12 تصريحًا للمخرج محمد نصر الدين... أبرزهم عن الإخراج المبهر لبطولة إفريقيا

12 تصريحًا للمخرج محمد نصر الدين... أبرزهم عن الإخراج المبهر لبطولة إفريقيا

محمد سلطان محمود | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الخميس ، 20 يونيو 2019 - 12:4 | آخر تحديث: الخميس ، 20 يونيو 2019 - 12:4
محمد نصر الدين محمد نصر الدين
يستعد الملايين حول العالم لمتابعة مباريات بطولة كأس الأمم الإفريقية، مصر 2019، التي تبدأ مساء غدا الجمعة، بمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة القارية.

في ظل تطور أساليب الإخراج التليفزيوني حول العالم، تحدث المخرج محمد نصر الدين لـFilFan حول تقنيات نقل مباريات بطولة الأمم الإفريقية، إلى جانب توضيح الفروق الفنية بين المخرج المصري والمخرج الأجنبي، وفيما يلي نستعرض تصرحاته:

1- نقل مباريات بطولة الأمم الإفريقية سيكون على أعلى مستوى فني، حيث تم الاستعانة بسيارات بث متطورة للغاية، يصاحبها فريق عمل من المخرجين الأجانب لنقل مباريات بطولة الأمم الإفريقية، صورة المباريات ستخرج بأجمل وأحدث وأقوى العدسات واللقطات، وسيكون المستوى الفني لنقل المباريات مبهرًا للجميع.

2- لن أشارك في نقل المباريات، لكن أثق في قدراتي كمخرج، ويمكنني إبهار العالم بمستوى المخرجين المصريين، لو تم منحي فرصة التواجد في سيارة بث مع مصورين أجانب ومترجم ينقل لهم تعليماتي.

3- معدات التصوير وسيارات البث الموجودة لنقل البطولة يتم استخدامها في نقل مباريات دوري أبطال أوروبا، وأتمنى تواجد سيارة أو اثنين مثلها لنقل المباريات المحلية مستقبلا.

4- مخرجون مباريات بطولة الأمم الإفريقية الأجانب على أعلى مستوى، وسيقدموا للمشاهد المصري تجربة مشاهدة ممتعة، إلى جانب أنهم سيجعلوا مهمتنا كمخرجين أسهل مستقبلا في نقل المباريات، خاصة فيما يتعلق باختيار أماكن الكاميرات داخل مدرجات الملاعب.

5- تمنيت وجود ورشة عمل تضم مخرجين ومصورين ومهندسين وفنيين مصريين لتعلم التقنيات الحديثة من فريق العمل الأجنبي الموجود لنقل البطولة، ولا أجد أي حرج في التعلم حتى الآن، لأن ذلك قد يساهم في تطور طريقة إخراج مباريات الدوري عقب البطولة، كذلك قد أضيف للمخرج الأجنبي من خبراتي.

6- أخرجت مباريات في دوري أبطال إفريقيا، وكأس العالم للناشئين وكأس العالم للشباب وكأس العالم لكرة اليد، وأتمنى مستقبلًا إخراج مباراة في بطولة الأمم الإفريقية، لكي أضيفها إلى سيرتي الذاتية.

7- المخرجون الأجانب "حافظين" لنظام معين، لا يمتلكون المهارة والموهبة، لكني أمتلك ذلك، كمثال لو شارك محمد صلاح كبديل في مباراة، ثم أحرز هدفا، أقرر إعادة لقطة دخوله إلى الملعب، ومنح المدرب لتعليماته لصلاح قبل دخوله الملعب ثم إعادة الهدف.

8- من الفنيات التي أحبها في إخراج المباريات ولا يقوم بها المخرجين الأجانب؛ نقل رد فعل الدكة، فلو أخفق مهاجم في هجمة، أنقل رد فعل المهاجم البديل على الدكة، ولو تألق حارس مرمى في التصدى لهجمة، أنقل رد فعل الحارس البديل، إلى جانب نقل رد فعل المدير الفني على تلك اللحظات، كذلك أحب إعادة اللقطات التي تتشابه مثل وقوع نفس الخطأ مرتين في المباراة، أو هجمتين تتشابهان في التفاصيل أو وجود وجه حسن في المدرجات.

9- التفاصيل الفنية التي ذكرتها، تميزت بها وأنا من أدخلها إلى نقل المباريات في مصر، والمشاهدون رحبوا بها، واتحدى بها أي مخرج، ليس غرورًا لكن هذا ما قدمته للإخراج، أما المخرج الأجنبي فهو منظم للغاية، لكن لا يتمتع بالربط الفني بين لقطات المباريات.

10- لقطة نقل صورة القمر لا يوجد بها أي مشكلة، هي لمحة فنية، وفعلها مخرج إحدى مباريات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، لكن تلك اللقطات "موضة" وتأخذ وقتها ولا أميل إلى تكرارها بعد ذلك.

11- قد أتواجد في قناة تايم سبورتس لإخراج الاستوديوهات التحليلية لبطولة الأمم الإفريقية، في حال رغبت القناة بالاستعانة بي، وسأستفيد في حال وجودي بالقناة من امتلاكها للمادة المصورة لمباريات البطولة، وهو ما يساعدني في إعداد التقارير التي تميزت بها للاحتفاء بمنتخب مصر، كما حدث في البطولات السابقة.

12- لم أسع للشهرة، وأشعر بالحرج عندما يطلب مني أحد التقاط صورة، ولا أشعر أنني نجم وسأظل كذلك.

اقرأ أيضا:

بالصور والأسعار ... جهاز "التوليف" وأنواع إريال استقبال البث الأرضي

سينما بوسط البلد تعرض مباريات كأس الأمم الإفريقية ٢٠١٩







محمد سلطان محمود

6/20/2019 12:04:33 PM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"