"مأمون وشركاه" .. عندما ترك عادل إمام الكوميديا وجائزة خاصة من حق لبلبة

"مأمون وشركاه" .. عندما ترك عادل إمام الكوميديا وجائزة خاصة من حق لبلبة

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة،رمضان 2016 تاريخ النشر: الثلاثاء ، 14 يونيو 2016 - 16:40 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 14 يونيو 2016 - 16:40
عادل إمام ولبلبة عادل إمام ولبلبة
انتقادات انهالت على عادل إمام بعد الحلقات الأولى من مسلسله الجديد "مأمون وشركاه" لأن البعض يرى أن المسلسل غير كوميدى، وأخرون يرون أن عادل إمام لم يقدم شيئا كوميديا في مسلسلات رمضان 2016، ولكن فى حقيقة الأمر فإن عادل إمام قدم العديد من الأشياء فى ذلك المسلسل، حيث اهتم بالتمثيل فى هذا المسلسل أكثر من أى شئ أخر.

ليس عادل إمام فقط، فالفنانة لبلبة هى الأخرى ظهرت بشكل مختلف تماماً فى دور لم تقدمه من قبل، وربما يكون الخطأ كله قادم من فكرة أن المسلسل كوميدي فقط، ولم يتعامل البعض مع المسلسل على أنه قصة درامية فى المقام الأول وبها جرعات قليلة من الكوميديا على عكس أعمال عادل إمام التى تتسم بالكوميديا الصارخة.

عادل إمام

في هذا المسلسل بظهر عادل إمام بشكل مغاير تماماً عن المعتاد، فهو لا يعتمد على الإفيهات كما هو الحال فى اعماله الأخيرة، يهتم أكثر بالتمثيل وبشكله أمام الكاميرا، وملابسه التى تتناسق مع طبيعة الشخصية البخيلة، وطريقة كلامه الجريئة الإندفاعية فى مواجهة أى شخص يتحدث معه عن المال، وطمعه الظاهر بشكل واضح فى أى عرض مادى، والأهم من كل ذلك هو أن شخصية "مأمون" لا تعتمد على الكوميديا، هى شخصية قائمة على إظهار القدرات الخاصة له كممثل.

ففى السنوات الأخيرة كرر الفنان عادل إمام نفسه فى أكثر من عمل، ومع إختلاف القصص والأدوار كانت الشخصية واحدة والأحداث متشابهة، ومن الواضح أن عادل إمام استفاد من النقد الموجه له فى الفترة الأخيرة وجدد من نفسه، ليعيد تقديم نفسه هذه المرة بشكل مختلف، فى دور يعتمد على القدرات التمثيلية وليس على الإفيهات المتكررة المبالغ فيها.



ليلية
إن كنت لا تشاهد المسلسل فلا تتفاجئ عندما تشاهد أحد مشاهد الفنانة لبلبة، بالفعل هى تلك العجوز الشمطاء التى ظهرت فى دور مديرة احدى المصالح العامة والتي خرجت لتوها على المعاش، سيدة متوسطة الحال ورثت منزل كبير عن والدها، ولكن هذا لم يشفع لها فى عيش حياة رغدة مع زوجها البخيل، لذلك عانت الكثير فى حياتها لتربى أولادها حتى ترك الزمن أثره على وجهها وجسدها الضعيف، كان بإمكانها الظهور كسيدة أقوى وربما كانت ستستعين ببعض المكياج لتظهر فى شكل أصغر كما يفعل أقرانها من الفنانات، ولكنها أختارت العكس وظهرت فى سن كبير لسيدة عندما تراها قد تقول أنها ذات ثمانين عاماً على الرغم من أنها فى أوائل الستينات.

لبلبة ظهرت فى المسلسل بملابس بسيطة للغاية، تعبيرات طريقة مشيها وحركتها تدل على أن جسدها لم يعد يحملها، العروق بارزة فى جبينها ولا يوجد اى ميك اب ليدارى اى تجاعيد أو بثور، حتى نظرة عينيها المنكسرة التى تعبر عن الإحتياج وعدم القدرة فى أحيان كثيرة، على الرغم من عصبيتها الدائمة، كل ذلك جعل لبلبة واحدة من أفضل فنانات دراما رمضان، إن لم تكن أفضلهم.

محمود عبد الحكيم

6/14/2016 4:40:19 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"