بالفيديو- شادي ألفونس: ابتعاد "من ألف إلى باء" عن السياسة في صالح الفيلم

بالفيديو- شادي ألفونس: ابتعاد "من ألف إلى باء" عن السياسة في صالح الفيلم

محمد عمر، أعده للنشر: وائل عادل | في تقارير، تاريخ النشر: السبت ، 22 نوفمبر 2014 - 17:54 | آخر تحديث: الأحد ، 23 نوفمبر 2014 - 23:26
شادي ألفونس شادي ألفونس
من مؤلف كوميدي في برنامج "البرنامج" للساخر باسم يوسف إلى أول تجربة سينمائية له في فيلم متعدد الجنسيات، هذا هو حال المؤلف والمعلم والمؤدي الصوتي والممثل شادي ألفونس.

وفي حواره مع FilFan.com حكى ألفونس قصته مع التمثيل التي كللها بفيلم "من ألف إلى باء"، وبدأها من مسرح المدرسة مرورا بالدراسة في إنجلترا والأداء الصوتي، إلى أن شارك في أول أفلامه مع المخرج على مصطفى والمؤلف محمد حفظي.



وقال شادي ألفونس عن اكتشاف موهبته في التمثيل وكيف أصبح ممثلا محترفا: "بدأت مشواري الفني كمؤلف، ثم انتقلت منه إلى مجال التمثيل الصوتي، كما أنني منذ أن كنت طفلا في المدرسة أحب المشاركة في المسرح، وبعد التخرج من المدرسة عملت مدرس دراما في المدرسة البريطانية في الكويت.

وتابع: "سافرت أيضا إلى إنجلترا لدراسة التمثيل وحصلت على الشهادة، وعندما عدت إلى الجامعة الأمريكية ركزت على المشاركة في المسرح، ثم عملت بعدها في مجال الإعلام بشكل عام".

وعن كيفية حصوله على دور رامي في فيلم "من ألف إلى باء" قال شادي: "تلقيت مكالمة هاتفية من مكتب محمد حفظي لترشيحي للفيلم في دور الشاب المصري، ودرست الدور بعض الوقت ثم أجريت اختبار كاميرا مثل بقية الممثلين، وعندما أرسلوا أدائي للمخرج على مصطفى في دبي وافق علي".

وأضاف: "اتصل بي وطلب مني أن أرسل مشاهد أكثر من الدور، وبعدها بأسبوع اتصل بي وتظاهر أنه رفضني قائلا: شاهدنا أداءك ويؤسفني أن أقول لك. ثم أضاف: أننا قبلناك.

وأكد شادي أنه لم ينزعج من فكرة أن أول أفلامه إماراتي أو غير مصري، معتبرا أنه لو كان عرض عليه فيلما مصريا كان سيوافق عليه على الفور، لو أعجبه الدور بالطبع.

بل واعتبر شادي أن الفيلم به ميزة عن الأفلام المصرية أنه يشارك به جنسيات مختلفة وبه مواقع تصوير متعددة، هذا بالإضافة إلى وجود لغات كثيرة بالفيلم مما أتاح له إظهار أنه يستطيع التمثيل باللغة الإنجليزية مثل تمثيله باللغة العربية.

وأكد شادي أن الفيلم ينتمي لنوعية "أفلام الطريق" قائلا: "إنه مزيج بين المغامرة والكوميدية وتدور أحداثه في 2011 من أبو ظبي إلى بيروت، إذ نمر من السعودية إلى الأردن ونختتم الجولة بلبنان".

وعن عدم خوض الفيلم في السياسية رغم تصويره في 2011، قال شادي: "كان في صالح الفيلم، في 2011 و2012 كانت الأحداث تتغير بسرعة ولا يمكن توقع ما يحدث، لو تعمقنا في التفاصيل السياسية كانت ستضر بالفيلم، لذلك استعراضنا الأمور السياسية بشكل سطحي".

وأكد شادي ألفونس أن تجربة فوازير "رمضان جالك" كانت مرهقة جدا إذ كان يعمل هو وخالد منصور وأيمن وتار أكثر من 19 ساعة طوال شهر رمضان.

أما عن طموحاته في الفترة المقبلة، أكد شادي أنه يتمني المشاركة في أفلام عالمية، قائلا: "الحمد لله اتقاني للغة الإنجليزية قد يساعدني بشكل كبير في المشاركة في أفلام عالمية".

شادي ألفونس أحد أعضاء فريق عمل برنامج "البرنامج" لباسم يوسف، والذي شارك في كتابة حلقاته مع خالد منصور وأيمن وتار، كما شارك مع خالد وأيمن في فوازير "رمضان جالك" التي قدموها رمضان الماضي.

كلمات متعلقة شادي ألفونس

محمد عمر، أعده للنشر: وائل عادل

11/23/2014 11:26:54 PM

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"