4 أسباب تفسر اختلاف هادي الجيار عن "الأسطورة".. وملامح تفوقه

4 أسباب تفسر اختلاف هادي الجيار عن "الأسطورة".. وملامح تفوقه

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة،رمضان 2016 تاريخ النشر: الأثنين ، 27 يونيو 2016 - 13:8 | آخر تحديث: الأثنين ، 27 يونيو 2016 - 13:8
هادي الجيار هادي الجيار
يعد هادي الجيار هو واحدا من تلاميذ مسرحية "مدرسة المشاغبين" الـ5 الذين كتبوا تاريخاً جديداً للمسرح في بداية السبعينيات من القرن الماضي، التي شاركه بطولتها عادل إمام، سعيد صالح، أحمد زكى، ويونس شلبي، والذين شق كلاً منهم طريقه بعد النجاح الكاسح للمسرحية، لكن اختار لهادى الجيار طريقا مختلفا.

التلميذ الوحيد الذي لم يسلك طريق البطولة والنجومية وظل محتفظاً بأدوار البطولة المشتركة أو البطولة الثانية، لكن أدوار هادي الجيار كلها كانت علامة في تاريخه، خاصة في الدراما التليفزيونية، وهو الأخر لم ينل حظه من النجومية الإعلامية، فرغم أنه لم يظهر في دور البطل ولكنه كان يستحق التقدير الأمثل على أعماله المختلفة، فلا أحد ينسى أدواره في أعمال مثل "سوق العصر"، "المال والبنون"، "السيرة الهلالية"، "العصيان" وغيرها من المسلسلات التي أصبحت علامات في تاريخ الدراما المصرية، بالإضافة إلى أفلامه الهامة في الثمانينيات والتسعينيات.

وهذا العام يطل علينا هادى الجيار بدور مختلف في مسلسل "الأسطورة"، حيث يجسد شخصية"عم مختار"، الرجل القوى صاحب القلب الميت الذي يتاجر في السلاح مع ابن شقيقه "رفاعي الدسوقي"، والذي يتحول لرجل صالح وتقي بعد دخوله السجن ووفاة ابنته الوحيدة، فهو الوحيد الذي يظهر بشكل منطقي وخطه الدرامي متسق تماماً مع باقي الخطوط المحيطة به دون أي مبالغات أو تقصير.

وتمر شخصية هادي الجيار في المسلسل بتحول درامي سبق الإشارة إليه، وبالرغم من أن دور هادي الجيار يبدأ في الخفوت بعد هذا التحول، إلا أن وجوده في المشاهد التي يظهر فيها مميزاً، وذلك للأسباب التالية.

1- في بداية المسلسل يظهر الحاج "مختار الدسوقي" شريكاً وسندا لابن أخيه "رفاعي الدسوقي"، في مواجهة كل المخاطر، وناصحاً وموجهاً له، مما يظهره في صورة العراب.

2- طريقة أداء هادي الجيار في المسلسل ليست تقليدية، لم يقدم الدور لمجرد الظهور فقط، بل تشعر عند مشاهدته أنك تراه للمرة الأولي، والأهم من ذلك هو طريقة أدائه بعد انكساره وتحوله لشخص مسالم، ففي المشهد الذي يذهب فيه لأحد أصدقائه ويطلب منه العمل لديه، تشعر بمدي تحول ذلك الشخص إلى إنسان ضعيف ومهزوم نفسياً بعد خسارة ابنته.

3- تعاطف الجمهور مع "مختار" أكثر من "ناصر الدسوقي"، فالأول تاجر في السلاح ولكنه لم يكن يؤذى الآخرين ولا يقوم بقتلهم، ولكن "ناصر الدسوقي" تحول إلى شخص مجرم، يسرق ويقتل ويتاجر في السلاح والآثار وكل شيء.

4- تلك الشخصية التي يقدمها هادي الجيار قريبة من كل منزل في المناطق الشعبية، فهناك الكثير من الآباء الذين أنحنت ظهورهم بسبب ابنائهم، ربما بفقدهم بسبب الموت أو بسبب هجر ابنائهم لهم أو غيرها من العوامل، لكن شخصية "رفاعي" أو "ناصر" بالرغم من وجودها في الشارع إلا أنها ليست محبوبة وغير سوية في معظم الأحيان، وبالرغم من أن الناس تهاب تلك الشخصيات ولكنهم غير محبوبين.


اقرأ أيضا
مسلسل "ونوس"– بين صفقة "فاوست" وخطايا "دانتي".. شيطان بمواصفات مصرية

أطفال دراما رمضان 2016 يعتلون سلم النجومية

في "الميزان" و"جراند أوتيل" .. لا يوجد "جان" بريء!

بالفيديو- 27 سؤالاً يرد عليهم الساخر أحمد أمين عبر AskAhmedAmin#.. دراسته وبداياته ورأيه في "نيللي وشريهان".. و"كيف تكون بيومي فؤاد في 30 ثانية"

محمود عبد الحكيم

6/27/2016 1:08:20 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"