رسالة كان- الفيلم الياباني Asako I & II.. متعة مشاهدة قصة تقليدية

رسالة كان- الفيلم الياباني Asako I & II.. متعة مشاهدة قصة تقليدية

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الثلاثاء ، 15 مايو 2018 - 15:15 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 15 مايو 2018 - 15:15
لقطة من فيلم Asako I & II لقطة من فيلم Asako I & II
الأفلام الجيدة لا تحتاج إلى حكاية مأسوية أو موضوع مثير للجدل كي تستحق المشاهدة. ببساطة يمكن للفيلم أن يكون ممتعا حتى وأن كانت قصته تقليدية ومتوقعة. هذا ما حققه فيلم Asako I & II المشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي في دورته الـ71. فيلم المخرج الياباني يوسوكي هامادتي الذي تصل مدته إلى ساعتين تقريبا يركز على فتاة تقع في حب رجلين متشابهين في شكلهما ومختلفين في طباعهما.

الفيلم المأخوذ عن عمل أدبي يقدم قصة شاهدناها مرارا وتكرارا في الأفلام التي تنتمي إلى نوعية الرومانسية الكوميدية. الفتاة الهادئة التي تلتقي بشاب جذاب ومغامر وتعجب به من النظرة الأولى وبعد ارتباط يدوم لفترة قصيرة يفطر قلبها ويتركها. وبعد مرور عامين، تلتقي بشبيه له من حيث الشكل، وتنشأ بينهما علاقة رغم محاولات التهرب منه في البداية. تستقر الحياة لأكثر من خمس سنوات، ثم تنقلب حياتها رأسا على عقب مع عودة ظهور الحبيب الأول.



يتميز الفيلم بطرح مجموعة من التساؤلات الرومانسية حول المعني الحقيقي للحب والفرق بينه وبين الاحتياج إلى شريك يساندنا في الأوقات الصعبة، وكيف تؤثر الذكريات على قرارتنا ويتحكم شعور الفقد في خطتنا المستقبلية؟ وهل نختار البقاء مع من نحبه أم مع من يفرق معه غيابنا؟ البطلة "أساكو" قررت الارتباط بالرجل ذي الملامح المشابهة بعد مرحلة من التردد بسبب حاجتها إلى الأمان في لحظة وقوع الزلزال، ومع ذلك ظل الماضي يلاحقها ويلاحق حبيبها الجديد الذي أدعى أنه غير منزعج من القصة القديمة لكن اعترف في النهاية أنه كان خائفا طوال الوقت من انهيار علاقتهما إذا عاود الحب الأول الظهور. تقرر "أساكو" في النهاية الاختيار بينهما، لرغبتها في امتلاك زمام الأمور هذه المرة، لكن القرار الأخير المتوقع لا يبدو نابعا من شعورها بالحب فقط وإنما يظهر كأنه رغبة في البقاء مع من يفرق معه وجودها بجانبه.

يختار المخرج أن يقدم قصته بطابع يحمل قدرا من الكوميديا يرصد من خلاله نظرة اليابانيين المتحفظة إلى الحب والعلاقات، المتمثلة في التلصص على الحبيبين وهما يقبلان بعضهما في الشارع، أو رفض حيرة المرأة بين رجلين واختيار أحدهما على الآخر.

في المجمل، رغم أن الفيلم جيد الصنع وحافل بأدق تفاصيل العلاقات العاطفية، فإنه تقليدي في فكرته ومعالجته حتى وأن كانت نهايته مفتوحة إلى حد ما. وهذا يدفع للتساؤل حول مدى قدرته على المنافسة على السعفة الذهبية مع أفلام مهمة مثل The Image Book لجان لوك جودار، وCold War لبافيل بافليكوفيسكي، وShoplifters لهاروكازو كويردا.

اقرأ أيضًا:
كان السينمائي 2018- تعرف على تقييمات 7 أفلام من المسابقة الرسمية.. جودار يتصدر وفرهادي الأضعف

رسالة كان- نولان يتحدث عن تأثره بستانلي كوبريك وسبب موافقته على ثلاثية The Dark Knight.. هذه نصيحته لصناع الأفلام

comments powered by Disqus

أمل مجدي

5/15/2018 3:15:51 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"