١٠ أغنيات أثبتت بها سميرة سعيد أن قوة المرأة في مشاعرها

١٠ أغنيات أثبتت بها سميرة سعيد أن قوة المرأة في مشاعرها

جايلان صلاح | في تقارير،موسيقى وحفلات،المجلة تاريخ النشر: السبت ، 7 نوفمبر 2015 - 14:57 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 8 مارس 2016 - 11:22
سميرة سعيد سميرة سعيد
مغربية المولد، مصرية الهوى، كان مقدرًا لسميرة سعيد أن تصعد على قمة الساحة الغنائية في الوطن العربي كله، ليس فقط لجمالها وأناقتها التي تتغير تبعًا لنضجها الفني والانساني، لكن لأنها امرأة تضفي على أغنياتها مما تحمل من مشاعر وأحاسيس.

فالفن، كما قال الكاتب العظيم ليو تولستوي، ليس حرفة، أو مهنة، لكنه كتلة مشاعر ينقلها الفنان بتحفيز من تجربته. وتجربة سميرة الانسانية والفنية أغنى من أن تسطرها الكتب، ليس خوضاً في تفصيلات حياتها الممتلئة –بشهادة محبيها- إيجابية وطاقة وفن، لكنها تجربة امرأة سافرت حول العالم بفنها، واستطاعت بأغانيها توحيد القلوب المتناحرة والغناء للسلام والحب والأمل، وتوحيد مستمعين قد ينتمي كل منهم إلى عالم يتنافر عن الآخر.

تتمتع سميرة أيضًا بجمال يزداد مع الزمن، وروح مرحة تمكنها من تغيير جلدها في أكثر من لون، يتذكر الوطن العربي الديو الشهير مع الشاب مامي الذي حطمت به المبيعات وعدد مرات العرض على القنوات الفضائية "يوم ورا يوم" وكيف بدت غاية في الأناقة والإثارة في الأسود والأبيض، وهي تردد كلمات الأغنية التي ستصبح من ركائز الثقافة الشعبية (Pop culture) المصرية الحديثة، ويتم استخدامها في أكثر من إيفيه، أشهرهم لمحمد هنيدي في فيلمه "فول الصين العظيم". وصلت هذه الأغنية والألبوم الذي نزلت فيه "يوم ورا يوم" (٢٠٠٣) بسميرة لواحدة من أهم وأشهر الجوائز العالمية، World Music Award والتي عادة ما تمنح للمطربين الذين حققت ألبوماتهم أعلى مبيعات عالميا من كل أنحاء العالم.

هنا نستعرض ١٠ أغاني أثبتت بهم الديفا سميرة سعيد أنوثتها القوية، عن طريق مشاعرها المتدفقة وصوتها الدافئ قوي النبرات. كما أثبتت بهم أيضا أنها استحقت مكانتها العالية في قلوب محبيها ومستمعيها:

١) "قال جاني بعد يومين" (١٩٨٢)
ربما هي الأغنية التي أبكت الوطن العربي كله. فسميرة غنتها من قلبها، وبدا كأن منطقة مظلمة في روحها هي التي تشدو بألحان جمال سلامة، فأطلقت العنان لطبقات صوتها الرحبة تعلو وتهبط، تمسك بزمام المشاعر فتعرف كيف تتوحش ومتى تنكسر.

الأغنية تعطي إيحاءاً بامرأة تجلس وحيدة في الظلام، تجتر ذكريات لقاء مع حبيب غادر، مازال حبه يشتعل في قلبها بينما هو منشغل بأخرى.

منذ شهر، وبعد مرور أكثر من ثلاثين سنة على هذه الأغنية، كنت أركب تاكسي ليلاً، استوقفني أن السائق لا يشغل سوى كوكتيل من أغاني سميرة في مرحلة الثمانينيات والتسعينيات، وعندما حان وقت هذه الأغنية، صمتنا سويًا، وتركنا لجلال الأغنية أن يشغل فراغ الطريق.

في فيديو الأغنية، ترتدي سميرة فستان أخضر رائع، لكن العدسة لا تفارق ملامح وجهها وعينيها الممتلئتين بالدموع بينما صوت سميرة يصعد لذروة الانفعال وهي تغني "أوصيك بالصبر يا قلبي، ده غرامه طلع أوهام".

اسمع- "قال جاني بعد يومين" (كلمات عبد الوهاب محمد، ألحان جمال سلامة)


٢) "أوقات كتير" (٢٠١٥)
من اللحظة الأولى يأخذك صوت سميرة سعيد إلى مشهد رومانسي مثالي، أشبه بفيلم chick-flick هادئ من تأليف نورا إيفرون. فالأغنية التي تشدو فيها ألحان محمود العسيلي الناعمة، تحكي فيها حبيبة عن مراقبتها لحبيبها عن بعد، وتأملها في تفاصيله مما يزيدها حباً له.

هذه الأغنية التي لم تصور حتى الآن –وإن كنت أتمنى هذا من صميم قلبي- تشهد على بقاء صوت سميرة الدافئ مصدرا للرومانسية وإلهاما للآلاف. الأغنية ضمن ألبوم "عايزة أعيش" إنتاج روتانا لهذا العام، تكاد تراها ساوندتراك لأكثر من مشهد رومانسي يمر عابراً في قلوب كثير من المحبين، وبقاء سميرة صوتاً حالما شابا بعد مسيرة فنية طويلة، يثبت أن ذكاء الفنان وحساسيته للتغيير هما المعيار الأكبر في ضمان بقاءه وخلوده.

اسمع- "أوقات كتير" (كلمات بهاء الدين محمد، ألحان محمود العسيلي)


٣) "عالبال" (١٩٩٨)
أغنية "عالمية" مازال الكل يستمع إليها حتى هذه اللحظة، وهذا بشهادة الكثير من الشباب على صفحات التواصل الاجتماعي. فيها خرجت الديفا عن جلدها وجاءت طلتها غاية في الإثارة والكلاسيكية. تحررت من المشاعر المتشابكة المرهقة وحلقت في سماء المرأة العابثة المستمتعة بما تفعل، سواء أكان غزل أو دلال أو عتاب لحبيبها.

يعتبر أيضاً الكليب لأغنية "عالبال" أحد دعائم ثورة صناعة الفيديو كليب الغنائي في العالم العربي. فكان تصويره يبدو وقتها غريباً ومتطوراً. ليس جديداً على سميرة أن تدخل في تجارب غنائية وتغامر فنياً، لكنها لذكائها الواضح دائما ما تكسب معجبيها في صفها على طول الوقت.

اسمع- "عالبال" (كلمات: وليد رزيقة، ألحان: صلاح الشرنوبي)


٤) "بشتاقلك ساعات" (١٩٩٢)
الأغنية الضد لانكسار الروح في "قال جاني بعد يومين"، تأتي "بشتاقلك ساعات" أغنية امرأة واثقة من نفسها، قوية بجمالها ودلالها. أغنية راقصة شيك، توحي بجو البارات ورقص التانجو، يمتزج فيها صوت سميرة العابث بالترومبيت والتشيللو، فتغني سميرة على لسان حبيبة تعبث بلعبة الحب كيفما تشاء، ولا تنهمر مشاعرها على حبيبها، لكنها تخبره وبكل ثقة أنها "تشتاقه ساعات، وتحتاجه ساعات".

ستايل سميرة في كليب الأغنية يلائم طبيعتها المرحة العابثة. تسريحة التسعينيات بالشعر المصقول، والبدلة السوداء والحاجبين الكثين، سميرة هنا فتاة تسعينات متمردة على المرأة العاشقة المتألمة التي كانتها يوماً في أواخر الثمانينات. الطريقة اللامبالية التي تغني بها، والكيفية التي تنتقل بها من العشق للتجاهل للعبث المحبب، تؤكد على مقدرة سميرة على اختزال انفعالات المرأة المتناقضة في الحب من خلال التحكم في طبقات صوتها والطريقة التي تنطق بها الكلمات خاصة في كوبليه "ببقى عايزاك ليا وحدي، ما أنت أجمل حكاية عندي، إنما لو تنسى قلبي، هنسى قلبك واللي فات...واشتاقلك ساعات".

اسمع- "بشتاقلك ساعات" (كلمات عماد حسن، ألحان محمد ضياء)


٥) "مش هتنازل عنك أبدًا" (١٩٨٧)
من الأغاني التي أسست لنجومية سميرة سعيد في مصر، كما أنها أغنية أثبتت بها قوة صوتها وقدرتها على الطرب والإمتاع. أغنية حب حقيقية، وهي أيضاً لسان حال الفتاة المصرية –وفتيات كثيرات حول العالم، خاصة في مرحلة حب المراهقة والجامعة- حتى أن معظم الفتيات في الثمانينيات اعتبرنها الشعار الخاص بهن.

مش حتنازل عنك أبداً مهما يكون، هذه هي الحبيبة المصرية التي تتمسك بحب حبيبها مهما كان قاسياً، جارحاً، أو حتى خائناً. هذه الأغنية هي ساوندتراك الفتاة المثابرة على حب رجل، أحياناً حتى رغم أنفه، ويبدو من نبرة الإصرار في ترديد "مهما يكون"، أن هذا الرجل محبوب محبوب من هذه الفتاة العنيدة.

يبدو واضحا طبعا أن النضج الذي صاحب سميرة في مشوارها الفني، لحق كلمات أغانيها، فأصبحت وهي تغني كامرأة مختلفة عن تلك الفتاة التي تحب بكل مشاعرها ولا ترضى للحب بديلاً. ومع تتبع عناوين الأغاني وسنوات إنتاجها، يبدو واضحاً أن خروج سميرة من شرنقة الفتاة العاشقة إلى المرأة العاشقة ترك بصمة واضحة على اختياراتها الفنية.

ومما يجب ذكره أيضا أن الروج الوردي الذي استخدمته الديفا في كليب الأغنية شديد الجاذبية والتلائم مع لون فستانها.

اسمع- "مش هتنازل عنك أبدًا" (كلمات عمر بطيشة، ألحان جمال سلامة)


٦) "حب ميئوس منه" (٢٠٠٨)
تمثل هذه الأغنية ذروة الصراع بين الرجل والمرأة على مر العصور. الحبيبة التي تُترك من أجل امرأة أخرى، ثم يعود الحبيب الهاجر الظهور في حياتها إما لنجاحها أو لعلمه بارتباطها عاطفياً برجل آخر، أو لشعوره بالملل من الحياة الزوجية. من كاري برادشو ومستر بيج إلى فاتن حمامة وعماد حمدي، دائماً ما تلاقي هذه القصة هوى المشاهدين في جميع أنحاء العالم.

في الكليب المصور للأغنية، تظهر الديفا بقصة شعر جريئة ولوك شديد الجاذبية والأناقة. وعلى الرغم من الديفا ليست مغرمة بكرنفال الأزياء في الكليب الواحد، نظراً لاعتمادها على صوتها الأصيل وطلّاتها المطرقعة التي تشد الانتباه دونما بهرجة، إلا أنها في هذا الكليب ارتدت أكثر من فستان سواريه يسلبون العقل، خاصة الفستان الأبيض الذي تظهر به في بداية الكليب، متحدية حبيبها القديم الذي عاد إليها بعد ارتباطه بأخرى، لتعلمه أن حياتها لم تعد ملكه، وأنها ليست لعبة بين يديه، حتى وإن كانت مازالت تكن له مشاعر.

كعادة الديفا في أبرز أغانيها، تعتمد دائماً على إبراز الصورة القوية الواثقة للمرأة، خاصة في لحظات الانكسار، وهي في "حب ميئوس منه" تتحدث على لسان المرأة في قمة قوتها فتنجح كعادتها في إيصال "الحالة" بكل تفاصيلها للمستمع.

اسمع- "حب ميئوس منه" (كلمات: نادر عبد الله، ألحان: محمد يحيي، وتوزيع: هاني يعقوب)


٧) "قويني بيك" (٢٠٠٤)
أذكر أن في عام صدور هذه الأغنية، غيرت معظم الفتيات لون شعورهن إلى نفس الدرجة التي أطلت بها سميرة سعيد في الكليب، كما أن هذا العام كان عام highlights الشعر، والفضل بشكل كبير يعود لسميرة وإطلالتها في كليب "قويني بيك". يتناغم محتوى الأغنية الرقيق والذي يتحدث عن امرأة تستمد قوتها من وجود حبيبها في حياتها مع مواقع التصوير في برشلونة الساحرة. صوت سميرة الدافئ جعل من هذه الأغنية تراك متميز يعلق في الذاكرة ويرسخ لصورة المرأة العاشقة التي دأبت سميرة على ترسيخها في قلوب وأذهان الملايين، دافئة، حنون، وواثقة من حبها.

اسمع- "قويني بيك" (كلمات: أمير طعيمة، ألحان: عمرو مصطفى، وتوزيع: نادر حمدي)


٨) "آه بحبك" (١٩٩٩)
طبيعي أن يترك حميد الشاعري بصمة على أي أغنية يقوم بتلحينها، فيصبغ المطرب بصبغة كيانه الفني مهما بلغت فردية المطرب ووحدانية مشروعه الفني. ألحان حميد إثنية تمزج ما بين الفلكلور الليبي والبوب الغربي، ولكنه مع صوت سميرة الذهبي استطاع أن يترك لها حرية الانطلاق في أغنية شديدة الرومانسية بداية من كلماتها إلى الطلة التي قررت سميرة الظهور بها في الكليب، حيث بدت أميرة من أميرات ديزني برداء أبيض ملائكي وتسريحة شعر تبرز سماوية ملامحها العربية الأصيلة.

في الأغنية تبحث سميرة عن الحبيب الغائب، بل وتعزز ثقته في حبهما، كالعادة هي مصدر القوة، هي التي تمده بالثقة والأمان على الرغم من خوفه من الحب. صوت سميرة في هذه الأغنية يحمل من الهدوء والرقة ما يحرك الجبال، مما جعل "آه بحبك" أغنية العام الرومانسية بلا منازع عند الكثير من الفتيات.

اسمع- "آه بحبك" ( كلمات: أحمد شتا، ألحان: حميد الشاعري)


٩) "احكي يا شهرزاد" (١٩٨٣)
لو كانت العظيمة الراحلة زوزو نبيل شهرزاد الإذاعة، فإن تلك الأغنية صنعت أسطورة شهرزاد على شاشات التليفزيون. تعد أغنية "إحكي يا شهرزاد" أفضل أغنية تتر لألف وليلة وليلة على مدار تاريخ العرض الطويل على التليفزيون المصري، خاصة وأنها كانت المقدمة لأول" ألف ليلة وليلة" يتم إنتاجها للتليفزيون، بعد سنوات طوال كانت فيها الأسطورة العربية حكراً على الإذاعة، وقام ببطولتها نجمين من أوسم نجوم السينما المصرية، نجلاء فتحي وحسين فهمي.

جاء صوت سميرة يتناغم بدلال وثقة مع شخصية شهرزاد ذاتها، والتي أراد الراحل أحمد بهجت إبرازها بصورة مختلفة عن طريق معالجته لألف ليلة وليلة، فعملت الأغنية على أن تبرز صورة شهرزاد الذكية الحكائة البارعة، التي تعبث بشهريار دون أن يشعر، مع اتحفاظها بجالمها ورقتها الأنثوية.

اسمع- "احكي يا شهرزاد" (كلمات عبد الوهاب محمد، ألحان جمال سلامة)


١٠) "خايفة" (١٩٩٢)
حسناً، أعلنها صراحة تحيزي لستايل الديفا التسعينياتي بصورة كبيرة. هنا كانت سميرة تؤسس لقواعد المجد الذي ستبني عليه أسطورتها العربية ومن بعدها العالمية. صوت سميرة في أغنية "خايفة" ينقل تلك المشاعر المتوترة الخائفة بصورة شديدة العمق. وعلى الرغم من أن الأغنية في حقيقة الأمر تعبر عن حالة الحبيبة المصرية "النكدية" التي قد تشعر بالخوف من المجهول بينما هي وحبيبها قمة في السعادة، إلا أنها حقيقية ومعبرة عن حال الكثير من الفتيات، لذا فقد نجحت سميرة تمام النجاح في أن تصل بأدائها الصوتي لدرجات عالية من الحزن والترقب، دون أن يكون صوتها مفرطًا في الكآبة، على العكس من إخراج فيديو الأغنية الرديء على سبيل المثال.

شاهد- "خايفة" ( كلمات عماد حسن، ألحان صلاح الشرنوبي، وتوزيع عماد الشاروني)


أغنية إضافية
"حب" (٢٠١٥)
لم يكن من الممكن إغفال هذه الأغنية الرومانسية بموسيقى الجاز وإحساس الحب الشبق الذي ينبعث منها مع كل كلمة تنطقها الديفا. مع كل أغنية أسمعها من الألبوم الجديد، يزداد إيماني بكون سميرة سعيد هرماً من أهرامات الفن العربي، كلما ازدادت نضجا، ازدادت أوجاً وتألقًا.

اسمع- "حب" (كلمات وألحان محمد رحيم، وتوزيع مينو)




جايلان صلاح

3/8/2016 11:22:37 AM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"