الجندي "هلال"... "ممر" محمد فراج إلى النجومية

الجندي "هلال"... "ممر" محمد فراج إلى النجومية

نهال ناصر | في تقارير،سينما وتلفزيون تاريخ النشر: الأحد ، 13 أكتوبر 2019 - 16:49 | آخر تحديث: الأحد ، 13 أكتوبر 2019 - 16:59
محمد فراج محمد فراج
جاء نجاح الفنان محمد فراج في فيلم "الممر" وإشادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بدوره وشخصية الجندي الصعيدي "هلال"، تأكيدا على نجوميته ونجاحه وأنه فنان مختلف.

الرئيس السيسي: "الممر" تجربة قابلة للتكرار ويشيد بشخصية الجندي "هلال"


أثبت فراج خلال مسيرة فنية قصيرة أنه ممثل مميز، يختار الأدوار بعناية وكما يحدث في كل عمل يشارك به مهما كان يضم من نجوم، يلفت النظر إليه، ويجعل الجمهور يتذكره بعد انتهاء الفيلم، بل ويردد الجمل التي قالها.

وفي عالم الفن.. أن تحصل على فرصة جيدة أمر صعب، لذا عليك أن تتشبث بها وتحافظ عليها وتقدم أفضل ما عندك، وتجعل الجمهور ينتظر أعمالك كل عام.

وهي الجملة التي تنطبق على فراج الذي حافظ على كل فرصة جاءت له وقدم أفضل ما عنده، ليصبح نجما محبوبا يتابع الجمهور الأعمال التي يشارك بها لأنه يعرف أنها ستكون مختلفة.

شخصيات

أدوار كثيرة قدمها فراج، وفي كل دور حرص على التنوع، يجعلك تحبه بسهولة وتتعاطف معه، كما يجعلك تكرهه وتخاف منه، يتقمص الشخصية ويعيش بداخلها ويقدمها بسلاسة من دون تعقيد ليترك أثرا بعد كل عمل يشارك به حتى ولو بدور صغير.

في رمضان 2019 قدم محمد فراج مسلسل "قابيل" في البداية لم يظهر في حلقات كثيرة أو مشاهد طويلة، ظل الجمهور يريد معرفة قصة "آدم" المدمن المتعافي الذي تم اختطافه وقتله، لنكتشف بعدها أنه لم يمت بل هو من خطط لكل ما يحدث ويفاجئ الجمهور بأداء مبهر.

وهو "علي بحر" المطرب في فترة العشرينيات المتأثر بالفنان سيد درويش، عاش ومات يحب فتاة واحدة "نادرة"، عشقها وكان يغني من أجلها رغم وجود "أصداف" التي أحبته لسنوات لكنه لم يشعر بها يوما، أوصل محمد فراج مشاعر الحبيب الذي يعاني من بعاد حبيبته، دون تكلف.

ومن الشخصيات التي لا تنسى لفراج شخصية "سوني" التي قدمها في مسلسل "هذا المساء" في رمضان 2017، مدمن التجسس الذي يستخدم التكنولوجيا ليتجسس ويعرف كل شيء عمن حوله حتى أسرته، يدفعك للخوف منه وللخوف من أن تعطيه أي معلومة أو أن تترك معه هاتفك.

علامة فارقة ومواقف صعبة

شخصيات كثيرة قدمها محمد فراج لكن كان هناك علامات فارقة في مشواره الفني القصير، مثل "رجب الفرخ" في "بدون ذكر أسماء" التي من أجلها لم يذهب إلى الحلاق لمدة عام كامل حتى يظهر في الشكل المطلوب للشاب الذي يعيش في الشارع حامي الحمى، شخصية وصفها بأنها مرهقة لكنها جعلته سعيدا وارتبط بها كثيرا.

هذه الشخصية كانت تحديا كبيرا بالنسبة له، ليس فقط لأنه مسلسل كبير من تأليف وحيد حامد، وإخراج تامر محسن، لكن لمروره بموقف صعب
وهو وفاة والده قبل تصوير المسلسل وتأثره نفسيا، لكنه قدم الشخصية بأفضل صورة لتكون واحدة من أهم الأدوار التي جسدها.

لم يكن هذا الموقف الصعب الوحيد الذي مر به فراج، فقبل تصوير مسلسل "عد تنازلي" توفيت والدته مما أثر في نفسيته كثيرا، لكنه كما فعل سابقا تحامل على نفسه وجسد دوره بكل براعة دون أن يُشعر من حوله بما يعانيه.



تامر محسن والسينما

كان مسلسل "بدون ذكر أسماء" محطة مهمة في مشوار محمد فراج، بالإضافة إلى الدور الذي قدمه، حدث انسجام كبير بينه وبين المخرج تامر محسن، مخرج المسلسل.

التفاهم الكبير بين فراج ومحسن جعلهما يقدمان سويا أكثر من عمل، منها "تحت السيطرة" وشخصية "علي" مدمن المخدرات، كذلك مسلسل "هذا المساء"، وفيلم "قط وفار".

كان فيلم "قط وفار" أول بطولة لمحمد فراج، الذي ظهر سينمائيا في أفلام عديدة لعل أبرزها فيلم "عسل أسود" الذي أخذ فيه مساحة جعلت الجمهور يعرفه أكثر.

في فيلم "قط وفار" قدم شخصية الموظف الهادئ الخجول، بنظارته التي تجعل عيناه مثل الكرتون، يمر بموقف صعب بعد وفاة والدته وتدخل قريبه الوزير وجسد دوره محمود حميدة، الذي استغل الموقف لأمور خاصة وسعى لإقامة جنازة كبيرة، نرى لعبة القط والفأر بين الوزير صاحب النفوذ والموظف الذي يسعى لدفن جثمان والدته دون استغلالها، وفي النهاية هذا الموظف الهادئ ينفذ خطة ذكية تبهر الجميع.

قهوة سادة.. تجربة مختلفة

يرى محمد فراج نفسه وجيله ممن تخرجوا من مركز الإبداع مع العرض المسرحي "قهوة سادة" محظوظين، فقد انطلقوا بعدها وأصبحوا نجوما كل في تخصصه، منهم من يحب الكوميديا ومنهم من يقدم الدراما ومنهم المتنوع في كل الأدوار.



لكن الشيء الواضح أن محمد فراج كان أكثر من لمع اسمه وظهر وقدم أدوارا مختلفة اختارها بعناية، فهو لا يقبل أن يظهر في أي دور بغرض التواجد فقط، لأنه يحب تقديم أدوار مختلفة، كما قال في لقاء مع برنامج ON Screen :"أحب المخاطرة لا أقبل بالشيء السهل المضمون، أرفض أعمال كثيرة لأنني أحب تقديم أدوار مهمة".



ليأتي فيلم "الممر" وشخصية الجندي الصعيدي "هلال" ليكلل مشوار فراج بنجاح جديد مستحق.

وعن هذا الفيلم قال فراج في منشور عبر حسابه على Facebook: "طول عمرنا من وإحنا صغيرين فى المناسبات بنشوف أفلام خاصه بكل مناسبه بتتعرض كل سنة فى نفس الوقت وكنا بنبقى حافظينها ومع ذلك بنستناها .. عمر ساعتها ما جه على بالى إنى هكون مشارك فى عمل من دول ولما مثلت فى الممر حسيت بفخر كبير جدا لأسباب كتير أولهم أنى كنت جزء من فيلم عظيم زى ده بيحكى تاريخ أبطال مصريين زى ما المفروض يتحكى وهيفضل محفور فى تاريخ السينما المصريه وأجيال كتير بعدينا هتشوفه".



إذا نحن نعرف جيدا محمد فراج الممثل وقيمته الفنية، لكن من هو محمد فراج، كيف كانت نشأته؟

من مواليد 15 نوفمبر 1982 يبلغ من العمر 37 عاما، عاش في منطقة مصر القديمة، والده كان يعمل سمكري سيارات ووالدته ربة منزل، هو أكبر أشقائه.

يشجع النادي الأهلي ولعب كرة القدم فيه، لكن والدته خافت أن ينشغل بكرة القدم فجعلته يتركها.

بعد الثانوية العامة قرر الالتحاق بمعهد السينما، وهو ما شكل صدمة لأسرته، لذا لم يكمل الدراسة فيه، ثم التحق بكلية التجارة وشارك في المسرح الجامعي، أول مرة صعد على المسرح كان عام 2000، استمر في دراسته بالجامعة لمدة 10 سنوات، لم يشعر فيهم بالضيق لأنه انشغل بالتمثيل والمسرح.

ولأنه يحب التمثيل من طفولته قرر أن يتخذ خطوات أكثر جدية، التحق بورشة مركز الإبداع بدار الأوبرا ليتخرج ضمن مجموعة من الشباب الذي قدموا عرضا ناجحا "قهوة سادة".

محمد فراج

بدأ مشواره الفني عام 2003 في فيلم "أوعى وشك" ليبدأ الظهور بعدها في عدد من الأعمال منها "الرهينة" و"تامر وشوقية".

عام 2010 كان بداية قوية له رغم ظهوره في مشهد بمسلسل "الجماعة" لكن تقديمه لشخصية الشاب الإخواني أبهرت الجمهور وظل راسخا في أذهانهم، في هذا العام أيضا ظهر في إعلان دعائي ولفت الأنظار له.




ماذا بعد؟

سينتظر الجمهور من فراج خطوة جديدة ودور مهم يضيف له، وهو ما يجعل مهمته صعبة، وخلال هذه الفترة يقرأ فراج بعض الأعمال ليعود لجمهوره بعمل يليق به وبثقة محبية في اختياراته.

اقرأ أيضا:

محمد فراج عن عرض "الممر": هيفضل في تاريخ السينما المصرية

محمد فراج : مشاركتي في "الممر" وسام على صدري

كلمات متعلقة الممر محمد فراج

نهال ناصر

10/13/2019 4:59:22 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"