تكريم أبطال "قصة الأمس" باينرويل الإسكندرية

تكريم أبطال "قصة الأمس" باينرويل الإسكندرية

| في تقارير، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 11 نوفمبر 2008 - 16:54
متابعة وتصوير: محمد طعيمة

أقام نادي اينرويل الإسكندرية حفل تكريم لأبطال مسلسل "قصة الأمس"، الذي تم اختياره من قبل أعضاء النادي كأفضل مسلسل درامي تم عرضه خلال شهر رمضان الماضي، حضره المخرجة إنعام محمد علي والمخرج المنفذ إبراهيم فخر والفنانة إلهام شاهين والفنان مصطفى فهمي والممثلة الشابة هبة مجدي.

دار الحوار بين أسرة المسلسل وأعضاء النادي الذين حضروا التكريم، ودارت معظم الأسئلة والتعليقات حول الحياة الأسرية داخل المجتمع المصري، وما تشهده من تطورات وتغيرات، جعلت البحث عن المال هو الهدف الأول للأسرة، ومن أجله يسافر الأزواج ويتركون أسرهم مما ينعكس سلبا على الأسرة وأحلامها واستقرارها وسعادتها.

وخلال الندوة التي سبقت التكريم قال الفنان مصطفى فهمي أنه مع الرجل الذي يتزوج على زوجته وهو يعيش في الغربة، حتى يستطيع الهروب من شبح الوحدة التي يعانى منها، والبطل في هذه القصة ليس عليه أي وزر لأنه اشترط على الزوجة الثانية الانفصال فور العودة إلى مصر.

أما النجمة إلهام شاهين فعبرت عن استيائها الشديد من موقف البطل، ووصفته بخيانة زوجته التي شاركته قصة حب قوية، وقالت أن قرار الطلاق كان هو الحل الأمثل للحفاظ على كرامة الزوجة، التي تشعر دائما أنها الطرف الضعيف في أي قصة زواج أو خيانة.

ثم شكرت إلهام شاهين الجهد الكبير الذي بذلته المخرجة إنعام محمد علي للخروج بالمسلسل في هذا الشكل، قائلة: تعاوني مع المخرجة الكبيرة أنعام محمد على من أهم أسباب نجاح المسلسل، فهي لا تترك كبيرة ولا صغيرة إلا وتنصح الجميع باختيار الأفضل والأحسن حتى في أدق التفاصيل.

أما الممثلة الشابة هبه مجدي فقالت أنها سعدت جدا بالعمل مع عدد من العملاقة في هذا المسلسل، بداية من النجمة إلهام شاهين التي ساعدتها ووقفت إلى جانبها واعتبرتها بمثابة أختها الصغرى، وكذلك العمل مع فنان بقدر وحجم الفنان مصطفى فهمي، وكذلك المخرجة المتميزة إنعام محمد علي التي تعلمت منها الكثير.

من جانبها أكدت المخرجة إنعام محمد على، التي حضرت بعد بدء الندوة بحوالي ربع ساعة، أنها حين اختارت هذه القصة شعرت أنها تناقش قضية خطيرة جدا وموجودة بشكل كبير في مجتمعات عديدة وليس المجتمع المصري فقط، فأغلب المجتمعات العربية يعيش أهلها في بلدان أخرى بحثا عن العمل، ولذلك فقد استطاعت هي وفريق العمل تقديم نموذج واقعي من داخل الدراما الحياتية.

وشهدت القاعة عددا من المشادات الكلامية بين الحضور من رجال وسيدات الأعمال وبين فريق عمل المسلسل خاصة النجم مصطفى فهمي الذي ظل طيلة الندوة يدافع عن الزوج الذي أدى دوره خلال المسلسل، في محاولة لتبرءة ساحته بأنه يحتاج لإحساس الأنثى في حياته، كما أن زوجته "زهرة" هي التي جعلته يتقرب منها ويحبها ويرى فيها البديل لزوجته.

وفي نهاية الندوة قامت رئيسة النادي ومؤسسته بتسليم الدروع والشهادات إلى أبطال المسلسل، وكانت المفاجأة في الصورة التي تم رسمها للفنان مصطفى فهمي والفنانة إلهام شاهين من إحدى عضوات النادي، وعقب التكرم أعلنت رئيسة النادي أن المبالغ التي تم جمعها من الأعضاء خلال هذا الحفل سيتم استغلالها في المشروعات الخيرية التي يقوم النادي بتنفيذها.

وكان اللافت للنظر خلال حفل العشاء الذي تلي الاحتفال هو التفاف أعداد كبيرة جدا من عضوات النادي حول الفنان مصطفى فهمي وسؤاله عن حياته الشخصية وزوجته الفنانة رانيا فريد شوقي والتقاط الصور معه.

https://www.filfan.com/

2004-2020 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"