مهرجان الجونة السينمائي- ندوة صناع فيلم "فوتوكوبي": محمود حميدة يكشف سبب مشاركته في العمل

مهرجان الجونة السينمائي- ندوة صناع فيلم "فوتوكوبي": محمود حميدة يكشف سبب مشاركته في العمل

مي فهمي | في تقارير،سينما وتلفزيون،مهرجان الجونة السينمائي تاريخ النشر: الأربعاء ، 27 سبتمبر 2017 - 23:49 | آخر تحديث: الجمعة ، 22 ديسمبر 2017 - 15:21
محمود حميدة في مهرجان الجونة محمود حميدة في مهرجان الجونة
انتهت مساء الأربعاء ٢٧ سبتمبر ندوة خاصة بصناع فيلم "فوتوكوبي" بعد عرضه الثاني ضمن فعاليات الدورة الأولى من مهرجان "الجونة السينمائي".

وحضر الندوة كل من الفنان محمود حميدة وأحمد داش وعلي الطيب ويوسف عثمان والمخرج تامر عشري والمؤلف هيثم دبور والمنتج صفي الدين محمود.

ويقدم موقع FilFan.com لقرائه أبرز تصريحات صناع العمل في الندوة:

أوضح محمود حميدة أن سبب قبوله المشاركة في فيلم "فوتوكوبي" حماسه الشديد للتعاون مع مخرج ومؤلف في عملهما الأول، كما أنه قصة العمل شدته منذ قرأته للمرة الأولى.

وأضاف محمود حميدة أنه لا يشعر بالخوف من مشاركة صناع عمل في بداياتهم ولا تقلقه خوض التجارب مع الجيل الجديد بل بالعكس أنه يحاول الاستفادة من رؤيتهم الشبابية ليرى من خلالها تجارب مختلفة في الحياة .

وقال المؤلف هيثم دبور أن كتابة السيناريو كانت رحلة طويلة لأن كل فرد من أفراد العمل له رؤية حقيقة حرص على إضافتها.

وكشف أحمد داش أنه استند على شخصية "عبد العزيز" من بعض الأشخاص الذين كان يلقاهم في الحياة ويراهم دون التعامل معهم.

والفيلم إخراج تامر عشرى، تأليف هيثم دبور، ويشارك في بطولته أيضا فرح يوسف، علي طيب، أحمد داش ومن إنتاج "ريد ستار" في ثالث أعمالها الروائية الطويلة بعد "نوارة" للمخرجة هالة خليل و"الأصليين" للمخرج مروان حامد.


تدور أحداث الفيلم حول شخصية محمود الذي في أواخر الخمسينيات من عمره، صاحب مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى حى عبده باشا، أحد أحياء الطبقة المتوسطة.

وكان محمود يشتغل عامل جمع في إحدى مطابع الصحف المملوكة للدولة، هذه المهنة انتهت حين شرع العاملون في الصحافة باستخدام حواسيبهم الشخصية ويرسلون مقالاتهم عبر منظومة إلكترونية، ما أدى الى اعادة توزيع أبناء هذه المهنة المنقرضة على إدارات أخرى، مثل؛ الأرشيف والكافتيريا وغيرها.

بالنسبة لمحمود قرر تسوية تقاعده المبكر، وفتح محل خاص به، يقضي معظم وقته في توصيل الطابعة بالفلاشات وطبع محتوياتها، وفي أحد الأيام جاء اليه زبون وطلب منه طباعة ورقة بحثية موضوعها حول الأسباب التي أدت الى انقراض الديناصورات، وأصبح الرجل بعدها مهووساً بذلك الموضوع، وهو ما قد يفسر سبب تدهور وضعه المالي، وتضاؤل أعداد زبائنه.


اقرأ أيضا

صورة- محمود حميدة وشيرين رضا في سن متقدم على الملصق الدعائي الأول لفيلم "فوتو كوبي"

مي فهمي

12/22/2017 3:21:10 PM

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"