هؤلاء لن يهنئوا هيفاء وهبي بعيد ميلادها

هؤلاء لن يهنئوا هيفاء وهبي بعيد ميلادها

خالد طه | في تقارير، تاريخ النشر: الأثنين ، 10 مارس 2014 - 17:39 | آخر تحديث: الأربعاء ، 11 مارس 2015 - 15:7
هيفاء وهبي هيفاء وهبي
في الوقت الذي ستتوافد فيه التهاني على النجمة هيفاء وهبي بمناسبة عيد ميلادها الـ 48 في الـ 10 من شهر مارس الجاري، سواء من أصدقائها أو من معجبيها عبر Twitter، إلا أن هناك أسماء من المرجح أنهم سيتجنبون تهنئة "ملكة جمال الكون" بعام جديد يضاف إلى عمرها بحكم وجود وجود خلافات بينها وبينهم:

رولا سعد
نشب الخلاف بين صاحبة أغنية "بوس الواوا" وبين مواطنتها رولا سعد، بعد أن انتشر فيديو فاضح لهيفاء عبر الهاتف المحمول، وقيامها بتوجيه أصابع الاتهام إلى رولا بأنها هي من وراء فبركة الفيلم ونشره بمساعدة مدير أعمال هيفاء السابق كريم أبي ياغي.

من جانبها قامت رولا سعد بالرد على هيفاء وهبي بدعوى قضائية تتهمها فيها بالتشهير بها وطالبتها فيها بالتعويض المالي، لتكسب معركتها القضائية ضد هيفاء في 2012.

كذلك اتهمت هيفاء وهبي رولا سعد بسرقة أغنية "إيه ده" منها، وهي من كلمات وألحان عزيز الشافعي وتوزيع موسيقي توما. وكانت هيفاء اشترت الأغنية في البداية من "الشافعي" بواسطة مدير أعمالها حمادة إسماعيل،ولكن بعد انفصاله عنها عرض الأغنية على رولا سعد التي أعجبت بها وقامت بتسجيلها وصورتها على طريقة الفيديو كليب، وعندما علمت هيفاء بهذا ثارت وغضبت وأكدت بأن الأغنية ملكها، وبناء عليه كلفات المحامين الخاصين بها في القاهرة لاتخاذالإجرءات القانونية ضد من قام بالاستيلاء على أغنية "إيه ده"،ولكن وعلى غير المتوقع أصدر القضاء حكمه لصالح رولا واحتفظت بالأغنية.

نضال الأحمدية
تعتبر من أكثر الشخصيات الإعلامية التي دائما ما تثير خلافات مع أبرز نجوم الفن، وفي مقدمة هذه القائمة الطويلة هيفاء وهبي. وتعود أصول الخلاف بين هيفاء ونضال بعد أن قرر زوج الأخير أن يطلقها بعد مرور 18 عاما بناء على رغبة هيفاء وليس بناء على رغبة نضال، إثر الدعوى التي أقامتها هيفاء ضد نضال واتهمتها فيها بفبركة فيلم جنسي لها وهي في بداياتها الفنية. ولكن بعد أن نالت نضال حكم البراءة في القضية ندم زوجها على تطليقها وقررت نضال منذ تلك الواقعة أن تحارب هيفاء بأساليب مختلفة، ومنها تهنئتها لـ "زينب" ابنة هيفاء التي ليست على وفاق معها بقدوم مولودها الأول.

ولكن يبدو أن الخلافات بين هيفاء وهبي ونضال الأحمدية في طريقها للزوال، بعد أن قامت هيفاء مؤخرا بتقديم واجب العزاء لنضال في وفاة والدتها، ما جعل الأخيرة تسارع بشكر "ملكة جمال الكون" على موقفها الإنساني، والذي تزامن مع احتفال هيفاء بعيد ميلادها.

كما أضافت هيفاء السيدة نضال الأحمدية لقائمة المتابعين لها عبر حسابها الرسمي بموقع Twitter.

قمر
منذ أن ظهرت الفنانة اللبنانية قمر على الساحة الفنية في سنة 2009، وتطاردها تهمة أنها شبيهة هيفاء وهبي، نظرا للتشابه الكبير بينهما سواء في الشكل أو في الدلال، ولكن دائما ما تنفي قمر هذا جملة وتفصيلا، وفي حديث لها إلى صحيفة "الشرق الأوسط" بتاريخ 15 يونيو 2012 أكدت قمر بأن هيفاء وهبي تحاربها، وبأنها تفوقها سنا، وأن محاربتها لها وصلت إلى التدخل في خلافها مع رجل الأعمال ومالك قنوات "ميلودي" جمال مروان حول إثبات نسب ابنها منه.

وقالت قمر للصحيفة بكل حزم: "أنا أريد حق ابني فقط ولن أكترث لهيفاء أو مروان أو زوجته أو لأي شخص آخر يأتي على سيرتي في الإعلام".

من جانبها ردت هيفاء وهبي بطريقتها الساخرة واللاذعة على سؤال أحد متابعيها على Twitter حول إن كانت قمر شقيقتها: "Hell No... بعيد الشر عن شقيقاتي!".

راغب علامة

تحديث ١ (الثلاثاء 21 أكتوبر 2014): بعد عامين من الخلافات.. الصلح بين هيفاء وهبي وراغب علامة

على الرغم من الانسجام الذي بدا بينهما في أكثر من مناسبة فنية وخاصة، بالغناء والرقص معا، إلا أنه يبدو أن هذه الصداقة تأثرت بعد أن صرح "السوبر ستار" راغب علامة في 2013 بتصريحات قللت من شأن هيفاء وهبي، وهو ما أثار غضب مواطنته التي عقبت على تصريحاته قائلة: "كلام راغب عني دايماً فيه تقليل من شأني وما بعرف شو السبب، الكلام الحلو رايح والكلام البشع رايح.. وبالنهاية الناس بتقرر إذا بتحب الفنان أو لأ".

ولا نعلم إن كان هذا التوتر في طريقه إلى زوال خلال الأيام المقبلة، بمصالحة راغب لهيفاء بطريقة غير مباشرة، ربما بدعوتها للمشاركة في التحكيم بلجنة برنامج Arab Idol في موسمه الثالث، نزولا على رغبة الفنانة الإماراتية أحلام التي تعتبر من أقرب صديقات هيفاء في الوسط الفني.

رولا يموت
تعتبر الغيرة هي شعلة خلاف هيفاء وهبي وبين أختها غير الشقيقة رولا يموت، حيث أن رولا ترى بأنها تفوق شقيقتها الكبرى في الجمال وهو ما جعلها تحاربها وتشوه صورتها في الإعلام.

وأكدت رولا يموت في حوارها لبرنامج "مع مازن" الذي يبث على تليفزيون الأردن أن هيفاء وهبي انزعجت عندما ظن الناس بأنها والدتها خلال تواجدهما في حفل عيد ميلادها في 2013 بعد انفصالها عن زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة.

واتهمت "يموت" هيفاء بالتزوير ردا على سؤال مقدم البرنامج عن العمر الحقيقي لهيفاء، حيث قالت: "هيفا تكبرني بـ 16 عاما، لديها أكثر من جواز سفر بعدّة أعمار مختلفة"، و رد مقدم البرنامج: "إننا كنا في المدرسة معا وأنتي تصغريني بـ 4 أعوام، إذا أنتي عمرك 25 عاما، وهيفا عمرها 41 عاما، إنه عمر منطقي لجميلة مثل هيفا".

وأكدت رولا في البرنامج عن هيفاء: "هي التي افتعلت المشكلة ولست أنا، أنا لست مجنونة، لماذا تحاول تشويه صورتي في الإعلام؟، والدي أطعمها وعيشها بعدما تبري منها والدها، من واجبها أن ترد جميل والدي، أنا لم أطلب منها المال، ولا أريد أن أكون مغنية رغم أنهم طلبوا مني الكثير أن أكون مغنية، لكني رفضت، شقيق نانسي يغني، لماذا نانسي لم تؤذه إعلاميا؟ لماذا تحدثت عني هيفا بالسوء؟".

وأضافت: "على هيفا أن تتقبل أنها كبيرة بالعمر، والآن حان دور غيرها، منعت بث حلقتي على "أو تي في"، وحذفوا نصف اللقاء، واشكر الله أن لقاءنا الآن مباشر، أنا لست مجنونة، ولا أعبد الشيطان، ولا أتعدى على الناس، ولست مزورة لتضعني في المخفر، لماذا تريد أن تذلني لأن والدي أطعمها في صغرها، ولأن اهلها تبروا منها، أنا فتاة مثقفة، هيفا لا تحمل شهادة جامعية".

وقد يصل الخلاف بين الأختين إلى ساحات المحاكم، بعد أن نشرت رولا مؤخرا عبر Facebook نص رسالة وصلتها من هيفاء تقول لها فيها: "رح تموتي، شوية وقت وبس". وذلك قبل أن تقوم رولا بنشر وثائق رسمية من كاتب العدل في بيروت تبرز عام ولادة هيفاء وهبي الحقيقي (1972).

غادة عبد الرازق
يشير الرسم البياني لعلاقتهما لعدم الاستقرار طوال الوقت، وبدأ التوتر بينهما عندما اشتركا في بطولة فيلم "دكان شحاتة" سنة 2009 للمخرج خالد يوسف، حيث تبادلا تصريحات نارية وقتها ضد بعضهما البعض تتعلق بتفوق كلا منهما عن الأخرى في التمثيل. ولكن استقرت العلاقة بين النجمتين بصورة مؤقتة في 2012 عندما حضرت هيفاء عقد قران غادة على زوجها الصحفي محمد فودة، حتى عادت حرب التصريحات بينهما من جديد مؤخرا، عندما صرحت هيفاء في مداخلة هاتفية لإذاعة "صوت الغد" في مارس 2014 بأنها تتعرض لحملة تشويه لفيلمها الجديد "حلاوة روح" من بعض الصحفيين، الذين تعاطفوا مع "ممثلة مصرية" ضد المخرج محمد سامي في أزمتهما التي وصلت للمحاكم.

وكان من اللافت في تصريحات هيفاء وهبي عدم ذكرها اسم الممثلة غادة عبد الرازق التي كانت طرفا في نزاع شهير مع محمد سامي خلال تصوير مسلسلها "حكاية حياة"، وأيضا إقحام هيفاء للنزاع في فيلمها الجديد الذي أخرجه سامح عبد العزيز!

خالة هيفاء وهبي
يرجع سبب الخلاف بينهما بعد أن أرسلت خميسة عبدالعزيز ابراهيم وهي خالة هيفاء وهبي إنذارا قضائيا إلي ابنة شقيقتها طالبتها فيه بدفع مبلغ‮ 002 ‬الف جنيه قيمة المجوهرات التي استولت عليها هيفاء عام ‮7991.

‬وأفادت "خميسة" إن ابنة شقيقتها أثناء وجودها لديها عام ‮7991 ‬شاهدت بعض المجوهرات الخاصة بها وهي عبارة عن عقد زيتون ذهب خالص وعدد ‮6 ‬خواتم بها جنيهات للملك جورج واربع‮ ‬غوايش‮ -‬بامبو- ‬من الذهب الخالص‮ ومشغولات ذهبية أخرى.

وبسبب إعجاب هيفاء وهبي بالذهب الذي في منزل خالتها طلبت منها الحصول عليه على سبيل السلف استخدامه خلال ظهورها كـ "موديل" في كليب غنائي للمطرب عاصي الحلاني.‮

‬ومنحت المدعية ابنة شقيقتها هيفاء المجوهرات التي صارت تبتعد عن الذهاب الى منزل خالتها بحجة انشغالها بحضور حفل تقيمه الفنانة اسعاد يونس ووعدت خالتها بأنها ستعيد المجوهرات إليها بعد الحفل، ولكن أخلفت هيفاء وعدها لخالتها ولن ترد مجوهراتها لها.

لطيفة
بدأ الخلاف بين هيفاء وهبي ولطيفة بعد أن صرحت الفنانة التونسية لصحيفة "الوطن" في سنة 2012 بأنها ترفض استضافة هيفاء في برنامجها التليفزيوني "يلا نغني"، لأنها لا تعتبرها مطربة، واستندت في تصريحها على كلام هيفاء نفسه.

وأكدت لطيفة وقتها بأنها ستستضيفها في حالة واحدة فقط، وهي لو تغير مضمون البرنامج واحتاج نوع الغناء الذي تقدمه هيفاء، الأمر الذي أثار غضب هيفاء وهبي بشدة وجعلها تعلق على تصريحات لطيفة باستهزاء قائلة: "لطشيفة.. رأيك لا يعنيني ولا يهمني برنامجك فلماذا تقحمين اسمي وألبومي يحقق نجاحا كبيرا؟". ومن بعد هذه المشادات الكلامية انضمت لطيفة لقائمة "المغضوب عليهم" عند هيفاء.

إليسا
أحدث الأسماء التي نشبت بينها وبين هيفاء وهبي خلافا صريحا، بعد أن صرحت إليسا خلال استضافتها في أولى حلقات برنامج "الحُكم" في فبراير 2014 بأن هيفاء وهبي صنعت نجاحها من لا شيء، لترد هيفاء في المقابل على إليسا من خلال برنامج "بخصوص هالشي" قائلة: لا أحد يستطيع صنع نفسه من ولا شيء، وكلنا بدأنا نكرة، ومع الأيام الناس صنعتنا وصنعت نجوميتنا، وإذا كنا شخصيات تافهة قبل الشهرة، فبعدها نتحول لشخصيات تافهة بشكل أكبر". وتابعت: "على الأقل لست ملكة النشاز، فأنا "ملكة جمال الكون"، وإليسا عليها أن تشكر ربها أنها صارت شيء من ولا شيء".

ولا تعتبر هذه هي أول مواجهة ساخنة بين هيفاء وهبي وإليسا، حيث أن التوتر بدأ بينهما منذ سنة 2012، بسبب الخلاف على من الأجمل والأشهر والأعذب صوتا فيهما، ولكنهما حاولا أن لا يظهرا هذه المشاحنات حتى تفاقمت في فبراير 2014، ولتعلنها هيفاء حربا على إليسا بشكل واضح وصريح، ولكن لا أحد يدري إن كانت الأيام المقبلة ستشهد تصالحا بين النجمتين.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"