القاهرة السينمائي 38 - بطل الفيلم المجري"قتلة على كراسي متحركة": أول فيلم أوروبي أبطاله معاقين فعلا.. ويجسدهم بشكل مختلف

القاهرة السينمائي 38 - بطل الفيلم المجري"قتلة على كراسي متحركة": أول فيلم أوروبي أبطاله معاقين فعلا.. ويجسدهم بشكل مختلف

مي فهمي | تصوير: محمود عبد الناصر | في الأخبار، تاريخ النشر: الأحد ، 20 نوفمبر 2016 - 0:2 | آخر تحديث: الأحد ، 20 نوفمبر 2016 - 0:20
الممثل المجري والمترجم الممثل المجري والمترجم
أقيمت منذ قليل ندوة الفيلم المجري "قتلة على كراسي متحركة" المشارك في المسابقة الرسمية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ38، بحضور بطل الفيلم زولتان فينفيسي.

بدأ بطل الفيلم حديثه في الندوة عن كواليس الفيلم قائلاً: "استغرق التصوير شهرين، لمدة 14 ساعة يومياً، كنت أشعر ببعض الصعوبة والإرهاق خاصة أنني جالس على كرسي متحرك، لكن طاقم الإنتاج كان مجتهد ومساعد للغاية".

بطل الفيلم المجري

وأضاف أن الفيلم هو التجربة الأولى له في التمثيل وقبلها كان يشارك في بعض الإعلانات الدعائية، وأن تدريبه استغرق 6 أشهر.

وعبر زولتان عن سعادته بالتجربة مؤكداً أنها كانت تجربة ثرية وجميلة ومختلفة وعمل عليها لمدة عامين، مضيفاً أنه بالرغم من مرور عامين على تصوير الفيلم إلا أنه عند مشاهدته يشعر بنفس الحالة التي كان يشعر بها وقتها.

وتابع أن الفيلم بعيداً عن الأفلام التجارية فهو أول فيلم في تاريخ السينما المجرية وأوروبا يكون معظم أبطاله جالسين على كراسي متحركة حقيقة، وهو شيء معقد وصعب للغاية، ولكنه نال صدى إيجابي عند عرضه الأول بمهرجان "كايرو فيفال" المختص بأفلام أوروبا الشرقية، كما شارك بمهرجان شيكاجو ونال جائزة أحسن إخراج.

بطل الفيلم المجري

وأضاف أنه عند استلام السيناريو أنبهر بالكتابة وقدرة المؤلف على تجسيد مشاعر ذوي الاحتياجات الخاصة وتفاصيلها ولم يضف فيها سوي مشهد واحد تعرض له شخصياً، وهي عرض الأموال عليه عندما يكون في الشارع، فالبعض يعتقد أنه فقير أو يحتاج لمساعدة لكنه يرفض ذلك مثلما أوضح خلال المشهد.

وعن قصة الفيلم قال أنها شبه حقيقية لقصته، مضاف عليها بعض التعديلات الدرامية، فهو ليس سيرة ذاتية، لكن ظروفه مشابهة، فهو مولد في أسرة والديه منفصلان ولا يتعامل مع والده بشكل كبير.

وأضاف أن نسخة الفيلم تم كتابتها 9 مرات، وأنه كان مرشح للدور الرئيسي ولكن إعاقته منعته من تصوير بعض المشاهد.

وتابع أن الفيلم ممول من قبل صندوق السينما في المجر.

وقال أن الصعوبات التي واجهته في الفيلم هي فكرة الاستيقاظ مبكراً، وأن حياته الاجتماعية كانت شبه مدمرة فأصدقاؤه كانوا يطمئنون عليه إذا كان مازال على قي الحياة أم لا.

وأنهي زولتان كلامه بأن مشهد النزول في الماء رغم إعاقتهم، مؤكداً أن الإنتاج كان موفر كل إجراءات السلامة من إنقاذ وغواصين.

جدير بالذكر أن أحداث الفيلم تدور حول كلٍ من زولي، فتى يبلغ من العمر عشرين عاماً قعيد على كرسي متحرك وصديقه القعيد، ورجل مطافئ سابق، قرروا أن يعرضوا خدماتهم على المافيا كعصابة من القتلة المأجورين.

اقرأ أيضاً
مهرجان القاهرة 38 - إلهام شاهين تكشف سبب المرة التي اختلفت فيها مع محمود عبد العزيز.. وتلوم الفنانين بسببه
بالفيديو - 9 تصريحات من صناع فيلم "يوم للستات" بندوة الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي الـ38 .. أبرزها سبب حذف دور سماح أنور
الفيلم الألماني "توني إيردمان" يحظى بمشاهدة عالية في عرضة الأول بمهرجان القاهرة السينمائي الـ38

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"