أفلام عيد الأضحى- "بيكيا" وحكاية السبكي ورجب التي تتكرر كل 4 سنوات.. الأمور لا تختلف كثيرا

أفلام عيد الأضحى- "بيكيا" وحكاية السبكي ورجب التي تتكرر كل 4 سنوات.. الأمور لا تختلف كثيرا

مي فهمي | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة،أفلام عيد الفطر 2018، أفلام عيد الأضحى 2018 تاريخ النشر: الأحد ، 12 أغسطس 2018 - 18:42 | آخر تحديث: الأربعاء ، 15 أغسطس 2018 - 21:3
أحمد السبكي ومحمد رجب أحمد السبكي ومحمد رجب
سواء اتفقنا أو اختلفنا مع المنتج أحمد السبكي، فهو يعد أحد أبرز المنتجين المؤثرين في صناعة السينما المصرية، فهو دوما يحرص على إنتاج الأفلام واستمرار الصناعة.

ولا يفوت أحمد السبكي فرصة التواجد في موسم عيد الأضحى كل عام بعمل سينمائي على الأقل، إذ يخوض هذا العام المنافسة بفيلم "بيكيا" لمحمد رجب.

إذا كنت تتساءل هل أفلام السبكي تتشابه فيما بينها؟ فربما يكون في قصة تعاون السبكي ورجب الإشارة إلى الجواب.

المفارقة في التعاون بين رجب والسبكي أنه يحدث كل 4 سنوات، إذ تعتبر هذه المرة الثالثة التي يعملان فيها معا بعد فيلمي "محترم الإ ربع" في 2010، و"سالم أبو أخته" عام 2014.

دعنا نسترجع ما حدث في التعاون الأول والثاني بين السبكي ورجب، في محاولة لربطه بالتعاون الثالث، فالأمور لا تختلف كثيرا على عدة مستويات، فمن ناحية الإيرادات حقق فيلمهما الأول "محترم إلا ربع" الذي عرض في موسم عيد الأضحى عام 2010 ـحوالي 7 ملايين و690 ألف جنيها، فيما حقق الفيلم الثاني "سالم أبو أخته" الذي عرض في ربيع 2014 حوالي 8 ملايين و800 ألف جنيه.

نعم الإيرادات متقاربة إلى حد كبير، لكن دعنا نقترب أكثر من فريق العمل، لنجد أن مخرج "محترم إلا ربع" و"سالم أبو أخته" واحد وهو المخرج محمد حمدي، كما أن المؤلف واحد وهو محمد سمير مبروك.

الثنائي حمدي وسمير مبروك لم يتركا أيضا الثنائي السبكي ورجب في "بيكيا" ليشكلوا معا رباعيا على مستوى الانتاج والإخراج والتأليف والتمثيل، بل إن أيتن عامر التي ظهرت في فيلمها السابق "سالم أبو أخته" تظهر مجددا في "بيكيا"، فيما كانت لاميتا فرنجية هي الوجة النسائي في "محترم إلا ربع"، والأمر ليس على مستوى البطولة النسائية فقط بل في الأدوار المساعدة فالممثل الكوميدي حسن عبد الفتاح حاضرا في "سالم أبو أخته" و"بيكيا".

ويبقى أن نعرف قصة فيلم "بيكيا"، إذ تدور أحداثه حول شخصية مصطفى، الذى يجسده محمد رجب، يعمل باحثًا في أدوية السرطان والإيدز، وتعلم منظمة دولية أن هناك باحثا مصريا لديه بحث يخلص البشرية من هذه الأمراض، فتحاول خطفه، فيضطر مصطفى للهرب، والتظاهر بفقدان الذاكرة، ويعيش داخل "مقلب زبالة وخردة"، لحين الانتهاء من البحث العلمي، ومع تصاعد الأحداث ينتهى مصطفى من البحث، ويعلم أصدقاؤه بالأزمة التي يتعرض لها، ثم يبلغون الأمن لمحاولة الحفاظ على حياته، ويتم القبض على المنظمة فور علمها.

قبل أن نترك هذه القصة في التعاون بين السبكي ورجب.. نسينا أن نذكر أن الثلاثة أفلام من النوع الكوميدي.

اقرأ أيضاً

القائمة النهائية لأفلام عيد الأضحى 2018.. منافسة شرسة بين النجوم وهذا الفيلم يخرج من السباق

بالفيديو - مطارادات وقضية قومية في الإعلان الدعائي الأول لفيلم "بيكيا" لمحمد رجب

comments powered by Disqus

مي فهمي

8/15/2018 9:03:05 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"