ميشيل ويليامز تتحدث عن حياتها هي وابنتها ماتيلدا بعد وفاة هيث ليدجر

ميشيل ويليامز تتحدث عن حياتها هي وابنتها ماتيلدا بعد وفاة هيث ليدجر

أمل مجدي | في الأخبار، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 29 نوفمبر 2016 - 19:19 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 29 نوفمبر 2016 - 19:19
ميشيل ويليامز ميشيل ويليامز
عاشت الممثلة ميشيل ويليامز تجربة مشابهة لحياتها الشخصية عند تأديتها لدور "راندي شاندلر" في فيلم Manchester by the Sea، فهي تؤدي شخصية أم تواجه مأساة عائلية.

وقالت الممثلة البالغة من العمر 36 عامًا، في حوارها مع مجلة Porter: "لم استطع التوقف عن البكاء، هذه الشخصية تتمكن من الوصول إلى قلبك بسبب المعاناة التي تواجهها مع طفلها، وتضطر لاتخاذ قرارات صعبة في كل لحظة لتواصل العيش مع فاجعة الفقدان".

وواجهت ويليامز مأساة مشابهة مع عائلتها، فقد فقدت والد طفلتها ماتيلدا، الممثل هيث ليدجر في عام 2008 بعد تناوله جرعة زائدة من الحبوب.

وقالت: "لأكون صريحة، أنني أتقبل الظروف مهما كانت ولا أحاربها، ولكن أفكر في ماتيلدا وأنها محرومة من والدها، فدائمًا ما يكون هناك أمر ناقص".

وحول حياتها الشخصية أوضحت: "دائمًا ما أكون حساسة تجاه المواعدة، فابنتي على رأس أولوياتي، وأنا أحب أن أكون بجانبها وهي تسبح أو تقود دراجتها أو تضحك مع أصدقائها، فهي ليست فقط على ما يرام ولكنها سعيدة، ونحن ننعم بحياتنا المزدهرة".

يشار إلى أن فيلم Manchester by the Sea هو فيلم درامي من إخراج كينيث لونرجان، وتدور أحداثه حول عم تجبره الظروف على الاعتناء بابن أخيه المراهق؛ وهذا بعد موت والد الصبي.

اقرأ أيضًا
بعد مارلين مونرو.. ميشيل ويليامز تتفاوض على تقديم السيرة الذاتية لمغنية الروك جانيس حوبلين
بالصور- من ميشيل وليامز إلى بوسي "آه يا دنيا".. 7 فنانات جسدن مارلين مونرو في السينما
ميشيل وليامز تشارك جاكمان وماكريجور فيلماً جديداً

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"