قعدة رمضان 2009... بس خلاص

قعدة رمضان 2009... بس خلاص

| في آراء، تاريخ النشر: الأحد ، 4 أكتوبر 2009 - 12:23
الليدي يسرا في "خاص جدا" الليدي يسرا في "خاص جدا"
عارفين الزيارات العائلية في المواسم؟ بيبقى الواحد عارف تقريبا اللي هيحصل فيها كل مرة، وعارف مين هيقول إيه، يعني مين هيستظرف ويقول نكت بايخة، ومين هيبقى فاكهة القاعدة، ومين اللي هيلفت نظرنا بشياكته أو شياكتها، ومين هيدوشنا بزنه ورغيه، ومين هيبقى الدماغ بتاعت القعدة.

دا بالظبط شكل موسم رمضان أو قعدة رمضان ودا بالظبط اللي أنا حسيته في مسلسلات رمضان السنة دي كلها بنجومها ببابا غنوجها على رأي عم أحمد مكي.

الليدي:

يسرا هي الليدي اللي بتطل علينا كل سنة في رمضان، هي السيدة الأنيقة اللي بننتظر في كل موسم شياكتها وأناقتها، بما أنها من أكثر الفنانات احتفاظا بجمالها رغم تقدمها في العمر مثل نجمات هوليوود، والحقيقة أنها لفتت فعلا نظري جدا بألوانها المبهجة وذوقها العالي في ملابسها في مسلسل "خاص جدا"، فبالرغم من أنه مفيش دكتورة في وطننا العربي، مهما كان مستواها، هتلبس كده قدام مرضاها، لا ننكر أن يسرا اختارت ملابس تليق بعمرها، واستحقت أنها تكون "ليدي" قعدة رمضان 2009.

الواد التقيل:
الواد التقيل في رمضان، والعقل الفني المدبر، والدماغ الكبيرة، كان المخرج شوقي الماجري، دا اللي قدم أسمهان السنة اللي فاتت، ناس كتير اتكلمت في السياسة السنة دي، لكن للأسف مقدروش يفصلوا ما بين التعبيرعن الآراء السياسية في عمل فني، وبين التعبيرعنها في الحياة العامة سواء في تصريحات صحفية أو حتى مع عائلاتهم وأصحابهم أو في برامج "التوك شو"، عمنا شوقي الماجري قدم مسلسلا تحفة اسمه "هدوء نسبي" المسلسل من أول اختيار اسمه مرورا بأداء الممثلين وروح السيناريو وإيقاع أحداثه وصولا لطريقة تقديم مشاهد الحرب على شاشة تليفزيون ببراعة، كان تحفة فنية قدمت الحياة جوا العراق في فترة غزو العراق في صورة من لحم ودم، كمان قدمت مشاكل زملائنا المراسلين الحربين، وأكد أنه مش مخرج العمل الواحد، وأنه لما يحب يكون بعيد عن الصحافة وعن الأضواء، بيكون مقابل شيء يستاهل، مش نصوم نصوم ويفطرنا على بصلة زي أكترهم، وبالمناسبة الراجل دا أخد السنة اللي فاتت جايزة إيمي الأمريكية في الدراما عن مسلسل اسمه "الاجتياح"، والجايزة دى زي "أوسكار" في السينما العالمية، وكان بينافس فيها قدام 500 مسلسل من كل دول العالم.

كبيرنا:

نور الشريف في مسلسل "الرحايا " حسيت أنه كبيرنا أوي، أصل شخصية محمد أبو دياب اللي رسمها المؤلف عبد الرحيم كمال، كان كبير فعلا، لكن مكنش أسطورة لا تهزم، دا غير أن نور الشريف كان متألق في تأدية الشخصية، حتى لما قلبه دق وقدم صورة جميلة للرجل الناضج، لما يحب قد إيه بيكون حنين ومحتوي حبيبته.

فاكهة القعدة:

ليلى علوي كانت فاكهة قعدة رمضان بعد غياب كتير أوي رجعت بـ15 حلقة فقط من غير ما تخاف من أن الناس متتابعهاش، وفعلا كانت فاكهة القعدة، والحاجة الحلوة اللى كنا بنحلي بيها في رمضان.

أم ضحكة جنان:

كانت ماجدة زكي صاحبة الضحكة الجنان والطلة الخفيفة المرحة في قعدة رمضان، في مسلسل "كريمة كريمة" قدمت شخصية ست البيت المصرية المكافحة بدم خفيف، بدون افتعال، بدون استظراف أو تقل دم، وما حسناش أنها زودتها، الحقيقة حوارات الممثلين الكوميدية اللي كتبها فداء الشندويلي كانت ممتازة، المسلسل قدر يخطفني من مسلسلات الست كوم السنة دي.

الدوشجية الرغايين:

ودول بقى كانوا كتير أوي في رمضان، حدث ولا حرج رمضان أغلبه كان دش "دو دو دو دو" لما دماغي اتقلب ما بين ناس بتفتي في موضوعات سياسية واجتماعية وناس بتستظرف بنكت غبية والاتنين كانت بصراحة الرخامة فيهم متأصلة، تقولهم يسكتوا مبيسكتوش، نحول من قناة نلاقيهم بيدشوا في قناة تانية، كفاية بقى لغاية كدا، لحسن أشك إني بقيت رغاية زيهم وايييييييييييييييييييه ... بس خلاص.

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"