4 نقاط تساعد ريجينا كينج على الهروب من مصير سيلفستر ستالون في الأوسكار

4 نقاط تساعد ريجينا كينج على الهروب من مصير سيلفستر ستالون في الأوسكار

أمل مجدي | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة،أوسكار 2019 تاريخ النشر: الخميس ، 31 يناير 2019 - 18:7 | آخر تحديث: الخميس ، 31 يناير 2019 - 18:7
ستالون وكينج ستالون وكينج
هل تواجه الممثلة ريجينا كينج نفس مصير الممثل سيلفستر ستالون في عام 2016؟ سؤال يردده كثيرون مع اقتراب الإعلان عن جوائز الأوسكار.

فقد تشابه الرسم البياني لجوائز أفضل ممثل مساعد في موسم 2016 مع ما يحدث في جوائز أفضل ممثلة مساعدة هذا الموسم.

قبل 3 سنوات، كان سيلفستر ستالون المرشح الأقوى للسيطرة على جوائز أفضل ممثل مساعد في مختلف الحفلات عن دوره في فيلم Creed. فقد اقتنص الجائزة في حفلي جولدن جلوب واختيارات النقاد، لكنه لم يصل إلى قائمتي ترشيحات بافتا وSAG. وبالتالي، لم يكن الأمر محسوما في الأوسكار لصالحه، وانتهى الحال بفوز مارك رايلانس عن فيلم Bridge of Spies.

التجربة تتكرر مع الممثلة ريجينا كينج التي كانت الأقرب لاقتناص كافة الجوائز عن فيلم If Beale Street Could Talk في الموسم الحالي، بعدما فازت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة في حفلي جولدن جلوب واختيارات النقاد. لكن فجأة، تم استبعادها من ترشيحات بافتا وSAG. ليتوقع البعض أن يكون مصيرها في الأوسكار مماثلا لما حدث مع ستالون.



لكن يؤكد موقع Gold Derby أن فرصة ريجينا كينج في التتويج بالأوسكار أفضل، لعدة أسباب نوضحها في السطور التالية.

-إجماع النقاد

تحتاج ريجينا كينج لإضافة رفوف جديدة إلى مكتبتها المخصصة للجوائز. فقد منحتها الجمعيات النقدية المختلفة على مدار فصل الخريف، جوائز عن دورها في الفيلم منها دائرة نقاد السينما في نيويورك ، وجمعية نقاد السينما في لوس أنجلوس.

في المقابل، لم يكن ستالون الممثل المفضل لدى النقاد، بل كان مارك رايلانس هو المسيطر على جوائز الجمعيات المرموقة.

وبالتالي، فإن كينج مثل رايلانس في هذه النقطة، بل أنها في مكانة أفضل منه نظرا لأنها حازت على جولدن جلوب أيضًا.



-فرصة الفيلم نفسه

لم ينل فيلم Creed سوى ترشيح أفضل ممثل مساعد في أوسكار 2016، وبالتالي فإن فرصته في اقتناص الجائزة كانت ضعيفة.

أما فيلم If Beale Street Could Talk ترشح لجائزتين أخريين في أوسكار 2019، هما أفضل نص سينمائي مقتبس وأفضل موسيقى تصويرية. أي أنه ينافس على 3 جوائز أوسكار هذا العام. وقد أبدى كثيرون استغرابهم من عدم ترشحه لجائزة أفضل فيلم.

-مواجهة المتوجات بالأوسكار

فئ فئة أفضل ممثلة مساعدة، تنافس الممثلتان الحائزتان على الأوسكار إيما ستون وريتشل فايز عن فيلم The Favourite. ونظرا لأنهما مرشحتان عن نفس العمل السينمائي، فقد تنقسم الأصوات المؤيدة للفيلم بينهما. كما أن بعض أعضاء الأكاديمية يفضلون منح الأوسكار لمرشح لم يفز بها من قبل.

وبالتالي فإن المنافسة تنحصر بين ريجينا كينج وإيمي آدامز عن فيلم Vice ومارينا دي تافيرا عن فيلم Roma. جدير بالذكر أن فرصة آدامز ودي تافيرا أضعف بكثير من كينج.



-دعم المشاهير

لم يحظ ستالون بدعم زملائه في الصناعة خلال موسم الجوائز، خاصة وأنه سمعته شوهتها بعض الأزمات. لكن كينج، يساندها كثيرون من الزملاء والأًصدقاء. وقد عبر بعضهم عن دعمهم لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.




اقرأ أيضًا:
القائمة الكاملة لترشيحات "بافتا" البريطانية- the Favourite يتصدر و"كفرناحوم" ينافس.. تجاهل Black Panther


القائمة الكاملة لترشيحات أوسكار 2019- Roma وThe Favourite يتصدران.. حدث تاريخي لأول مرة وحضور عربي

أمل مجدي

1/31/2019 6:07:54 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"