المخرجة نجوى نجار لـFilFan: انتهينا من مونتاج "بين الجنة والأرض" قبل أسبوع من المهرجان وتعرضنا للسجن بسببه

المخرجة نجوى نجار لـFilFan: انتهينا من مونتاج "بين الجنة والأرض" قبل أسبوع من المهرجان وتعرضنا للسجن بسببه

حوار: نهال ناصر | في لقاءات،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الأحد ، 24 نوفمبر 2019 - 16:56 | آخر تحديث: الأحد ، 24 نوفمبر 2019 - 16:56
نجوى النجار نجوى النجار
برومانسية عرضت المؤلفة والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار، القضية الفلسطينية في فيلمها "بين الجنة والأرض" بمنظور مختلف بعيدا عن المشاهد التي اعتدنا رؤيتها في أي شيء يخص هذه القضية.

عرض الفيلم لأول مرة عالميا مساء السبت 23 نوفمبر ضمن برنامج المسابقة الرسمية في الدورة 41 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وشهد العرض الأول للفيلم إقبالا جماهيرا كبيرا، ونالت المخرجة وفريق العمل تحية كبيرة من الجمهور بعد انتهاء العرض.

التقى FilFan.com بالمخرجة الفسلطينية والمنتج هاني القرط وحاورهما عن الفيلم والتحضير له؟

تناولت القضية الفلسطينية بشكل مختلف حدثينا عن هذا الأمر.


القضية الفلسطينية هي أساس كل أفلامي أنا أعيش في هذا الواقع والحياة، لكني أحاول تقديمها بشكل مختلف عما نشاهده كل يوم في التليفزيون، وهو الواقع المؤلم، لكن في السينما حاولت طرح الفكرة بمجال الحب وبطريقة مختلفة.

أغلب مشاهد الفيلم تم تصويرها في أماكن خارجية ما الصعوبات التي واجهتك؟


الصعوبات كثيرة، لكن يتحدث عنها منتج الفيلم هاني القرط بشكل أفضل، لكن أنا كمخرجة أكثر صعوبة تواجهني أنني لا استطيع الاستعانة بممثلين غير فلسطينين، لا استطيع أن أذهب لأي ممثل عربي وأطلب منه المشاركة في الفيلم.

فيما قال المنتج هاني القرط، الصعوبات التي واجهتنا هي صعوبات الإنتاج الموجودة دائما خاصة إذا كان في ظل وجود الاحتلال، نحن صورنا في المناطق الفلسطينية وفي الداخل، في فلسطين التاريخية، لذا كان أكثر صعوبة الحصول على تصريح للتصوير خاصة مع وجود حوالي 950 حاجز، فكان يجب معرفة متى تتواجد الحواجز ومتى وأين نستطيع التصوير، في مرة السلطات الإسرائيلية لم تعطنا إذنا للتصوير في أحد المواقع وحاولنا كثيرا لكن لم نحصل عليه، حتى وصل الأمر أن هناك 4 أشخاص من فريق العمل سجنوا لأكثر من سبب مثلا أنهم أخذوا ملابس للجيش من أجل التصوير أو مثلا فتاة جاءت من الضفة ودخلت إلى الداخل دون إذن، وحتى الآن هناك شخص مسجون ولا نعرف لماذا.

كم من الوقت استغرق التحضير للفيلم حتى الانتهاء منه؟


أهم شيء لأي فيلم هو التحضير بشكل جيد وعمل اختبارات لاختيار الممثلين وكذلك تحديد مواقع التصوير، نحن لم نقدم فيلم سياحي لكننا كنا نبحث عن فيلم يحكي قصة الأرض، لذا استغرق الأمر وقتا طويلا، حوالي عامين، أما التصوير استمر لـ24 يوم، فيما استمر المونتاج لمدة 10 أشهر، انتهينا منه قبل أسبوع واحد من بدء مهرجان القاهرة.

بين الجنة والأرض


موسيقى الفيلم حصلت على إعجاب المشاهدين كيف تم اختيارها؟


أغلب المطربات المشاركات في أغاني الفيلم صديقاتي واستعنت بهن من مناطق مختلفة في فسلطين وتونس والجزائر ومصر، أما الموسيقي في بداية الفيلم توزيع من فرقة شبابية تدعى رصيف لأغنية محمد عبد الوهاب "عزيزة"، وسنحاول طرح أغاني الفيلم خاصة بعد إعجاب الجمهور بها.

اقرأ أيضا:

مريم نعوم تكشف تفاصيل مشاركتها في مهرجان القاهرة

تيك توك تعلن عن تحدي مهرجدان القاهرة والجائزة iPhone 11


نهال ناصر

11/24/2019 4:56:28 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"