"مأمون وشركاه".. 5 علامات استفهام أهمها التطبيع مع إسرائيل

"مأمون وشركاه".. 5 علامات استفهام أهمها التطبيع مع إسرائيل

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة،رمضان 2016 تاريخ النشر: الجمعة ، 24 يونيو 2016 - 15:32 | آخر تحديث: الجمعة ، 24 يونيو 2016 - 16:13
عادل إمام عادل إمام
مبالغة غير طبيعية فى الحلقة الـ 18 من مسلسل "مأمون وشركاه"، وربما تكون كلمة مبالغة غير معبرة عما حدث فى الحلقة، فالسيناريو لا يخضع للمنطق، ولا حتى للخيال، أعرف ما حدث من خلال النقاط التالية وأحكم بنفسك إذا كان هذا منطقياً أم لا.

1- جهاز أمن الدولة يقوم بغلق شارع كامل، ويفرض عليه حراسة شديدة، ليس ذلك فقط، بل أن القوات الخاصة تملاً منزل "مأمون مباشر" من الداخل، لأن هذا المنزل يوجد به 3 عائلات مسلمة ومسيحية ويهودية.

2- رئيس جهاز الأمن الوطني "اللواء فهمي" الذي يقوم بدوره كمال أبو رية، ترك مشاكل البلد كلها والعمليات الإرهابية وتنظيم داعش ومشاكل سيناء والتظاهرات اليومية وكل شئ، وأقام فى منزل مأمون ليحل المشاكل العائلية بين العائلات الثلاث.

3- إذا كنت من متابعي المسلسل فأنت بالطبع تعرف أن "المعتز بالله" الذي يقوم بدوره حمزة العيلي هو متدين متطرف وعلى اتصال بجماعات إرهابية، وتم القبض عليه من قبل الأمن الوطني واحتجازه فترة قبل الإفراج عنه، وكل من فى المسلسل يعلم أنه متطرف، تخيل أنه بعد كل ذلك يصلي بهم جميعاً إماماً، ليس ذلك فقط، بل أن رئيس جهاز الأمن الوطني "اللواء فهمي" الذي اعتقله ومتيقن تماماً من أنه إرهابي يصلي ورائه أيضاً، أين ذهب المنطق ؟

4- "اللواء فهمي" يطلب من الجميع على مائدة الطعام أن يعيشوا معاً فى سلام وأخوة، تخيل أن هذه السفرة يجلس عليها 3 يؤمنون بالحركة الصهيونية، وأفكارها لإقامة دولة يهودية في فلسطين، وكما وضح فى حلقة الأمس، فإنهم ذاهبين إلى تل أبيب بعد فترة، ما يعني أنهم صهاينة وليسوا يهود فقط، فما هي الرسالة التى أراد المسلسل إرسالها؟.. هل يطالبنا بالتطبيع الشعبي مع إسرائيل.

5- يطالب "اللواء فهمي" العائلة اليهودية بخلع سلسلة عليها نجمة داود، حتى لا يتعرضوا لمشاكل فى الشارع، ويطالبهم بإخفاء هويتهم فى الشارع، هذا على أساس أن اليهود الذين يذهبون لزيارة الأماكن السياحية فى مصر يتم ذبحهم.

أحداث غير منطقية وبعضها متناقض لا معنى له، فالكوميديا لا تعني أن يتم عمل أى شئ بدون حساب، فالعمل ليس مصنفاً على أنه فانتازى، فهو عمل درامي به أحداث كوميدية، لذلك لابد من مراعاة المنطق فى الأحداث، فالمشاهد لا ينسى الأحداث السابقة ولا يتعامل مع كل حلقة على أنها عمل منفرد، كما أنه ليس منفصلاً عن الواقع لتسقط كل الضرورات الدرامية من العمل.

اقرأ أيضا
بعد الحلقة الـ 17 من "مأمون وشركاه" .. هجوم ضاري على الصفحة الرسمية لعادل إمام

"مأمون وشركاه" .. عندما ترك عادل إمام الكوميديا وجائزة خاصة من حق لبلبة

"مأمون وشركاه" .. 5 نقاط تؤخذ على عادل إمام فى إظهار الدين بشكل متطرف

محمود عبد الحكيم

6/24/2016 4:13:20 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"