أبو شادي يرفض اتهامات منتج فيلم "بحب السيما" بشأن جائزة المهرجان القومي

أبو شادي يرفض اتهامات منتج فيلم "بحب السيما" بشأن جائزة المهرجان القومي

مـي الحسـيني | في الأخبار، تاريخ النشر: الأربعاء ، 18 مايو 2005 - 16:6
علي أبو شادي علي أبو شادي
رفض علي أبو شادي رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية ورئيس الدورة السابقة للمهرجان القومي للسينما الاتهام الذي وجهه إليه هاني جرجس فوزي منتج فيلم "بحب السيما" بـ"التواطؤ" مع الفنانة إسعاد يونس وتسليمها القيمة المالية للجائزة أحسن فيلم التي حصل عليها الفيلم في المهرجان دون وجه حق.

وقال أبو شادي في تصريحات خاصة لـfilbalad.com يوم الأربعاء : "إن ما يدعيه هاني فوزي من عدم أحقية الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي في القيمة المالية للجائزة غير صحيح ، لأن الفيلم مملوك قانوناً لها وهذا متفق ومصدق عليه من غرفة صناعة السينما المصرية".

وأضاف :"كون السيدة إسعاد يونس ارتضت أن تتنازل له عن التقدير الأدبي المتمثل في شهادة التقدير والدرع وأعطته الحق في تسلم الجائزة على المسرح فهذا كرم منها ، إلا أنه طلب على الرغم من ذلك عدم ذكر اسمها في شهادة التقدير".

كان المنتج هاني جرجس فوزي قد صرح في وقت سابق من هذا الاسبوع بأنه أقام دعوى قضائية ضد أبو شادي يتهمه فيها بالتواطؤ مع إسعاد يونس بإعطائها الجائزة المالية التي حصل عليها "بحب السيما" في المهرجان رغم عدم أحقيتها فيها لأنها "موزعة الفيلم وليست منتجته" وأشار إلى أحقيته هو فيها بصفته المنتج ، واتهمها هي بالغش والتدليس.

إلا أن أبوشادي ذكر أنه لم يتلق حتى الآن أي إخطار رسمي بالدعوى ، ولكنه علم بها من مصادر غير رسمية ، وقال "أرجو أن يقوم فعلاً بذلك ، حتى أقيم عليه دعوى قضائية أطالبه فيها بالتعويض الأدبي والمادي عن هذا الاتهام".

من ناحية أخرى ، أكد إيهاب بشرى المستشار القانوني للشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي عدم صحة ادعاءات فوزي ، وقال إنه يوجد بينه وبين الشركة عقد بيع رسمي لنيجاتيف الفيلم وتنازل عن كافة حقوق الاستغلال بتاريخ السادس من نوفمبر عام 2000 وينص بموجب البند الثالث فيه على أن "للشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي حق ملكية النيجاتيف وكافة حقوق استغلال الفيلم المقصود بها ملكية الشرائط الموجبة والسالبة وملحقاتها ملكية أدبية وفنية ومالية بكافة صورها".

وأكمل أن شركة أفلام هاني جرجس فوزي تعثرت مادياً أثناء إنتاج الفيلم ولجأت للشركة العربية لتنفيذ الإنتاج "مما يعني أننا أصبحنا أيضاً شركاء في الإنتاج".

وأشار إلى أن أسامة فوزي كان هو وقتها المفوض في التصرف في كل ما يخص الفيلم وتم عن طريقه تحرير ملحق للعقد بالبيع والتنازل موثق بالشهر العقاري بتاريخ 9/11/2002 مذكور فيه أن الشركة العربية قامت على نفقتها بعمليات المونتاج والمكساج وأعمال إنتاجية أخرى ، وتنازل فيه عن كل حقوقه في الفيلم "بما فيها الجوائز المالية الإنتاجية من أي مهرجان" كما ينص العقد.

وقال إن تنازل إسعاد يونس عن القيمة الأدبية للجائزة كان "كرماً منها لتخليد ذكرى شركة أفلام هاني جرجس فوزي" ، إلا أن ذلك لا يعني تنازل الشركة عن القيمة المالية أبداً.

ولم يتسن لـfilbalad.com الوصول للمخرج أسامة فوزي للتعليق على ما ذكره بشرى.

فيلم "بحب السيما" بطولة محمود حميدة وليلى علوي ومنة شلبي وعايدة عبد العزيز ويوسف عثمان وإخراج أسامة فوزي ، وحصل على ثماني جوائز في المهرجان القومي للسينما ، منها جائزة أحسن فيلم المتنازع عليها وقيمتها 150 ألف جنيه.

مـي الحسـيني

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"