لماذا تتمنى أن ينتصر القرود على البشر في War for the Planet of the Apes؟ لقد اقتنعت لا شعوريا بهذه الطرق والتقنيات

لماذا تتمنى أن ينتصر القرود على البشر في War for the Planet of the Apes؟ لقد اقتنعت لا شعوريا بهذه الطرق والتقنيات

مروة لبيب | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الأحد ، 16 يوليو 2017 - 17:44 | آخر تحديث: الأحد ، 16 يوليو 2017 - 18:15
War for the Planet of the Apes War for the Planet of the Apes
طرح مؤخرا فيلم War for the Planet of the Apes أحدث أجزاء سلسلة Planet of the Apes، بدور العرض السينمائية حول العالم.

"سيزار" ومجموعة القرود في الفيلم، تجبرك على التعاطف معها، بل تتخذ موقفا معاديا تجاه البشر، تأخذ جانب القرود، وتتمنى أن يموت البشر، تفهم مشاعر الحيوانات وتقدرها، بل تكاد تبكي معها، وتضحك أيضا في مشاهد أخرى.

لكن كيف يتم ذلك! كيف يجبرك صناع الفيلم على أن تتمنى انتصار القرود على البشر! كيف يجعلك نفكر في أن يفنى بني جنسك؟

إجابة ذلك السؤال تجعلنا نعود إلى ما بذله صناع العمل والإهتمام بتفاصيل الشخصيات، الذي كان واضحا للغاية، لتظهر الشخصيات أكثر تميزا وتطورا من الأجزاء السابقة، لذا استعان المخرج مات ريفز، بأحدث التقنيات التي تسمح بتسجيل أدق التفاصيل في الحركة والإيماءات والعواطف من البشر ونقلها إلى الرسوم المتحركة.

سيزار

سيزار

وحسبما ذكر موقع ABC، فقد تم تصوير الفيلم في عدة أماكن منها فانكوفر و قرية كاناناسكيس بكندا وبعض المشاهد بداخل استوديوهات شركة Weta Digital بتيوزيلندا، الرائدة في تكنولوجيا " Motion capture" أو التقاط الحركة.

وتم تصوير الممثلين على خشبة المسرح في الاستدويو مرتدين بدلات ذات غطاء موحد وموجهة إليهم الأشعة تحت الحمراء القادرة على التقاط الممثل في كل خطوة وكل حركة عن طريق الأضواء المثبته في نحو 53 ثقب بالبدلة مما يسمح للكاميرات بالتقاط كل حركة من الرأس إلى أخمص القدمين.



ويقول أندي سركي الذي يؤدي دور سيزار بالفيلم في تصريحات إعلامية: "إنه لا يوجد فرق بين تمثيل شخصية حقيقية وبين التقاط تعبيرات الوجه على الإطلاق، وأن الممثلين أصبحوا مدركين تماماً أنه حين تؤدي مثل هذه الشخصية فأنت لا تقوم فقط بتعبيرات وجه الشخصية أو صوتها بل تندمج أنت والشخصية لتصبحوا شخصاً واحد".



ومن أجل تصوير لقطات واسعة وكمية هائلة من مشاهد الأكشن في واحدة من أكثر البيئات شراسة، قام مدير التصوير مايكل سيريزين بالتصوير بتقنية ثلاثي الأبعاد، مستخدما كاميرا Arriflex 65mm الرقمية الجديدة، ونجح في خلق تأثيرات بصرية نابضة بالحياة.

ويقول المخرج ريفز في تصريحات لوسائل إعلام أجنبية: "الهدف كان خلق ملحمة بصرية هائلة لوقت الحرب، وما فعله مايكل من أجل ذلك كان رائعاً".‎

وأوضح الناقد ساندي شافير رأيه في تلك التجربة السينمائية في صحيفة Screen Rant وقال "هذا الفيلم هو النهاية المرضية لرحلة سيزار، وفيه أكثر الصور واقعية التي شاهدتها للشخصيات في السينما".

قصة الفيلم هي تتمة للجزء السابق من السلسلة والذي شهد حرب طاحنة بعد فشل الصلح بين البشر والقرود، حيث يضطر "سيزار" وجماعته من القرود إلى خوض معركة للبقاء ضد جيش من البشر يقودهم عقيد قاسي، وبينما يعاني القرود من هزائم وخسائر جسيمة، يعاني "سيزار" من صراع داخلي ضد غرائزه، ويسعى للانتقام، وينتهي الأمر بمواجهة وجهاً لوجه مع العقيد في معركة ملحمية تحدد مصائر كلا الجنسين ومستقبلهم على الكوكب.

الفيلم من بطولة أندي سركيس، وودي هارلسون، ستيف زان، توبي كيبيل، أميا ميلير، كارين كونوفال، السيناريو للكاتب مارك بومباك، والفيلم من إخراج مات ريفز، ويعد الجزء الحالي هو الأطول في السلسلة ومدته ساعتين و 20 دقيقة.

اقرأ أيضا

تعرف على دور السينما التي تعرض فيلم War for the Planet of the Apes


فيلم War For The Planet Of The Apes أخر أفلام سلسلة القرد "سيزر"

القرد سيزار يعود للانتقام في War for the Planet of the Apes

كلمات متعلقة war for the planet of the apes
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"