حوار "في الفن"- علي الطيب: الله أكرمني بنجاح "وديع البساطي" وهذه نصيحة أحمد حلمي لي

حوار "في الفن"- علي الطيب: الله أكرمني بنجاح "وديع البساطي" وهذه نصيحة أحمد حلمي لي

حوار: نهال ناصر | في لقاءات،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الأربعاء ، 17 أبريل 2019 - 17:6 | آخر تحديث: الأربعاء ، 17 أبريل 2019 - 17:7
علي الطيب علي الطيب
رغم مشاركته في العديد من الأعمال سواء السينمائية أو التليفزيونية، لكن شخصية "وديع البساطي" كانت نقلة مختلفة في مشوار الممثل علي الطيب الفني.

حقق مسلسل "أهو ده اللي صار" نجاحا كبيرا رغم عرضه في موسم بعيد عن شهر رمضان، واستطاعت شخصية "وديع البساطي" جذب الجمهور الذي تفاعل معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت كلمات وجمل يقولها "البساطي" محفوطة لدى متابعي المسلسل.

التقى FilFan.com بالممثل علي الطيب الذي حدثنا عن الشخصية وكواليس التحضير لها والبدايات.

كيف تلقيت خبر عدم عرض مسلسل "أهو ده اللي صار" في رمضان 2018؟

لم نكن انتهينا من التصوير وحزنا لأننا بذلنا مجهودا كبيرا وكنا ننتظر اللحظة التي يعرض فيها المسلسل ويراه الجمهور، حاولنا ألا يأخذ الحزن من وقتنا كثيرا، لكن ظل بداخلنا أننا كنا نتمنى أن ينافس المسلسل في رمضان، في هذا الوقت أكد المخرج حاتم على أننا سنكمل التصوير كما بدأنا وأن هذا اختيار الله، وحاولنا تأجيل حزنا إلىما بعد انتهاء التصوير حتى لا يؤثر علينا خلال العمل، وفعلا انتهينا من التصوير يوم 10 رمضان.

أضاف، كنا نعتقد أن المسلسل سيعرض في رمضان 2019، لكن فجأة عرض في شهر فبراير وفوجئنا بهذا الأمر، لكنه كان خيرا إذ حقق نجاحا كبيرا لم نكن نتخيله، وكان شرف لي العمل مع فريق به نجوم.

هل كنت تتوقع نجاح شخصية "وديع البساطي"؟
"وديع الساطي" شخصية مميزة وعملت عليها كثيرا وشعرت أن الله سيكرمني، لكن ما حدث والنجاح الكبير الذي حققته الشخصية لم أتوقعه، شعرت أنني بقدر اجتهادي كافأني الله بهذا النجاح الجميل.

كيف تم ترشيحك للدور؟

رُشحت للدور عن طريق المخرج حاتم علي الذي شاهدني في فيلم "فوتو كوبي"، وقتها لم التق به وبعد فترة اتصلوا بي من شركة الإنتاج وأخبروني عن ترشيحي في هذا الدور، فسألت من رشحني وعرفت أنه المخرج الكبير.

عندما علمت أن مؤلف المسلسل هو عبد الرحيم كمال شعرت بالمسؤولية لأنها فرصة مهمة وكان علي أن استغلها واتعب من أجل الظهور بأفضل شكل، خاصة أنني كنت انتظر الدور الذي يظهرني بشكل جيد ويحقق نجاحا.

كيف حضرت نفسك للشخصية؟

حاولت ألا أشاهد أي فيلم قديم، لأنهم في الأفلام يمثلون ولا يظهرون بشخصياتهم الحقيقة، ونفس الأمر طلبه الأستاذ حاتم علي حتى لا نكون نمثل التمثيل، إذ يجب أن نكون شخصيات طبيعية تظهر للناس، لذا كنت أتخيل شكل حياة وديع البساطي كيف يعيش يومه في فترة فقره والفترة التي أصبح غنيا فيها، مع متابعة المخرج حاتم علي والمؤلف عبد الرحيم كمال.

كنا نتفق على أدق التفاصيل، منها شكل جسدي، لذا فكرت كيف يكون شكل وديع الشخص الذي يسهر وكل ما يهمه هو أن يصبح مشهورا وغنيا، لذا توصلنا إلى الشكل الذي ظهرتت به لذا حرصت على اكتساب بعض الوزن إذ كنت 82 كيلو جرام ثم وصلت إلى 97 كيلو جرام، كنت أكل ليلا وأنام مما ساعد على زيادة وزني، حتى وصلت للشكل الذي ظهرت به.

"حاجة 13 خالص" لزمة لـ"وديع البساطي" هل هي من تأليفك أم مكتوبة في السيناريو

اتفقت مع أستاذ عبد الرحيم كمال على بعض الأمور تخص شخصية "وديع البساطي" وكنت أشعر أن هذه الشخصية لديها مصطلحات خاصة حتى يظهر كلامه بشكل جميل ومختلف يعجب المستمع له، "حاجة 13 خالص" جملة عرفتها بعد بحث قمت به أنا وأصدقائي وعرضتها على المؤلف ووافق، مشاهد وحفظه وسعدت كثيرا بردو فعل الجمهور على بعض المشاهد وحفظه لبعض الكلمات.

هل تم تصوير المسلسل على مراحل؟

بدأنا التصوير بمرحلة الشباب، لكن بعد ذلك كل المراحل في وقت واحد، في اليوم يكون هناك مشاهد لمرحل عمرية مختلفة، كان أمرا مرهقا للغاية.

كم استغرق تصوير المسلسل؟

6 أشهر

أكثر مشهد صعب وأثر بك؟

مشهد دفاعي عن "أصداف" والطفل "سمير"، والطريقة التي ظهر بها "وديع البساطي" في هذا المشهد، فهو الرجل الذي رغم قبوله بالزواج من "أصداف" من أجل مشاركتها في المسرح، لكن في نفس الوقت غامر بفكرة كتابة طفل على اسمه وهو ليس ابنه، فكرة الشخصية المركبة التي ظهرت في هذا المشهد.

كذلك مشهد التقاط الصورة مع الطفل "سمير" وجملة "ما تضحكش يا سمير علشان لما نموتوا يقولوا علينا كنا محترمين".

حدثنا عن بدايتك في برامج "الستاند أب كوميدي" وبرنامج "ضحكني شكرا"

قدمت "ضحكني شكرا" بعدما فزت في برنامج مسابقات على mbc في 2004، لم تكن لدي خبرة كبيرة ووقتها عندما بدأت العمل كان أول دور قدمته شخصية "جمال عبد الناصر" وهو شاب في مسلسل "العندليب" وكان دورا صغيرا، واستمريت في المشاركة في بعض الأعمال بأدوار بسيطة، وأخذت خبرات من بعض الأخطاء التي وقعت فيها.

ماذا عن شخصية "إسماعيل" في حكايات بنات"؟

أجاب ضاحكا "سمعة الديزل"، لقد رُشحت لدور أكبر في المسلسل 20 حلقة، ولن أذكر ما هو الدور، لكنني اخترت شخصية "إسماعيل"، رشحني لهذا العمل المخرج إسلام خيري وهو لم يخرجه، وأخرجه حسين شوكت، قدمت 3 حلقات وكانت مغامرة، البعض اعتقد أنني لاعب كرة منهم الفنان أحمد حلمي الذي رشحني معه في فيلم "على جثتي" بسبب هذا الدور، لأنه كان يعتقد أنني لاعب كرة وعندما علم أنني ممثل أخذني معه في الفيلم، وكان هذا الدور بداية حقيقة لي.

حدثنا عن عملك مع محمود حميدة وأحمد حلمي؟

أنا محظوظ جدا لأنني عملت مع نجوم كبار من مدارس مختلفة، مثل محمود حميدة وأحمد حلمي، كما كنت محظوظا بالعمل مع المنتج صفي الدين محمود، كما عملت مع نيللي كريم وسيد رجب وكنت أتمنى العمل معهم وغيرهم وتعلمت منهم كثيرا.

هل تذكر شيئا خاصا من كواليس العمل مع أحمد حلمي؟

تعلمت منه كثيرا أذكر أنه قال لي جملة لا أنساها وهي لا تجعل أي شيء يوترك إذا ركزت على أن تجعل من وراء الكاميرا يعجبون بك ستجعل المشاهد في السينما يعجب بك أيضا، أهم شيء التركيز وأن تصدق ما تقوم به.

لماذا رفضت دور المتحول جنسيا في "طلق صناعي"؟

رفضت الدور لأكثر من سبب، أولا لأنني كنت انتهيت من تجربة "اشتباك" والتصوير داخل عربة ترحيلات لمدة 7 أشهر، وبعدها شاركت ضيف شرف في "هيبتا" وعندما عرض علي "طلق صناعي" قرأت الدور شعرت أنه سيعيش معي ولن انتهي منه بسهولة بعد انتهاء تصويره، كما شعرت بالقلق تجاهه، لذا رفضته، ثم قدمت شخصية الضابط وحققت نجاحا.

هل ندمت على رفضك لأي دور؟

لم أحزن على أي دور، لكن كان هناك جزء من الطمع في تقديم الأدوار الجيدة، مثل دور "ضاحي" في مسلسل "طايع" كنت رُشحت له ثم قدمه علي قاسم وهو صديقي وأحبه كثيرا وأخذت معه ورشة تمثيل من قبل، وقدم الدور بشكل جيد وأجمل مما كنت سأفعل.

هل تخشى من حصرك في دور محدد؟

أكثر شيء يسعدني أنه لم يتم تصنيفي في دور محدد، حتى أستطيع أن أقدم كل الأدوار، أتمنى في الفترة المقبلة أن أقدم أدوارا لم يتوقع الجمهور مني أن أقدمها.

ما الدور الذي تحلم بتقديمه؟

أحب الأفلام التي يخرج منه الجمهور بطاقة كبيرة، الفيلم الذي يحكي قصة شخص يتعب كثيرا وينجح، ولدي قصة أعمل عليها الآن لا أعرف متى ستخرج إلى النور عن حارس مرمى لم يحقق النجاح في شبابه، يكون فريقا ويحاول أن ينحج معه، واسم الفيلم "حلم أوسكار".

من مثلك الأعلى من الممثلين؟

توم هانكس وألباتشينو براد بيت دنزل واشنطن وغيرهم .

ماذا عن دورك في مسلسل "قابيل" في رمضان 2019؟

أقدم شخصية "عبد الرحمن" شاب خريج حاسبات ومعلومات ويدخل كلية الشرطة ويكون ضابطا متخصصا، وهو من يساعد في قضية البحث عن "قابيل" ليصبح مسؤولا عن كل ما يخص الاتصالات والإنترنت، هو شخص ذكي ولديه بعض الكوميديا تأتي من المواقف التي يقع فيها.

هل لديك أعمال سينمائية جديدة؟

لا يوجد شيء الآن

اقرأ أيضا:

بالفيديو- دنيا سمير غانم تعود لـ"لهفة" في الإعلان الدعائي الأول لمسلسلها في رمضان 2019

تعرف على قنوات عرض مسلسل دنيا سمير غانم في رمضان 2019

نهال ناصر

4/17/2019 5:07:22 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"