الليثي يكشف: ميرفت أمين بكت في الفندق بعد أن خطفت مديحة كامل دورها في "هاللو شلبي"

الليثي يكشف: ميرفت أمين بكت في الفندق بعد أن خطفت مديحة كامل دورها في "هاللو شلبي"

محرر FilFan | في الأخبار،سينما وتلفزيون تاريخ النشر: السبت ، 17 فبراير 2018 - 14:41
ميرفت أمين ومديحة كامل ميرفت أمين ومديحة كامل
حققت مسرحية "هاللو شلبي" نجاجا كبيرا عند عرضها على خشبة المسرح عام 1969، وشهدت انطلاقة العديد من النجوم الشباب وقتئذ بقيادة الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، ومنهم سعيد صالح ومحمد صبحي وأحمد زكي ومديحة كامل.

وما زال هذا العرض المسرحي يحقق اقبالا عند عرضه بالقنوات التليفزيونية المختلفة، وقد لا يعرف الكثيرون أن مديحة كامل لم تكن هي البطلة الرئيسية في العمل بل كانت زميلتها ميرفت أمين التي شاركت في العروض الأولى من المسرحية وجسدت دور "هدى" ابنة صاحب الفندق "مدكور، والذي جسد دوره نظيم شعراوي.

وحكى الإعلامي عمرو الليثي عن تفاصيل غضب ميرفت أمين بعد أن ذهب الدور إلى مديحة كامل، إذ قال في مقاله المنشور بجريدة "المصري اليوم" أن المنتج جمال الليثي قابل ميرفت أمين في الإسكندرية حيث كانت تشارك في المسرحيةـ وحدث أن غضب الجمهور من مجموعة الفنانين على المسرح وبدأوا يتبادلون معهم عبارات السخرية، فقرر عبدالمنعم مدبولى وكان مخرج العرض أن يسدل الستار على المسرحية ويرد للجماهير قيمة تذاكر الدخول أو السماح لمن يريد أن يرى المسرحية بدخولها فى اليوم التالى.

وكانت الممثلة مديحة كامل موجودة فى نفس الليلة وكانت النية معقودة على استبدال الفنانة ميرفت أمين بمديحة كامل فى بطولة المسرحية دون أن تعرف هذا، وفى الليلة الثانية فوجئت ميرفت أمين بمديحة تمثل فانصرفت غاضبة محبطة.

وأضاف الإعلامي أن جمال الليثى قابلها فى أحد الفندق وجلسا معاً فى كافتيريا بالفندق وكان يعرف ميرفت أمين منذ طفولتها ويعرف والدتها الإنجليزية الأصل ووالدها الذى كان شقيقاً لزميله بالمدفعية عبدالمنعم أمين عضو قيادة الثورة وسمع قصة تركها للمسرحية منها بعيون تخنقها الدموع وقالت له فى النهاية إنها تريد العودة فوراً إلى القاهرة، وهكذا كانت ميرفت أمين من ترشيحاته الأولى فى فيلم "ثرثرة فوق النيل" ولم يختلف هو والمخرج حسين كمال على وجودها.

ومن المواقف التى حكاها لى جمال الليثى أن المخرج حسين كمال فى نفس الفيلم كان قد رشح الممثلة سناء مظهر لدور الزوجة الخائنة التى تتردد على العوامة، وعندما دخلت مكتب جمال الليثى وأول ما نظر إلى وجهها الذى تضع عليه الكثير من الماكياج والمساحيق فوجئت به يطلب منها أن تذهب إلى الحمام فتغسل وجهها لتزيل كل هذا الماكياج ليراها على الطبيعة، واعتبرت هذا الطلب إهانة لا تغتفر وانصرفت غاضبة، وروى هذه القصة لحسين كمال ورشح له الراقصة نعمت مختار وصدق حدسه بالفعل ومثلت الدور بامتياز.

اقرأ أيضا

الليثي يكشف تفاصيل مكالمة سعاد حسني لعبد الحليم حافظ بعد "إشاعة حب"


التصريحات الكاملة لناهد السباعي في "انا وأنا": القبلة والملابس ليست جرأة.. وهذا الأمر أفعله كثيرا ثم أندم عليه

محرر FilFan

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"