مسلسل The Flash - حينما تقدم حلقة رائعة بعيدة عن التوقعات مع الكثير من اللحظات التي لا تنسى

مسلسل The Flash - حينما تقدم حلقة رائعة بعيدة عن التوقعات مع الكثير من اللحظات التي لا تنسى

إسلام مجدي | في الأخبار،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: السبت ، 14 مايو 2016 - 10:33 | آخر تحديث: السبت ، 14 مايو 2016 - 10:33
The flash The flash
كانت حلقة هذا الأسبوع من مسلسل The Flash والتي كانت بعنوان The Runaway Dinosaur ممتازة من جميع الجوانب وخارج التوقعات تماما، حتى أننا مررنا بلحظات محبطة ولحظات مثيرة كما لو كنا أبطال العرض.

أبرز ما قد يخطر ببالك مع نهاية الحلقة لماذا لا نستعين بـJustice League في المسلسل؟ بعد كل ما رأيناه؟ بالإضافة إلى أين سيصبح "والي وست" الآن؟

لنراجع أحداث الحلقة الـ21 من المسلسل.


تحذير السطور التالية تحرق لك أحداث الحلقة لا تقرأ إن لم تشاهد.

باري ألين

يجب أن نقف ونصفق كثيرا أمام ما قدمه جرانت جاستن هذا الأسبوع كـ"باري ألين"، دوره في الحديث مع قوى السرعة ثم تخطي مأساته كشخص رأى والدته تقتل وحمل ذلك عليه، ثم محاولته في استعادة السرعة لقد قدم الكثير من الدراما والدموع في تلك الحلقة، في أكثر من مشهد، خصوصا مشهد والدته حينما قرأ سويا القصة.




مغزى ما حدث هو التخصل من مشكلة لم يكن "باري" تمكن من تخطيها منذ موسم مضى، حمل وفاة والدته ودائما اتهام نفسه بأنه كان سببا أو أنه لم يساعدها دائما هو مرهق من فرط الشعور بالذنب.

في لحظة أخرى عرفنا أنه لم يزر قبر والدته قط، عرفنا أنه طوال الوقت لم يشعر بالراحة النفسية دائما هو معذب، لكن أهم لحظة حينما استعاد سرعته من تلك النقطة عرفنا أنه أصبح أنضج وأقوى بكثير وظهر ذلك جليا بعد عودته.

قوى السرعة


ما المثير في ذلك؟ تخيل أن تتحدث مع قواك الخارقة، حلقة هذا الأسبوع أضافت للموسم الثاني لتجعله ناجحا بإمتياز خط سير ممتاز للأحداث وتطور شخصياته من وقت لأخر والكثير من الإثارة.




قوى السرعة كانت ممتنة لما قدمه "باري ألين" لكن كل ذلك الحوار كان من أجل استعادة الثقة وليس القوة، كان لتخطي الصراع النفسي لتطوير شخصية "باري" أكثر لتوضيح معلومة أن هناك أبطالا جدد أصحاب سرعات موجودين وكذلك غضبها لتخلي "باري" عن سرعته.

جيسي كويك

في كل لحظة نقترب من ظهور "فلاش" جديد التوقعات كانت جميعها في مصلحة "والي وست" هل سيصبح "فلاش" بدوره أم لا، والمفاجأة أن المسلسل اختار "جيسي" فقد تعرضت الأخيرة لنفس ما تعرض له "باري" في الموسم الأول، والأكثر أن "باري" هو من جعلها تفوق من غيبوبتها.

والي وست

هل انتهى أمر التكهن بكونه "فلاش"؟ ما حدث في المنزل لا يعني شيئا مطلقا ربما لم تخرج قواه بعد، لم يعرف أمرها، ربما يفكر صناع المسلسل في تأخير ذلك لإضافة المزيد من الإثارة لا أكثر، لكن "والي" وفي كل لحظة نشعر بأنه يقترب من أن يصبح "فلاش" بدوره أيضا.





أشرار زووم

عدد الأشرار الذي رأيناه في نهاية الحلقة، يعني أن "فلاش" عليه أن يستعين بأصدقائه وأقصد كل العدد الذي يمكنه الحصول عليه، "جرين أرو" و"باتمان" و"سوبرمان" و"وندر ومان" بإمكانه الاتصال برابطة العدالة، لكن المسلسل لن يفعل هذا، وبكل تأكيد سيفضل ظهور أكثر من بطل سريع، قد نرى "والي" و"جيسي" ينضمان له لنرى الثلاثي في مواجهة "زووم" وكتيبته، الأكثر متعة هو طريقة ظهور "زووم" في أحداث الحلقة بدا الأمر وكأنه فيلم رعب في ذروته دائما ظهوره مهيب ومخيف.

كايتلن سنو

أيهما أصعب أن تظل مع "زووم"؟ أم أن تعود لأصدقائك ويقتلك "زووم" معهم؟ لم تنضم لحفلة هذا الأسبوع سوى في مشهد مخيف تلك المسكينة عليها أن تقرر والأسوأ حينما يكتشف "زووم" أن فلاش قد عاد فماذا سيحدث؟



جو وست

في أكثر من لحظة هناك الكثيرين من خطفوا الأنظار في هذه الحلقة المتميز جدا جدا لكن جيسي مارتن كان ممتازا ودائما ما يقدم أداء رائعا كلما ظهر على الشاشة، نحن دوما ننتظر ظهوره لأنه إما سيفعل شيئا كوميديا أو يتحدث بكلمات رائعة لا يمكن تفويتها، كذلك كارلوس فالديز المتميز "سيسكو رامون" يتفوق على نفسه في كل لحظة إنه من الشخصيات المحببة التي تتمنى أن يحصل على وقت أطول على الشاشة.


فلاش بوينت

هناك العديد من الأحداث المقتبسة منFlashpoint وتلك واحدة من أعظم القصص المصورة، مشهد محاولة "باري" إستعادة سرعته عن طريق خلق نفس الظروف، ومشهد تواجده مع "أيرس" عند قبر والدته، وحديثه مع "نور ألين" وطريقة الطرح والتناول هي ما جعل مشاهدة تلك الأحداث على الشاشة هي الأروع على الإطلاق.



تضاف تلك الحلقة إلى شقيقاتها من الحلقات الرائعة في مسلسل فلاش خصوصا في الموسم الثاني الممتاز، الحلقة كانت ممتلئة بالعديد من المشاعر والتطور في الأحداث وحتى اللحظات الكوميدية ربما لم يضف عودة "جيردر" من الموت الكثير لكنه خدم تطور الأحداث في المجمل.




إسلام مجدي

5/14/2016 10:33:27 AM

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"