شهد أمين: "سيدة البحر" تناول وضع المرأة السعودية

شهد أمين: "سيدة البحر" تناول وضع المرأة السعودية

سهير عبد الحميد | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الخميس ، 28 نوفمبر 2019 - 0:24 | آخر تحديث: الخميس ، 28 نوفمبر 2019 - 13:18
شهد أمين شهد أمين
نقلا عن نشرة مهرجان القاهرة السينمائي 41


اختارت المخرجة السعودية شهد أمين أن تكون تجربتها الروائية الأولي في فيلم "سيدة البحر" بشكل فانتازي خيالي، من خلال عالم غير واقعي لجزيرة منفصلة عن العالم، يتم التضحية فيها بالمرأة كقربان للبحر كنوع من الإسقاط علي حال ووضع المرأة السعودية، والقيود التي تتعرض لها في مجتمعها.

عن كواليس فيلم "سيدة البحر" وظروف إنتاجه وسبب اتجاهها للرمز في الفيلم ورأيها في نجاح المخرجة السعودية في السينما وتفاصيل أخرى تتحدث شهد أمين في هذا الحوار:

بداية كيف رأيتِ مشاركة فيلمك "سيدة البحر" في مهرجان القاهرة؟


شيء مشرف لي بالتأكيد، خاصة أن فيلمي موجود ضمن مجموعه منتقاة من الأفلام العربية للشباب العربي.

لماذا اخترت أن يكون فكرة فيلمك الروائي الأول "سيدة البحر" هي نفس فكرة فيلمك القصير "حورية وعين"؟


بداية أنا لست من المخرجات اللاتي يقيدن أنفسهن بفكرة معينة، لكن قدمت "سيدة البحر" لأني تأكدت أن قضية "حورية وعين" مستمرة ولم تنتهى بعد فقررت أن أعمل علي نفس الفكرة رغم تحذير بعض المنتجين لي، فأنا أتمني تقديم رؤية بصرية معينة من خلال عوالم غريبة.

بطلة الفيلم "بسيمة حجار" لم يتعد عمرها 15 عاما. كيف استطعتِ السيطرة عليها واستخراج منها تعبيرات الوجه خاصة أنها لا تتحدث كثيرا في الحوار؟


أنا أعرف بسيمة منذ أن كان عمرها 6 سنوات وأعرف إمكانياتها وقدراتها ولم تخذلني، والحقيقة هي عاشت التجربة بكل جوارحها.


بدأتِ التحضير لـ"سيدة البحر" منذ عام 2013. لماذا تأخر في خروجه للنور؟


النص أخذ وقتا حتى اكتمل بعدها جاءت مفاوضات حول دعم الفيلم ثم توقفنا 7 شهور بجانب أن الظروف تتغير من وقت للثاني.

تناولتِ قضية حرية المرأة في السعودية لكن بشكل خيالي فانتازي.. ما السبب؟


بالنسبه لي لا أحب الأفلام الخالية من الرمزية، وفي المقابل أعشق نوعية الأعمال القائمة علي العوالم الأخرى التي تدور في عالم به قصة ولا يقولها بشكل مباشر، فكان مهما أن تكون لغتي السينمائية التي تشبهنا تقول قصة من الداخل وأعتبرها تجربة حياة وتأمل.




لغة الفيلم شبه صامتة، لماذا اخترتِ هذا الأسلوب بالتحديد في الفيلم؟


عندما بدأنا العمل علي الفيلم كان هدفنا أننا نخلق هذا العالم البصري الذي يعتمد أكثر على نظرة العين وليس الحوار وساعدتني في ذلك الممثلة بسيمة حجار، فرغم أنها طفلة لكن موهبتها التمثيلية مرعبة، وهذا سهل الموضوع علىّ وأيضا يعقوب وفاطمة.

لماذا اعتمدتِ علي صورة الأبيض والأسود؟


أعتبر هذا الأمر نوعا من الجرأة، فأهم شيء في صناعة السينما أكون جريئة وتكون لي لغتي الخاصة وعالمي، وأنا أسرد هذه القصة البصرية حتى الموسيقي التصورية كانت مختلفة وجزءا من الطبيعة التي يتحدث عنها الفيلم وهو جزء من التراث السعودي والعراقي وهو خليط من موسيقي الحجاز.

هل نعتبر أن "سيدة البحر" نوع من انشغالك بالهوية السعودية؟


بالتأكيد وهذا لا يمنع أنني أقدم فيلما معاصرا في الفترة القادمة، فالأفلام القصيرة التي خرجت من السعودية تسير في إطار، والبحث في الهوية السعودية، فهذا قريب من سينما سحر الواقع فنحن نعيش في عالم الفرق بين الواقع والخيال يكاد يكون مختفيا، فحياتنا كلها كامنة في الإيمان بفكرة.

أين تم تصوير الفيلم؟


في سلطنة عمان.


"سيدة البحر" يناقش فكرة حرية المرأة وتمردها علي القيود هل تقصدين هنا المرأة السعودية فقط أم أن الأمر امتد للمرأة بشكل عام في الوطن العربي؟


العكس وضعي أنا كامرأة سعودية، البعض قد يعتبرها نوعا من الأنانية، فالقصة رحلة حياة لاكتشاف جسد، خاصة أن المجتمع يقول للمرأة جسدك حرام ويصنفها بشكل مسيء لها، لذلك "حياة" البطلة تحاول أن تخرج عن هذا الإطار وتنسى كل الأشياء التي تعلمتها من المجتمع وتتقبل جسمها الذي يقول لها إنه حرام والبعض قد يرى هذا الأمر مشكلة موجودة ليست موجودة في السعودية فقط ولكن في بلدان كثيرة.

عندما بدأتِ ترشيح نجوم الفيلم هل كان في ذهنك أن يكونوا من جنسيات مختلفة؟


هدفي من رسالة الفيلم أنها تكون عربية ودولية فكان لابد أن نجمع جنسيات مختلفة.

هل سيعرض الفيلم للجمهور السعودي؟


نبحث هذا الأمر مع الشركة المنتجة.

عندما قررت أن تقدمي أول أفلامك "سيدة البحر" هل كان هدفك المشاركة في المهرجانات العرض الجماهيري؟


كان في ذهني أني أقدم الفكرة والقضية التي تشغل تفكيري، أما مسألة العرض هل سيكون للجمهور أم للمهرجانات فلم أفكر فيه.

اقرأ أيضا:


Lunana: A Yak in the Classroom... خرج ولم يعد وبقى فى لونانا بالهملايا

"أنا فاوست"... سيمفونية نفس معذبة



سهير عبد الحميد

11/28/2019 1:18:55 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"