مسلسل Dark.. صراع القدر ضد الإرادة الحرة

مسلسل Dark.. صراع القدر ضد الإرادة الحرة

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: السبت ، 6 يناير 2018 - 19:50 | آخر تحديث: السبت ، 6 يناير 2018 - 19:50
Dark Dark
حينما تنظر إلى عدد المسلسلات الموجودة على الساحة خاصة التي تتناول مواضيع متعلقة بالخيال العلمي والغموض والجريمة فأنك تتحدث عن قائمة مطولة من الأعمال وأحدثها Stranger Things، لكنك لن تجد مطلقا مسلسل اسمه يعبر عنه ببراعة قدر ما فعل Dark.

Dark مسلسل دراما ألماني صدر خلال الشهر الأخير من عام 2017 عبر NetFlix ليخطف العقول والقلوب معا، ويحتل الصدارة فيما يخص التقييمات.

تحدثت يانتي فريز مؤلفة العمل والتي كتبت أيضا من قبل فيلم Who Am I في 2014 عن المسلسل قائلة: "كانت هناك نقطتين هامتين أعجبنا بهما كثيرا وحاولنا تطبيقها في المسلسل، سلسلة الجرائم على القناة الرابعة، وفيلم شاهدناه".

وواصلت: "لم نقم بعمل أي إشارات للثقافة الشعبية، قمنا بدراسة الجوانب العلمية وتطبيقها بقوة، قرأنا الكثير عن أينشتاين وهاوكينج، السؤال المهم حول الإرادة الحرة ضد المصير المحتوم، لأنك حينما تلعب بالسفر عبر الزمن يجب أن تقرر أي طرف ستختار، بإمكانك أن تغير الماضي وبإمكانك ألا تفعل، وجود القواعد كان أهم شيء".

يصحبك المخرج باران بو أودار خلال الحلقات الـ10 في رحلة مزاجية مخيفة للغاية مما يجعلك تواصل المشاهدة حتى اللحظات الأخيرة وتشعر وكأنك وسط تلك الأحداث.

بالطبع تم ربطه بمسلسل Stranger Things لبعض التشابهات خاصة وأنها قرية صغيرة تعيش أهوالا بسبب اختفاء أطفال وحدوث الكثير من الأمور الخارقة للطبيعة، لكنه ليس قريبا حتى من أجواء ST.

الأجواء متوترة بسبب حالات الاختفاء وهي أشياء عهدناها في مسلسلات كثيرة، لكن ضربة البداية كانت قوية للغاية بسبب حادثة انتحار غير مفهومة ورسالة لن نعرف محتواها سوى في اللحظات الأخيرة.

بإمكاننا أن نجنب السفر عبر الزمن قليلا وننظر إلى المجتمع المشوه الموجود داخل بيئة المسلسل، هناك 4 عائلات تعاني في كل شيء سواء الفقدان أو العلاقات الإنسانية السيئة للغاية أو الخيانة أو الموت أو الندم أو الوعود الكاذبة وأكثر.

البداية كانت مع الفتى الصغير "يوناس" الذي انتحر والده وتطلب وقتا من صناع المسلسل ليدخلونا في الأجواء وعودة المراهق إلى زملائه في المدرسة وعلاقته بمن في البلدة.

هناك شخصيات رئيسية مثل "أولريتش نيلسين" الشرطي وزوجته "كاتارينا" ثم "هانا" عشيقة "أولريتش" ووالدة "يوناس."

تتوتر الأحداث فجأة مع اختفاء الطفل "ميكيل" لتكون مثل الفتيل الذي فجر كل شيء، كشف عورة مجتمع البلدة الصغيرة وفساد المشروع المحلي فيها متمثلا في مصنع الطاقة النووية والسفر عبر الزمن كذلك.

مسلسل Dark على الرغم من أنه كان ثريا بالدراما والجريمة والخيال العلمي، إلا أنه لم يقل الكثير عن أي شيء في الأحداث فيه وترك أكثر من 20 سؤلا على الأقل لم يجب عنها.

حتى أنك ستتساءل في كثير من الأحيان. هل الحبكة حول السفر عبر الزمن، أم عن تلك البلدة أم عن العلاقات بين العائلات الأربعة الرئيسية في الأحداث؟ وبالطبع لن تحصل على إجابة.

"إن التمييز بين الماضي والحاضر والمستقبل مجرد وهم وهو عناد مستمر". ألبرت أينشتاين

Dark بمثابة عدة شفرات لكنك لن تحلها جميعا، سترى الكثير من الأسرار تتكشف ثم مفاجآت تجعلك تصاب بالصدمة ثم لحظات تغير مجرى اللعبة تماما، في كل حلقة ستسارع لمشاهدة الحلقة التي تليها.

خطاب الانتحار تطلب الكثير من الحلقات لمعرفة ما كان فيه، لكن هناك الكثير من الخطوط القصصية الفرعية في القصة الكبيرة مما يجعلك تتغاضى إن طالت المدة لكشف بعض الأسرار.

نوعية هذه المسلسلات ليست التي تمتعك بها وتجعلك سعيدا بعد مشاهدتها، لكنه من النوعية المعقدة التي تحتوي على الكثير من الأسرار بجانب اللحظات الغريبة فيه فأنت أمام تحفة ألمانية جديدة في عالم الدراما تجعل عقلك يتساءل حتى بعد انتهاء الموسم الأول.

الجميع في Dark مترابط بشكل أو بأخر، هناك الكثير من المشاكل وجميعهم مترابطون فيها وماضيهم مع حاضرهم ومستقبلهم مترابط.

اختفاء "ميكيل" قادنا إلى "مادس" عمه المختفي منذ أن كان صغيرا، ومع الاختفاء نرى الكثير من الأحداث الغريبة، صوت غير مفهوم سنعرفه بعد ذلك والكثير من الحيوانات الميتة والأضواء اللامعة.

اللحظة الهامة حينما تحولت القضية في المسلسل من العلاقات الإنسانية والجريمة إلى الخيال العلمي، فبدلا من "أين يكون ميكيل" تحول السؤال إلى "ما زمن ميكيل"؟



مع الوقت يصيبك المسلسل بالرعب رغم أنه ليس مرعبا لكن تلك الأجواء المخيفة تجعلك تشعر بالحالة في ذلك العالم الصغير.

قرية فيندن الصغيرة ممتلئة بالأسرار والأكاذيب والعلاقات المشوهة والسفر عبر الزمن، طاقم العمل كان قويا للغاية والتمثيل بكل تأكيد كان مقنعا ومذهلا للغاية، كل من ساهم في مشهد حتى وإن كان صغيرا فقد قدمه على أكمل وجه.

وضع المسلسل نفسه بعيدا للغاية عن أي مسلسل خيال علمي شاهدناه واحتوى على ترابط مع السفر عبر الزمن أو اختفاء الأطفال أو الجريمة، ترابط المشاهد ما بين الماضي والحاضر ثم المستقبل يجعله فريدا من نوعه، ستقول لنفسك لماذا شاهدته لكنك لن تتوقف عن مشاهدته مطلقا.

ما يميزه كذلك أنه لا يسير على خط واحد طول العرض، بل يقفز من زمن إلى آخر في حلقة واحدة وأحيانا في مشاهد وهو أمر لم يحدث مسبقا مع أي مسلسل بهذه الطريقة، حتى حينما تتفاعل شخصية من زمن مع نفسها من زمن أخر، إنه أمر محير لكنه ممتع للغاية.

كذلك تباين التكنولوجيا والتساؤل حول ماذا لو وصلت تكنولوجيا الحاضر إلى الماضي؟ ماذا وإن وجد هاتف محمول من المستقبل في الماضي؟

بجانب كل الشخصيات كانت هناك شخصية أكثر غموضا ولم تنكشف أي من خيوطها، ذلك القس "نوح" الذي لم نفهم بعد من هو هل "الشيطان" أم "المسيخ الدجال"؟ أثناء الأحداث كان الحديث عن الأخير ثم ظهرت صورته، وكان يحمل كتابا بدا وكأنه الإنجيل لكنه لم يكن كذلك، بل كتابا يحمل شعار الهرمسية.

والهرمسية تقليد ديني وفلسفي مستقي من كتاب ينسب إلى هرمس الشخصية الأسطورية والبعض اعتقد أنه النبي "إدريس".

تعتمد الهرمسة على 3 أقسام قريبة من شعارها، الخيمياء والتنجيم وأخيرا السيمياء وتلك التي تهمنا، السيمياء عبارة عن السحر الإلهي الذي يعتمد على قدرة الإلهية للتحكم في الطبيعة.

يعتقد "نوح" طيلة المسلسل أنه ينفذ إرادة الرب، لكنه ليس كذلك بل شخص يسعى للتحكم في السفر عبر الزمن بدا وكأنه آثما أكثر من عابد.

كل الشخصيات رأيناها في الماضي والحاضر والمستقبل، لكن "نوح" لا أصل له، وظل أحد أكبر أسئلة المسلسل غير المجاب عنها.

تلك نقطة نجاح أخرى مضافة إلى Dark، ففي الحلقة الأخيرة مثلا علمنا كيف بدأت المفارقة في الزمن، وكيف عمل "هيلج" مع "نوح" لتترابط بعض الخيوط، لكن الحلقة الأخيرة نفسها كانت تحتوي على العديد من الأسئلة وليس الإجابات، نعم كانت ممتازة لأنه الأخيرة في الموسم الأول لكنها لم تجب عن الكثير.

أحاول قدر الإمكان ألا أحرق الكثير من الأحداث، لكن كانت لدينا مفارقة الـ33 عاما تلك من المفترض أن تكون محور المسلسل من عام 1953 و1986 ثم 2019. لكن أيضا ظهرت مفارقة رابعة هي عام 2052.



والمسلسل بكل تأكيد ليس حول كوننا بلا إرادة حرة، الأشياء تحدث لأنها يجب أن تحدث، قد نرى أن الشخصيات هي من تقوم بدورها في القصة لكي نصل إلى هذا الطريق ولكن ربما هناك طريق أخر.

ما سيتركك المسلسل أمامه هو سؤال واضح ما يعنيه أن تكون إنسانا، إنه يمنحك نظرة عن قرب من اختبار طرق تغير الناس عبر الزمن.

ثم بعدما يتركك عند النقطة التي تتحدث عند الزمن، فحينما ستسافر عبره لا يوجد ما يسمى بالإرادة الحرة هذا إن أردت أن تعمل الفيزياء حقا في السفر عبر الزمن.

شعرت بعض الشخصيات –خاصة "يوناس"- بأنهم حتم عليهم أن يقوموا بتلك الأفعال، وبالفعل هم كذلك أوصلنا المسلسل في موسمه الأول أنهم حكم عليهم أن يعيشوا تلك المفارقة ويفعلون أشياء لا يرغبون فيها.

نعم المسلسل ناجح وقوي جدا، لكنه خسر في لحظات كانت ستضعه في منزلة أكبر من التي عليه، لكن ذلك لا يعني أنه واحد من أفضل مسلسلات 2017 حتى إشعار أخر.

لمناقشة الكاتب عبر Twitter:



عبر Facebook:


كلمات متعلقة netflix dark
comments powered by Disqus

إسلام مجدي

1/6/2018 7:50:51 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"