"في الفن" يحاور أبطال فيلم "الضيف" أحمد مالك وجميلة عوض وشيرين رضا وهادي الباجوري.. هجوم محتمل وتعاون مع إبراهيم عيسى

"في الفن" يحاور أبطال فيلم "الضيف" أحمد مالك وجميلة عوض وشيرين رضا وهادي الباجوري.. هجوم محتمل وتعاون مع إبراهيم عيسى

نهال ناصر | في تقارير،سينما وتلفزيون،حياة المشاهير،المجلة تاريخ النشر: الأحد ، 13 يناير 2019 - 17:22 | آخر تحديث: الأحد ، 13 يناير 2019 - 17:22
فيلم "الضيف" فيلم "الضيف"
من جديد يقدم الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى فيلما سينمائيا يطرح فيه أفكاره ويتناول قضايا شائكة من المتوقع أن تثير جدلا كبيرا.

"يحيى التيجاني" كاتب ومفكر، لديه أراء تجعله يواجه تهمة ازدراء الأديان، لعل أبرزها أن الحجاب ليس فرضا، لدى يحيى عائلة صغيرة مكونة من زوجته "ميمي" وابنته "فريدة"، التي يأتي "أسامة" ليطلب يدها من والدها، وهو "الضيف" الذي يغير في سير الأحداث.

التقى FilFan.com بأبطال ومخرج فيلم "الضيف" الذين تحدثوا عن تعاونهم الأول مع إبراهيم عيسى، ومخاوف حول هجوم محتمل عليهم، وأمور أخرى.

فيلم الضيف

أحمد مالك: لهذا السبب وافقت على "الضيف"

- ما سبب موافقتك على المشاركة في فيلم "الضيف"؟

عندما قرأت دوري فوجئت لأنه مختلف عن أي عمل قدمته من قبل، ويناقش فكر مهم وموجود بيننا، لذا كان تحديا أن أقدم الدور بشكل مختلف، ووافقت على الدور فور قراءة السيناريو.

- كيف حضرت نفسك لشخصية "أسامة"؟

قمت بأكثر من خطوة للتحضير للشخصية أولا قراءة السيناريو، ثم بحثت عن الفكر الذي أقدمه وهو "الإسلامي المتشدد" وحاولت أن أفهم الحالة الإنسانية للشخص الذي يؤمن بفكرة قد تجعله يتحول تماما، كما استعنت بكتاب لخالد البري، ودرست لمدة 3 أشهر مع شيخ أزهري اللغة العربية وكيفية قراءة القرآن الكريم بشكل صحيح.

ونفسيا حضرت نفسي للدور لأنه مختلف عني وعن طريقة تفكيري ومعتقداتي، فحاولت أن أجد شيئا مشتركا بيني وبين شخصية "أسامة".

- بعد بحثك في هذا الفكر، ما الذي اختلف فيك؟

أكثر شيء تعلمته معرفة أن الإنسان عندما يكون لديه تساؤلات عن سبب وجوده في الحياة يبدأ بالبحث في أمور عديدة، وأنا أجد أن عدو الحقيقة هو الاقتناع واليقين الكامل، فعندما يكون هناك شخص مقتنع بفكرة وتسيطر عليه قد تجعله يصل إلى أشياء لا يمكن أن يتخيلها ويفعل أمور خاطئة.

ما رأيك في ردود الفعل على فيلم "الضيف"؟

أنا سعيد بردود الفعل التي تلقيتها على الفيلم خاصة أنه يناقش قضية حساسة، فمن الطبيعي أن نجد آراء معارضة، لكني فوجئت بما تلقيته من ردود الفعل.

- ما أكثر شيء أقلقك في الفيلم؟

فكرة أن الفيلم يتم تصويره في مكان واحد وفقط 4 أشخاص يظهرون طوال الأحداث، شعرت أن الجمهور قد يشعر بالملل، لكن هذا لم يحدث، حتى في بعض المشاهد كان مدة عرضها طويلة لكن لم أشعر بذلك، لأن أستاذ هادي الباجوري نجح في تقديم الفيلم بشكل جيد للغاية.

- هل خشيت ألا يعرض الفيلم أو تعترض عليه الرقابة؟

أنا ممثل وأقوم بدوري وأحاول أن أتقن عملي، وكل شيء بعد ذلك خارج عني ولا استطيع الحديث فيه.

- ألم تشعر بالخوف من أنك تقدم دور شخص متشدد وقد تتعرض لهجوم من بعض الجماعات؟

إذا شعرت بالقلق والخوف من أي شيء لن أعمل ويجب أن يكون هناك جرأة تفديم مثل هذه الأفكار والأعمال.

- شخصية "أسامة" بها تحولات وانفعالات، كيف تحكمت بها؟

أحاول طوال الوقت أن أظهر تلقائيا وصادقا ولا أحدد شكل انفعالي أو طريقة الأداء، أن أكون طبيعيا وحقيقيا يصل إلى الجمهور أكثر وهذا ما أسعى إليه.

- كم استغرقت مدة تصوير الفيلم؟

استغرض الفيلم مدة شهر ونصف الشهر، أما آخر مشهد فيه تم تصويره في أسبوعين.

- ماذا عن تكرار العمل مع جميلة عوض؟

أتمنى أن يكون هناك تنوع وأن أشارك فنانين كثيرين، لكن في النهاية أنا ممثل يعرض على أدوار وأذهب وأؤديها ولا يوجد شيء استطيع أن أفعه لاختيار من يمثل أمامي.

الحوار كاملا

فيلم الضيف

شيرين رضا: أنا شخصية مثيرة للجدل

- ما الذي جذبك لفيلم "الضيف"؟

وافقت على الفيلم فور انتهائي من قراءة السيناريو، واستغرقت ساعة واحدة فقط في القراءة، وأكثر ما جذبني له هو أنه مثير للجدل ويتحدث عن التطرف الفكري الذي نعيشه، وكان لابد أن أوافق عليه فلا يعرض علي كل يوم مثل هذه الأعمال.

- ما المختلف في فيلم "الضيف" بالنسبة لك؟

لم أقدم من قبل أي عمل يناقش هذه الأفكار، وكنت متحمسة لتقديم فيلم يثير الجدل، تحقق ذلك مع إبراهيم عيسى والأفكار التي يطرحها في الفيلم.

- تظهرين طوال الفيلم دون ماكياج وبملامح مرهقة.. ألم تخشي من ذلك؟

ظهرت طوال الفيلم بدون وضع أي ماكياج، بل قاموا بجعلي أبدو أكبر سنا لأنني أقدم دور مريضة، كما أن شخصية "ميمي" تهتم أكثر بأسرتها وأهم شيء بالنسبة لها هي ابنتها والاطمئنان عليها.

- ألم تخافي من فكرة العمل مع إبراهيم عيسى والجدل الذي يثار مع أعماله؟

أنا شخصية مثيرة للجدل لذا لم أخف من فكرة العمل مع إبراهيم عيسى، بل هو من يخاف مني، بل شعرت أننا سنقوم بثورة في أفكار الناس.

- ماذا عن التعاون الثاني مع هادي الباجوري؟

العمل مع هادي مريح، وكنت أتمنى أن أتعاون معه في فيلم طويل، لأن دوري في فيلم "هيبتا.. المحاضرة الأخيرة" كان صغيرا، وعندما عرض علي فيلم "الضيف" وافقت على الفور.

الحوار كاملا


فيلم الضيف

جميلة عوض: هكذا استعديت للدور

- هل تستشيرين أحد عند اختيار أدوارك؟ وهل فكرت كثيرا قبل قبول فيلم "الضيف"؟

الدور الجيد يكون واضحا من البداية ولا يحتاج لأن أخذ رأي أحد، ووافقت على الفيلم في نفس اليوم الذي أرسل لي فيه السيناريو.

- كيف استعديت للدور؟

حضرت للفيلم لفترة طويلة، قمت بقص شعري قبل عام تقريبا من أجل الدور، ريم العدل ستايلست الفيلم اختارت هذا الشكل، حاولت وضع شعرا مستعارا لكن لم يفلح الأمر فاضطريت لقص شعري وتغيير لونه.

- هل يوجد تشابه بينك وبين شخصية "فريدة"؟

"فريدة" تشبهنني في أنها تحاول فهم وجهات النظر المختلفة وتنظر لها دون أحكام حتى تخرج في النهاية بوجهة نظر صحيحة.

- كيف تلقيت ردود الفعل على فيلم "الضيف"؟

ردود الفعل جيدة للغاية وأنا معجبة بها، لكن الفيلم عرض قبل أيام قليلة ولا زال الوقت مبكرا لمعرفة ردود الفعل كاملة، هذا غير أنني منشغلة في تصوير فيلم آخر الآن لذا لم أقرأ كل ما يكتب عن الفيلم، لكن كل الآراء التي سمعتها جيدة جدا.

- ألم تخش من ردة فعل الجمهور بسبب قصة الفيلم؟

لم أضع في اعتباري هذه الفكرة، لا أخاف من الأدوار المثيرة للجدل، ولم أشغل تفكيري بقصة الفيلم أو بما سيحدث بعد عرضه.

- حدثينا عن العمل مع أحمد مالك مجددا؟

أنا ومالك عملنا معا لأكثر من مرة وهو ما يساعدنا على التفاهم كثيرا أثناء التصوير.

- هل أثرت عليك شخصية "فريدة" بعد انتهاء التصوير؟

سافرت لفترة بعد انتهاء تصوير الفيلم.

- هل هناك مشهد أرهقك خلال التصوير؟

المشهد الأخير ولن أتحدث عنه حتى لا أحرق الأحداث.

الحوار كاملا

فيلم الضيف

هادي الباجوري: العمل مع إبراهيم عيسى مريح جدا

- كيف تم اختيار الممثلين؟ وهل تدخل إبراهيم عيسى في هذا الأمر؟

لم يتدخل أي شخص في اختيار الأبطال، والـ4 ممثلين هم الاختيار الأول لي عندما قرأت القصة رأيت خالد الصاوي وجميلة عوض وأحمد مالك وشيرين رضا في هذه الأدوار، وكل الممثلين قبلوا الدور في نفس اليوم الذي أرسلت لهم فيه السيناريو.

- ماذا عن تكرار العمل مع جميلة عوض وأحمد مالك وشيرين رضا وملل الجمهور منهم سويا؟

لم أتأثر بأي رأي حول تكرار عملهم سويا والمخرج لديه وجهة نظر ولا يتأثر بأي شيء آخر، خاصة أن الجمهور مجنون ليس لديه مقياس.

- ماذا عن فكرة فيلم "الضيف" وتقبل الجمهور له؟

من البداية أعرف أن الفيلم سيكون لديه مشاكل مع الرقابة منذ قراءة السيناريو وأثناء التصوير، لذا لم أفكر في أي شيء آخر لأنني إذا فكرت لن أقدم الفيلم، طالما أعجبت بالسيناريو أخذ قرار أن أقدمه، سواء حقق الفيلم إيرادات أم لا أنا راضي عنه.

- ما رأيك في تأخير الرقابة إعطاء تصريح لفيلم "الضيف"؟

التأخير هو ما جعل الفيلم يطرح كاملا دون حذف، عندما تتأخر الرقابة في إعطاء تصريح إما أن ترفض الفيلم أو تسمح به كاملا، وما أقلق الرقابة هو موضوع الفيلم وليس جمل به قد تحذف، وأي شيء يكتبه إبراهيم عيسى تكون عليه العين ولا يطرح بسهولة.

- ألم تقلق من هجوم جماعات محددة عليك بسبب فكرة فيلم "الضيف"؟

في البداية لم أفكر في ذلك لكن أثناء التصوير كنت أشعر كيف نفعل هذا، لكن في النهاية هذا جزء من المهنة والفيلم يرصد حالة نعيشها ولا أفرض رأيي على الجمهور فأنا أطرح أفكار وأجعل المشاهد يفكر بها.

- ماذا عن تعاونك الأول مع إبراهيم عيسى؟

العمل معه مريح جدا لأنه عندما يثق في شخص لا يفرض رأيه في أي شيء، حتى إذا قمت بحذف أي جملة أو مشهد لم يتدخل في عملي، ومنذ البداية سألت إن كان شخصا مريحا ومرنا في التعامل وهو ما ساعدني ليخرج الفيلم بشكل جيد.

- ما رأيك في توقيت عرض الفيلم؟

الفيلم لا يصلح في أي موسم آخر، فلا يطرح مثلا في موسم الأعياد مع أفلام الأكشن والكوميديا، وأرى أن فيلم "الضيف" من نوعية الأفلام التي يذهب الجمهور إليها بعد معرفة رأي الآخرين.

- ما رأيك في ردود الفعل على فيلم "الضيف"؟

كل الآراء التي قرأتها عن الفيلم مرضيه والجمهور يرى أنه فيلم مختلف وغير مكرر وبه مجهود كبير.

الحوار كاملا

اقرأ أيضا:

بالصور.. شيرين رضا وأحمد مالك وجميلة عوض يستقبلون الجمهور على شباك تذاكر "الضيف"

عبير الشرقاوي: محمد سعد نصب علي وضربني

comments powered by Disqus

نهال ناصر

1/13/2019 5:22:33 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"