بهاء الدين محمد معاتبا شيرين عبد الوهاب: كفاية.. إلزمي الصمت

بهاء الدين محمد معاتبا شيرين عبد الوهاب: كفاية.. إلزمي الصمت

وائل عادل | في الأخبار،حياة المشاهير تاريخ النشر: الأثنين ، 31 يوليو 2017 - 19:41 | آخر تحديث: الأثنين ، 31 يوليو 2017 - 19:41
شيرين عبد الوهاب وبهاء الدين محمد شيرين عبد الوهاب وبهاء الدين محمد
رغم أنه دافع عنها سابقا في خلافها مع الملحن عمرو مصطفى، إلا أن الشاعر الغنائي بهاء الدين محمد لم يتحمل تصريحات شيرين عبد الوهاب هذه المرة.

وكتب بهاء الدين محمد عبر حسابه الشخصي على موقع Facebook: "عزيزتي شيرين عبد الوهاب.. أنت عارفة كم أعزك وكم ودافعت عنك كثيرا، وفي نفس المكان الذي دافعت عنك فيه لحظة خلافك مع الفنان الملحن عمرو مصطفى، لازم الآن أقولك لأ، وكفاية، وصمت!".

وفسر بهاء الدين محمد سبب ضيقه هذه المرة من تصريحاتها كاتبا: "لأن عمرو دياب كيان كبير ومن الصعب تكراره. غير إنه واجهة لينا وللوطن العربي كله. وحتى لو حصل خلاف معاه لازم يكون بشكل لائق وغير معلن! لأننا بالفعل عمرنا ما سمعناه ولا رأيناه يخطئ في أحد أو زميل، غير إن لا أحد فاهم ولا عارف هو عملك إيه؟!".

واستكمل: "هذه المشكلة. وأنت والكل عارفين أنني أكبر وأصدق من أن أجامل أو أنافق أحدكما. لكن كدة لازم أقولك: كفى يا شيرين، وخلى بالك لا تخسري جماهيره التي تجاوزت 90% من المجتمع العربي ويمكن أكثر. والمطلوب منك الصمت لأن الوقت مش وقت اعتذار".



من المعروف أن بهاء الدين محمد كان قد دافع عن شيرين في خلافها مع عمرو مصطفى ووجه رسالة إلى عمرو مصطفى عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي Facebook، دافع فيها عن شيرين، وأكد أن الوقائع التي يتحدث عنها عمرو مصطفى لم تحدث. ( بهاء الدين محمد يدافع عن شيرين عبد الوهاب ويوجه رسالة إلى عمرو مصطفى).

وكانت الأزمة بين شيرين عبد الوهاب وعمرو دياب بدأت في يناير الماضي وبالتحديد في حفل زفاف الممثلان عمرو يوسف وكندة علوش، حينما صرحت أن هناك فنان "راحت عليه وكبر" وأن الأمل في فناني مصر في محمد حماقي وتامر حسني، وعادت لتعتذر مؤكدة أنها لم تكن تقصد أي إهانة وأنها ذلة لسان في حفل خاص يحضره الأصدقاء.

ومن جديد عادت في يوليو، لتؤكد أنها كانت تقصد كلامها، وأنها تقصد عمرو دياب لوصول معلومات لها أنه أخطأ في حقها في جلسة خاصة فقررت الرد عليه.

اقرأ أيضاً

نجيب ساويرس: عمرو دياب هو الهضبة والهرم

شيرين عبد الوهاب لنضال الأحمدية: "هل يجرؤ عمرو دياب أن يرد عليّ؟ ولو كبير وغلط هياخد على دماغه"

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"