بالفيديو- نيللي كريم تعترف: أرفض حفظ الكلمات الكثيرة في السيناريو.. هذا ما حدث مع نبيل الحلفاوي

بالفيديو- نيللي كريم تعترف: أرفض حفظ الكلمات الكثيرة في السيناريو.. هذا ما حدث مع نبيل الحلفاوي

رحيم ترك | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الخميس ، 5 أبريل 2018 - 3:31 | آخر تحديث: الخميس ، 5 أبريل 2018 - 12:44
نيللي كريم نيللي كريم
حلت الممثلة نيللي كريم ضيفة على برنامج "صالون أنوشكا"، في حلقة الأربعاء 4 أبريل، والتي جمعتها مع أحمد فهمي.

تحدثت نيللي كريم مع أنوشكا عن مشوارها الفني، وبداتيها وحياتها الشخصية، ويستعرض موقع FilFan.com، أبرز تصريحاتها التي جاءت خلال حلقة البرنامج في النقاط التالية:

1- التواصل اختلف كثيرا عن الماضي فالآن نعيش عصر مواقع التواصل الاجتماعي وكل شيء أصبح سريعا بمجرد ضغطة زر، وعن نفسي أنا من الجيل الذي يعشق الخطابات، فهي تتضمن مشاعر جميلة، ولازلت حتى الآن احتفظ بعدد منها للذكريات، منذ طفولتي عندما كنت اأتواجد في روسيا وأرسلها لشقيقي في مصر واحكي له عن كل تفاصيل يومياتي لأن ارسالها كان يستغرق أكثر من شهر.

2- لا يجب أن يختزل الرجل في صفة واحدة، ولكن أن يجمع بين الكثير منها مثل الطيبة وان يكون له شخصية ورأى وذكاء وما إلي ذلك.

3- ليس كل التشابه في الصفات تنجح في العلاقات العاطفية فالبعض منهم لا توجد بينهم كمياء للتفاهم والترابط رغم أن كل شخص منهما صفاته جيدة، وهناك الكثير من الشخصيات المختلفة التي ترتبط ببعضها ونجد أن بينهم حالة رائعة من التفاهم والسعادة.

4- الإهمال هو الذي يستطيع أن يقتل الحب، فنجد أن نجد كل طرف لا يهتم بالأخر ولكل منهم حياة خاصة ومنفصله.



5- الجمهور يتأثر بدرجة كبيرة بالشخصيات التي نقدمها في الأعمال الفنية، واتذكر عندما قدمت مسلسل "ذات"، وكنت متواجدة في مهرجان الجونة والتقطت لي صورة مع باسم سمرة، وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان ذات وعبد المجيد، وليس بصفتنا الحقيقية، ونفس الامر حدث مع مسلسل "تحت السيطرة" مع ظافر العابدين، وهو ما يعكس مدى تأثر وارتباط المشاهد بالشخصيات والصدق في تجسيدها.

6- اعترف انني أفضل الاختصار في بعض الجمل من الاسكربيت، بسبب أنني لا أحب حفظ الكلام الكثير.

7- عندما كنت اصور مشاهدي مع نبيل الحلفاوي، واختصرت في بعض الجمل بالسيناريو لأنني وجدتها مجرد كلمات اضافية، وكان ينصحني في بعضها أن أعيد تصوريها مرة أخرى كاملة، وبعد انتهاء المشهد أجد انها ضرورية بالفعل وتحتوي على عمق ومعني أخر جميل، وهو فنان وله رؤية رائعة والعمل معه ممتع.

8- والدي مصري الجنسية وكان يعمل مهندسا، أما والدتي كانت روسية وتعمل كمدرسة، وهي حكت لي ذات مرة انها قبل ولادتي كانت حضرت عرض بالية في روسيا، ومن شدة اعجابها به وعدت بأنها في حالة انجابها طفلة ستجعلها منها لاعبة بالية.

9- قدمت آخر عرض بالية في الاوبرا منذ 6 أعوام، وعملي كراقصة بالية أفادني كثيرا عندما تحولت إلى مجال الفن والتمثيل.

10- جميع الخبرات والمواهب التي تتمتع بها قبل دخول مجال التمثيل، تستفيد منها بدرجة كبيرة، لأن المجال واسع ولا تعرف ما هي الشخصية التي سوف تلعبها، فربما يعرض عليك دور عازف أو راقص بالية أو مطرب وغيرها.

11- كنت سعيدة الحظ في بدايتي بالوسط الفني، لأن الراحلة فاتن حمامة طلبتني للعمل معها في مسلسل "وجه القمر" لأجسد دور ابنتها راقصة البالية، وقالت "اريد هذه الفتاة التي قدمت الفوزاير"

12 – لم اتخيل يوما أنني سأصبح ممثلة، والأمر جاء بالصدفة، واحببت التمثيل بعدما فهمت هذه المنظومة بكل تفاصيلها، وكنت سعيدة الحظ لأنني تعاملت مع مجموعة من المتميزين وتعلمت منهم الكثير، ومنهم المخرجة كاملة أبو ذكري التي احرص على مشاهدة جميع أعمالها حتى التي لا أشارك فيها.

اقرأ أيضا

بالفيديو- نوال الزغبي: هذا ما تعلمته من الوسط الفني خلال مشواري

بالفيديو- خالد عجاج لـ"صالون أنوشكا": هذا المطرب هو ملك الأغنية الشعبية ولكن التاريخ ظلمه

comments powered by Disqus

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"