جاني تاني ليه.. سر سلحفاة حكيم التي زحفت حتى 2018

جاني تاني ليه.. سر سلحفاة حكيم التي زحفت حتى 2018

محمود ترك | في تقارير،موسيقى وحفلات،المجلة تاريخ النشر: الجمعة ، 13 يوليو 2018 - 13:48 | آخر تحديث: الجمعة ، 13 يوليو 2018 - 15:46
حكيم حكيم
"افرض" واحدة من أشهر أغاني المطرب حكيم التي أطلقها عام 2000 ضمن ألبوم يحمل العنوان نفسه.

الألبوم ضم أيضا أغنيات منها "محدش يلومني" و"حبتونا" و"مبتصليش" و"تشرف" و"هتيجي" و"أنت مين" و"جاني"، والأخيرة هي محور حديثنا بعد أن حققت انتشارا غير عاديا في الأيام الماضية، وأصبحت واحدة من أشهر الأغنيات التي يتم تداولها بين الشباب.

جاني جاني جاني بعد ما بكاني.. يتمنى حناني ويقول سماح
جاني جاني جاني وبرمشه رماني.. مالحقتش ياني من غدره ارتاح


نعم.. أنت الآن تقرأ موضوعا عن أغنية صدرت منذ 18 عاما، أغنية لم يكن أحد يتوقع عودتها.

أغنية ضمن ألبوم صدر منذ حوالي 18 عاما، تعود مجددا، رغم أن وقت صدورها كانت هناك أغنيات من نفس الألبوم حققت انتشارا أكبر ومنها "افرض" و"محدش يلوموني".

لكن كالقصة الشهيرة لسلحفاة انتصرت على الأرنب في مسابقة للجري، نجد "جاني" تفاجئ الجميع، حتى حكيم نفسه، الذي بالتأكيد لم يكن يتوقع هذه المفاجأة من أغنيته التي كتب كلماتها الشاعر أمل الطائر.

وجدنا ذلك الأمر أحيانا في السينما، إذ يتم طرح فيلما في دور العرض السينمائية لكنه يصادف حظا عثرا ولا يحقق إي إقبال جماهيري أو إيرادات تذكر، لكن بعد مرور سنوات كثيرة نجد أنه يعوض ذلك الاخفاق بنجاح كبير عند عرضه تليفزيونيا، ويصبح واحدا من الأفلام المفضلة للكثيرين.

الأمر يصبح مفهوما إذا حدث مع أغاني حققت نجاحا كبيرا ثم بعثت من جديد بعد عدة سنوات، لكن مع "جاني" الأمر مختلف تماما.

ربما حكيم كان يعلم أن الأغنية ستعود من جديد، وإلا لماذا نشرها منذ 3 أشهر عبر حسابه بموقع Facebook؟ لكن بالتأكيد لم يكن يدري أنها ستصبح الـ Trend الأبرز في عالم الغناء.



جي تاني جي ليه هو فاكر قلبي ليه
مش هاروحله مش هاسمحه مش هاحن إليه


نعم قد يكون هناك تشابها بين السلحفاة و"جاني" في أن كل منهما يتميز بطول العمر، رغم أن هذه النوعية من الأغاني في وقت طرحها، تبارى النقاد والموسيقيين من الأجيال الأقدم في الهجوم عليها ووصفها بـ "قصيرة العمر" وأنها لن تعيش، بالتأكيد على هؤلاء مراجعة أنفسهم حاليا، والاعتذار لحكيم، وربما مطالبين برفع لافتة "احنا اسفين يا حكيم".

في الحقيقة تشبيه الأغنية بالسلحفاة ليس دقيقا، فـ "جاني" تتميز بسرعة الإيقاع، ولعل ذلك يؤكد وجهة النظر التي ترمي إلى أن الأغاني صاحبة الإيقاع السريع تعيش أكثر، وساعد ذلك على بعثها من جديد، فحين تسمعها حاليا لا تمل منها، وربما تنتظر أن تفعل هي ذلك.

أحد أبرز الأسباب لإحياء الأغنية مرة أخرى هو انتشارها عبر تطبيق musically وهو عبارة عن تطبيق يتيح لمستخدميه تركيب فيديوهاتهم المصورة على كلمات أغاني أو جمل من أفلام وغيرها.

قاسي قاسي قاسي وجرح احساسي .. راح اسيبه ياقسي وهبكي عينيه
ناسي ناسي ناسي حبي واخلاصي .. راح اسيبه يقاسي مش هابكي عليه


انتشار التطبيق والفيديوهات الخاصة به على موقع Facebook ساعد الجيل الحالي على سماع الأغنية من جديد، خصوصا أنها تتميز بخفة الظل، ومن ثم انتشرت بشدة وبدأ الجميع يتحدث عن الأغنية، وكما هو الحال بالنسبة لوسائل التواصل الاجتماعي عامة وFacebook بشكل خاص، صارت الأغنية محور الحديث بين الشباب.



جاني باكي بدموع عينيه وأنا مالي طب وأنا مالي هو أنا كنت باصعب عليه سقاني غرامه كواني بناره وارجع له تاني ليه

أيضا انتشرت عدة فيديوهات ساخرة على أنغام الأغنية وحققت تفاعلا كبيرا.



وعبر SoundCloud تم وضع الأغنية في القائمة المقترحة لسماع الأغاني وهو ما ساعد على انتشارها أيضا، كما تم وضع بعض الملفات الصوتية للأغنية منذ عدة أسابيع.

لا أحد يستطيع أن ينكر نجاح أغنية "افرض" التي تم طرحها في نفس الألبوم مع "جاني"، وصورها حكيم بطريقة الفيديو كليب، الذي نجح بدوره وانطلق الأرنب "افرض" سريعا بين الشباب فرحا بنجاحه، لكن "جاني" سارت ببطء حتى سبقت وأصبحت الأكثر انتشارا من بين أغاني الألبوم حاليا.



حكيم توقف عن طرح الألبومات منذ عام 2011، إذ أصدر وقتئذ ألبومه " يا مزاجو"، مكتفيا بطرح أغنيات منفردة بين الحين والآخر، إضافة إلى أغنياته في الأفلام والمسلسلات ومنها الأغنية الشهيرة " حلاوة روح" التي صدرت ضمن فيلم لهيفاء وهبي بنفس الاسم.

ويرى حكيم حسب عدة حوارات منشورة له أن طرح ألبومات في الوقت الحالي أمر مستعبد، ويركز على طرح أغاني منفردة، ربما لأنها تحقق انتشارا أكبر بعد اختلاف الوسائط والقنوات التي يتم عرض عليها هذه الأعمال وأبرزها YouTube وFacebook وتطبيقات الأغاني المختلفة.

دوري دوري يا سنيني عليه وريله وقولي له ليه ضيع الحب ليه
سقاني مراراه كواني يناره وارجع له تاني ليه


في تاريخ حكيم هناك العديد من الأغنيات التي كان نصيبها من النجاح قويا ومنها "النار النار"، "بيني وبينك" و"الواد ده حلو" و"الحق عليه" أصدرها ضمن 11 ألبوما، إذ كانت البداية عام 1992 في ألبوم "نظرة"، ومنذ ذلك الوقت وعلى مدار حوالي أكثر من 25 عاما في مجال الغناء ظل محافظا على مكانته كواحد من أبرز المطربين، رغم أن كثيرا من أبناء جيله اختفوا، لكنه يحافظ على هذا التواجد بأغاني منفردة عديدة، أو بعودة لأغنية قديمة غير متوقعة كما حدث مع "جاني" السلحفاة التي صمدت في وجه تغيرات الزمن وظروف سوق الغناء المتغيرة دائما، لتزحف إلينا مرة أخرى في 2018.

اقرأ أيضا

5 أخبار لأسبوع غير عادي في الوسط الفني.. صور رحمة حسن وجواز معز مسعود


تعليقات فجر السعيد على سخرية عادل إمام من عزف السلام الوطني في المستشفيات

comments powered by Disqus

محمود ترك

7/13/2018 3:46:36 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"