ألبوم محمد حماقي "كل يوم من ده" الأمل الأخير.. أرقام مخيبة للآمال لألبومات دياب وتامر

ألبوم محمد حماقي "كل يوم من ده" الأمل الأخير.. أرقام مخيبة للآمال لألبومات دياب وتامر

محمد عاشور | في تقارير،موسيقى وحفلات،المجلة تاريخ النشر: الأربعاء ، 9 يناير 2019 - 19:9 | آخر تحديث: الأربعاء ، 9 يناير 2019 - 21:13
محمد حماقي محمد حماقي
تمر صناعة الموسيقى في مصر بأزمة كبيرة منذ فترة، وذلك لتراجع مبيعات الألبومات الغنائية بشكل كبير، وعدم الإقبال على شرائها.

ويراهن عدد كبير من موزعي الألبومات الغنائية في مصر على ألبوم الفنان محمد حماقي الجديد "كل يوم من ده"، المقرر طرحه قريبا في الأسواق، ويتم طباعته الآن في المطابع المصرية، ليكون الأمل الأخير بالنسبة لهم وبالنسبة لهذه الصناعة التي انتهت وتراجعت تماما من مصر خلال الأعوام الماضية، والاستمرار في هذه الصناعة التي قد تصبح صناعة منقرضة.

مصر كان لديها 3 شركات محترفة في مجال الطباعة وتنفيذ الألبومات هي "الشرق الأوسط" و"كرستال لاين" و"الأهرام"، وكانت شركات الإنتاج تعتمد عليها في تنفيذ ألبوماتها لكونهم من أكبر الشركات في هذا المجال، ونفذت ألبومات كبار المطربين في مصر والعالم العربي، لكونهم من الشركات الرائدة في هذا المجال، ولك بسبب تراجع المبيعات اضطرت هذه الشركات للغلق ووقف النشاط تماما.

ومن خلال هذا التقرير نرصد بالأرقام تراجع طباعة الألبومات الموسيقية للمطربين، والتي كانت السبب في غلق هذه المصانع ولجوء عدد من الطربين لطباعة ألبوماتهم خارج مصر.

ألبوم عمرو دياب "كل حياتي" تم طباعة 30 ألف نسخة منه
ألبوم تامر حسني "عيش بشوقك" تم طباعة 20 ألف نسخة منه
أما ألبومات التالية :
سامو زين "لو عمري يرجع"
رامي جمال "ليالينا"
أحمد زعيم "أهو أهو"
محمد نور "مسا مسا"
أحمد عدوية "الأستاذ"
هايدي موسى "حنية الدنيا"
نهال نبيل "مفاجأة"

طبعت مجتمعة 50 ألف نسخة فقط، وهو ما يؤكد بشكل قوي تراجع هذه الصناعة وخسارة مصدر قوي من مصادر الاستثمار، كان يساهم بشكل كبير في الاقتصاد المصري.

كما لجأت عدد من الشركات لطباعة ألبوماتهم خارج مصر مع شركات عالمية مثل ألبوم إليسا "إلى كل اللي بيحبوني" وآمال ماهر "أصل الإحساس" وإدخال الألبومات مصر في شكل أعمال مستوردة، بدلا من طباعتها في مصر كما كان الحال من قبل، وذلك لعدم توافر المواد الخام لطباعة الألبومات في مصر، والتي لم يعد توفرا المصانع للمنتجين بسبب تراجع المبيعات.

في نهاية يراهن عدد من الموزعين على ألبوم محمد حماقي الجديد ليكون الأمل الأخير بالنسبة لهذه الصناعة، خاصة وأن آخر ألبوماته "عمره ما يغيب" الذي طرح 2015 استطاع أن يحقق أرقام مبيعات تجاوزت 100 ألف نسخة وقتها، فهل يتمكن من تحقيق هذا الرقم مرة أخرى، ويعيد معه الأمل لهذه الصناعة قبل الاختفاء تماما.

اقرأ أيضا

من Number One إلى مافيا.. 5 عوامل ساهمت في نجاح أغنيات محمد رمضان


شاهد لحظة فوز رامي مالك بجائزة جولدن جلوب أفضل ممثل

comments powered by Disqus

محمد عاشور

1/9/2019 9:13:07 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"