هل نتائج البافتا تؤثر على جوائز الأوسكار؟ فرص أفضل فيلم وفئات التمثيل الأربعة

هل نتائج البافتا تؤثر على جوائز الأوسكار؟ فرص أفضل فيلم وفئات التمثيل الأربعة

أمل مجدي | في تقارير،سينما وتلفزيون،الأوسكار( قوائم وتقارير وألبومات صور عامة)،المجلة،أوسكار 2019 تاريخ النشر: الأثنين ، 11 فبراير 2019 - 13:32 | آخر تحديث: الأثنين ، 11 فبراير 2019 - 13:32
أوسكار 2019 أوسكار 2019
فور انتهاء حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون المعروفة باسم بافتا، بدأ محبو ومتابعو السينما في الربط بين هذه النتائج وتوقعات جوائز الأوسكار الأمريكية المقرر بدأ التصويت النهائي عليها غدا الثلاثاء 12 فبراير.

في آخر 4 سنوات، تباينت نتائج الحفلين فيما يخص الجائزة الكبرى؛ فقد فاز Boyhood بالبافتا وتوج Birdman بالأوسكار في 2015، وخسر The Revenant الأوسكار لصالح Spotlight في 2016 بالرغم من حصوله على البافتا، تكرر الأمر مع La La Land وMoon Light حيث نال الأول البافتا واقتنص الثاني الأوسكار في 2017. وفي العام الماضي، كانت البافتا من نصيب Three Billboards Outside Ebbing, Missouri أما الأوسكار فاز بها The Shape of Water.

تشير مجلة Variety إلى أنهما أكاديميتان منفصلتان تماما عن بعضهما، وبالتالي نتائجهما متباينة. لكن مع الآخذ في الاعتبار أن جوائز بافتا تساعد في حصر المنافسة بين أعمال سينمائية معينة للتتويج بالأوسكار. جدير بالذكر أن أكاديمية الأوسكار لديها طريقة مختلفة عن البافتا في التصويت على جائزة أفضل فيلم، حيث تستخدم الاقتراع التفضيلي لتحديد الفائز. إذ يقوم المصوتون بترتيب أفضل الأفلام المرشحة من 1 إلى 8، يتم التخلص من الفيلم الأقل حصولا على رقم 1 في التصويت بعد اجتياز الجولة الأولى، وتتقدم الأفلام التي جاءت في رقم 2. يعاد التصويت وتستمر العملية حتى يحصل أحد الأفلام على 51% من الأصوات محتلا المركز الأول، ويصبح الفائز بالأوسكار.

أفضل فيلم

هذا العام، توج فيلم Roma للمخرج المكسيكي ألفونسو كوارون بجائزة أفضل فيلم في حفل بافتا لعام 2019. يأتي هذا بعد الفوز بالجائزة الكبرى في حفل نقابة المخرجين الأمريكيين. ومع ذلك، لا يزال يواجه منافسة قوية مع فيلم Green Book للمخرج الأمريكي بيتر فاريلي.



بحسب الأرقام وعدد الجوائز المهمة التي حصل عليها كل منهما، فإن فرصة فيلم فاريلي ليست قليلة على الإطلاق. خاصة بعد تتويجه بجائزة أفضل فيلم في حفل نقابة المنتجين الأمريكيين، التي تحمل مؤشرا قويا لجوائز الأوسكار. فمنذ تأسيس حفل المنتجين عام 1990، توافقت نتائجه مع أكاديمية الأوسكار 21 مرة. كما أن Green Book نال جائزة الفيلم الكوميدي في حفل جوائز جولدن جلوب الذي أقيم بداية شهر يناير الماضي.

تبقى فرصة الفيلمين متساوية تقريبا، إلا إذا أثرت الأزمات التي طالت صناع فيلم Green Book على قرار أعضاء الأكاديمية.

3 أزمات تواجه صناع فيلم Green Book قبل الأوسكار.. عنصرية ضد المسلمين ومزحة جنسية

جوائز التمثيل

على مستوى جائزة أفضل ممثل، نال رامي مالك البافتا عن دوره في فيلم Bohemian Rhapsody. يأتي هذا بعد التتويج بعدد من الجوائز المهمة على رأسها أفضل ممثل درامي في الجولدن جلوب، وأفضل ممثل في حفل نقابة ممثلي الشاشة SAG. تحمل جائزة SAG تحديدا مؤشرا قويا عن الممثلين المتوقع فوزهم بالأوسكار. فمنذ تأسيس الحفل قبل 25 عامًا، توافقت الاختيارات مع أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة 20 مرة في فئة أفضل ممثل. وبالتالي، يمكننا القول بأن مالك أصبح المرشح الأقوى للفوز بالأوسكار، رغم أن كريستيان بيل لا يزال يهدد فرصة فوزه بعد حصوله على أفضل ممثل كوميدي في الجولدن جلوب وأفضل ممثل في حفل اختيار النقاد عن فيلم Vice.



أما جائزة أفضل ممثل مساعد، فقد حصل عليها ماهرشالا علي عن دوره في فيلم Green Book. الأمر بات محسوما لصالحه في الأوسكار، فقد فاز في كافة حفلات الجوائز المهمة، مثل جولدن جلوب، وSAG، واختيار النقاد.

وفيما يخص جائزة أفضل ممثلة، اقتنصت أوليفيا كولمان البافتا عن دورها في فيلم The Favourite، متفوقة على منافستها الأقوى جلين كلوز التي تخوض سباق موسم الجوائز عن دورها في فيلم The Wife. تبدو المنافسة على الأوسكار محصورة بينهما، خاصة بعد فوزهما بالجولدن جلوب واختيار النقاد. لكن كلوز توجت بجائزة نقابة ممثلي الشاشة SAG كما أن التقارير تشير إلى أن أعضاء الأكاديمية الأمريكية يتعاطفون معها نظرا لترشحها لـ6 جوائز أوسكار في السابق دون فوز، وبالتالي يرغبون في منحها الجائزة الأهم في هوليوود بعد كل سنوات الخسارة.



حصلت ريتشل فايز على جائزة بافتا أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم The Favourite، الذي سيطر على الحفل فائزا بـ7 جوائز. لكن تبقى فئة أفضل ممثلة مساعدة، أكثر جائزة مربكة في جوائز تمثيل الأوسكار، بل أن غالبية المرشحات فرصهن متساوية في الفوز. ربما يظن البعض أن ريجينا كينج الأقرب عن دورها في فيلم If Beale Street Could Talk، بعد فوزها بالجولدن جلوب واختيار النقاد. لكن استبعادها تماما من ترشيحات البافتا أضعف موقفها إلى حد ما. هناك توقعات أيضًا أن تنال آيمي آدامز الجائزة عن دورها في Vice، خاصة وأنها ترشحت 5 مرات للأوسكار دون فوز. وربما تقتنص الجائزة إيما ستون عن فيلم The Favourite أو مارينا دي تافيرا عن فيلم Roma، إذا تفتت الأصوات في هذه الفئة.

يشار إلى أن حفل جوائز الأوسكار لعام 2019 من المقرر إقامته يوم 24 فبراير الجاري.

اقرأ أيضًا:
القائمة الكاملة لترشيحات أوسكار 2019- Roma وThe Favourite يتصدران.. حدث تاريخي لأول مرة وحضور عربي

جرامي 2019 – تعرف على القائمة الكاملة للفائزين.. سيطرة نسائية

أمل مجدي

2/11/2019 1:32:29 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"