المحطة الخامسة.. كريستوفر نولان ورحلة البحث عن سحرة The Prestige

المحطة الخامسة.. كريستوفر نولان ورحلة البحث عن سحرة The Prestige

أحمد خالد | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الثلاثاء ، 19 مايو 2015 - 0:3 | آخر تحديث: الأثنين ، 20 يوليو 2015 - 16:36
الملصق الدعائي لفيلم The Prestige الملصق الدعائي لفيلم The Prestige
في عام 2001 وأثناء سفر كريستوفر نولان إلى لندن، عرض المنتج فاليري دين على كريستوفر نولان فكرة اقتباس رواية The Prestige للكاتب كريستوفر بريست وتحويلها إلى فيلم.

رواية The Prestige كانت من الروايات الأكثر نجاحاً حينها إذ حصلت على العديد من الجوائز أهمها جائزة أفضل رواية خيال علمي من معهد الخيال العلمي عام 1996 وأبدى في عام 2000 المخرج سام ميندز رغبته في تحويلها لفيلم وبدأ المفاوضات مع كريستوفر بريست لكنها توقفت بسبب رغبة بريست بأن يقوم كريستوفر نولان بإخراج الفيلم بعدما شاهد فيلمه Following.

بالفعل أثناء وجوده في لندن قرأ نولان الرواية وطلب من أخيه جواناثان نولان أن يكتب سيناريو الفيلم بسبب انشغال نولان حينها بالتحضير لفيلمه Insomnia.

ظل جوناثان نولان يعمل 4 سنوات على سيناريو الفيلم حتى عام 2005 عندما انتهى كريستوفر من فيلم Batman Begins ليبدأ الثنائي العمل على النسخة الأخيرة للسيناريو، وقبل الانتهاء منها بدأ كريستوفر نولان التفاوض مع الممثلين.



بدأ نولان إرسال مسودة السيناريو لبعض الممثلين منهم هيو جاكمان الذي أبدى شغفه الشديد بأن يقوم بدور "روبرت أنجير" بعدها اجتمع هيو مع كريستوفر نولان واكتشف نولان أن كل مؤهلات ومواصفات الشخصية موجودة في هيو جاكمان خاصة القدرة على الوقوف على المسرح، وهي ميزة موجودة بالطبع في هيو جاكمان الذي قدم أكثر من 8 مسرحيات، وكان ظهوره في المسرح قبل السينما بعام.

بعد الاستقرار على هيو جاكمان تبقى الشخصية الرئيسية الأخرى "الفريد بوردن"، ولم يحتج كريستوفر نولان البحث كثيراً عن من يقوم بهذا الدور، فمع إصرار كريستيان بيل على أدائه للدور ونجاحه في اقتناع كريستوفر نولان بإمكانيات وموهبته كان الاختيار سهلاً لنولان.

وفي حوار صحفي بعد عرض الفيلم سرد بيل حكاية انضمامه للفيلم مؤكدا أن اهتمام بيل بالفيلم بدأ أثناء تصوير Batman Begin عندما دار حديث بينه وبين نولان عن فيلم نولان القادم، حينها قرأ بيل الرواية وقال لنفسه "الفريد بوردن لي أنا فقط"، لكنه لم يخبر نولان وانتظر حتى الانتهاء من تصوير Batman Begin.

وظل بيل متردداً للحظات خوفاً من أن يكون نولان لا يرغب في التعامل مع بيل في أي عمل أخر حتى الانتهاء من ثلاثية باتمان، فقرر بيل أن يقرأ الرواية مرة أخرى، فزاد شغفه بالشخصية واجتمع مع نولان ليخبره، فتفاجأ أنه أبدى رغبته هو الأخر في التعاون مع بيل.

ثالث الشخصيات المحورية في الفيلم كانت شخصية "كاتر" والتي كانت من نصيب مايكل كاين، وبالرغم من أن الشخصية كتبت على الورق قبل أن يلتقي نولان بكاين في فيلم Batman Begins، إلا أن نولان صرح وقال انه شعر أن الشخصية مكتوبة خصيصاً له.

مايكل كاين قرر تغيير صوته قليلاً وحركات جسده لأنه رغب في جعل شخصية "كاتر" شخصية تعلق في الأذهان، ووصف نولان أداء كاين بعد الفيلم بأنه كان قلب الفيلم النابض.

أما شخصية "أوليفيا"، فكانت سكارليت جوهانسون الخيار الأول لنولان خاصة وأن سكارليت وصفت نولان بأنه من أفضل المخرجين الذين عملت معهم وعبرت عن إعجابها بطريقة نولان في العمل ونهجه في الإخراج وطريقة تعامله مع الممثلين واهتمامه بكل جوانب وتفاصيل الأداء التمثيلي سواء الكلامي أو الحركي.

الفيلم أيضا شهد وجود ريكي جاي والذي يعتبر أحد أهم السحرة، ريكي كان مسئولاً عن تدريب هيو جاكمان وكريستيان بيل وتعلميهم بعض الخدع.

بعد الانتهاء من اختيار الممثلين وإعداد النسخة النهائية من السيناريو وتصميم الديكور الذي قام بتحضيره ناثان كرولي في جراج بيت نولان، يوم 13 يناير 2006 بدأ تصوير الفيلم بعدها بثلاثية أيام فقط وانتهى التصوير في التاسع من أبريل ليبدأ عرضه في السينمات في 17 أكتوبر من نفس العام.

بعد الانتهاء من The Prestige، بدأ الأخوان نولان العمل على الجزء الثاني لسلسلة باتمان خاصةً بعد تنحى ديفيد جوير جانباً.

comments powered by Disqus

أحمد خالد

7/20/2015 4:36:22 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"