عمرو أديب: كنت صحافيا صغيرا..وشادية علمتني هذا الأمر

الأربعاء 29-11-2017 00:03 529 مشاهدة

عبر الإعلامي عمرو أديب عن شعوره عقب إعلان نبأ رحيل الفنانة شادية، اليوم الثلاثاء، قائلا إن شادية من القلائل الذين لا يرحلون، ولا يموتون، ويظلون متواجدين طول العمر.

وحكى عمرو أديب، في برنامج "كل يوم" على فضائية ON Ent، حكاية شخصية جمعته بشادية في مقتبل عمله بالصحافة، عندما توجه إلى المسرح في الإسكندرية، آملا في إجراء حوار معها حول مسرحية "ريا وسكينة". وبعد أن طرق باب غرفتها، وعرفها بنفسه، وبمن يكون والده، أخبرته أنها ستعلّمه أمرا، ونصحته بألا يكتب عنها، أو عن المسرحية، إلا بعد مشاهدتها، ونصحته أيضا أن يشاهدها من الكواليس.

وقال عمرو أديب: ظللت أتردد على المسرح خمسة أيام، لدرجة أنني تصادقت والممثل أحمد بدير، ودعاني إلى شقته في المعمورة، حيث أجريت حوارا معه. وفي اليوم الأخير أجريت الحوار مع شادية، ووجدتها كإنسانة كما يراها المشاهد. المزيد في الفيديو.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"