو كان إبراهيموفيتش بدلا من ليوناردو دي كابريو في هذا الموقف، يكفي أن تشاهد ما فعله في هذا الصحفي لتتخيل.

يعتبر واحد من أكثر الحوارات الصحفية قسوة، بدء من سؤال إبراهيموفيتش للصحفي: هل تفهم في كرة القدم أكثر مني؟ إلى سؤاله له: "هل أنت صحفي أم مصور"، شاهد بنفسك.

حسام حسن: أنا حر



أكتفى حسام حسن بالرد على سبب إجراء أحد التغيرات الفنية بقوله: "أنا حر"، لك أن تتخيل لو ليوناردو رد قائلا: "لم أشعر بشيء، أنا حر".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"