حوار المنتجة الأمريكية كيلي توماس: أيام القاهرة السينمائية تتيح تقديم الدعم للمبدعين في المنطقة

حوار المنتجة الأمريكية كيلي توماس: أيام القاهرة السينمائية تتيح تقديم الدعم للمبدعين في المنطقة

مي فهمي | في تقارير،سينما وتلفزيون تاريخ النشر: الثلاثاء ، 3 ديسمبر 2019 - 15:57 | آخر تحديث: الأربعاء ، 4 ديسمبر 2019 - 12:46
من كيلي توماس من كيلي توماس

للعام الثاني على التوالي، أقام مهرجان "القاهرة السينمائي الدولي" في دورته الـ41، مهرجان موازي باسم "أيام القاهرة لصناعة السينما" بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالقاهرة، والتي ضمت العديد من الشراكات الدولية من بينها مؤسسة "فيلم إندبندنت Film Independent"، ومبادرة الشرق الأوسط للإعلام- Middle east media Initiative MEMI".

وأقامت المؤسستان مجموعة من ورش العمل للمبدعين وصناع الأفلام لتعزيز التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في مجال صناعة الأفلام والتلفزيون.

وشاركت المنتجة والمخرجة "كيلي توماس" الحائزة على جائزة "سبيريت" الدولية في ورشة عمل أستمرت لمدة أربعة أيام بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالقاهرة، لمساعدة المنتجين المصريين على تطوير مشاريعهم، إلى جانب تعليمهم تقديم أفلام وثائقية ومستقلة ناجحة، بالإضافة لفهم استراتيجيات تمويل الأفلام المستقلة.

وقالت كيلي في حوارها لـFilFan.com أنها جزء من برنامج الدبلوماسية السينمائية الذي تنفذه وزارة الخارجية الأمريكية، والذي يقوم على شراكات بين الفعاليات الفنية والثقافية ومؤسسات الإنتاج السينمائي العملاقة في لوس أنجلوس.

وأضافت أنها تقوم بتقديم ورش للمبدعين وصناع الأفلام المصريين خلال فعاليات أيام القاهرة السينمائية، حول فنون كتابة السيناريو، وأكدت أنها شاركت في برنامج الدبلوماسية السينمائية بالشرق الأوسط منذ بدايته، إّذ رغبت في تقديم أفضل دعم لصناع الأفلام والمبدعين في المنطقة، ومساعدة كتاب السيناريو في تقديم محتوى يتناسب مع الجمهور ويجذب المشاهدين، وهذا ما استدعى بحثها عن ما الذي يرغب فيه الجمهور ونوعية القصص التي يكونوا شغوفين بها وحال السوق الفنية هنا.

وبسؤالها عن مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي، قالت أنه هو الأهم في المنطقة، ويضم مجموعة من أفضل صناع الأفلام بالمنطقة، ويشمل برنامجه الكثير من الأفلام المثيرة.

وأضافت كيلي إن صياغة القصة لجمهور معين لم تعد تصلح وهذا يدفع لأن تصنع شيئُا تريد في أن يرغب الجميع في رؤيته؛ لذا يُمكنني أن أجمع الكتاب أو المؤلفين أو المخرجين ونتشارك جميعًا في الإعداد لهذه القصة، وهكذا نصبح فريق يصنع شيئُا يحدث بالفعل ولديهم شيء مشترك يعملون عليه، وهذا أفضل من التعامل كأفراد لا يستطيعون وحدهم التعامل مع أغلب المعوقات التي تواجه عملية صناعة الفيلم.


وأنهت كيلي حوارها بأنها عاشقة التاريخ، ولمصر تاريخ مبير وعظيم، ولديها لمعرفة المزيد من الهوية والثقافة المصرية المختلفة، وستسعى لعمل فيلم عن مصر وجذورها وماضيها.


اقرأ أيضاً



بالصور - هل تخلت هالة فاخر عن الحجاب في "لوكاندة الأوباش"؟


التعليق الأول من بسمة وهبة بعد حكم برائتها من تهمة سب خالد يوسف





مي فهمي

12/4/2019 12:46:19 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"