حوادث سرقة جائزة الأوسكار على مدار التاريخ .. أوسكار أغلى صندوق قمامة

حوادث سرقة جائزة الأوسكار على مدار التاريخ .. أوسكار أغلى صندوق قمامة

مروة لبيب | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة،أوسكار 2018 تاريخ النشر: الأربعاء ، 7 مارس 2018 - 23:33 | آخر تحديث: الجمعة ، 9 مارس 2018 - 13:53
نجوم فائزون بالأوسكار نجوم فائزون بالأوسكار
شهد حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي عرض فجر الاثنين 5 مارس واقعة سرقة تمثال الأوسكار الخاص بالممثلة الأمريكية فرانسيس ماكدورماند من قبل أحد الأشخاص يدعى تيري براينت.

حدثت الواقعة خلال حفل The Governors Ball الذي أقيم عقب انتهاء الأوسكار، إذ تعرض التمثال الخاص بالممثلة الأمريكية للسرقة من قبل براينت الذي كان يحمل تذكرة الحفل، ووفقا لما ذكرته مجلة TIME الأمريكية تم ايقاف براينت وهو يغادر الحفل بعد أن التقط أحد المصورين صورة له وهو يحمل جائزة الأوسكار، لتعود الجائزة لاحقا إلى فرانسيس ماكدورماند.

أوسكار

وعلى مدار تاريخ الجائزة الأهم في هوليوود تعرض تمثال الأوسكار لحوادث سرقة عديدة وصلت إلى نحو 70 تمثالا، ما بين القمامة والاختفاء يرصد لكم FilFan.com حوادث سرقة تمثال الأوسكار على مدار السنوات الماضية:

ليوناردو ونحس الأوسكار


بعد طول انتظار من عدم حصوله على جائزة الأوسكار، يبدو أن فوز الممثل الأمريكي ليوناردو ديكابريو بجائزة أفضل ممثل عام 2016 كان مفاجئا لدرجة لم يصدقها البعض لذا تداولت بعض المواقع خبر يفيد بسرقة تمثال الأوسكار الخاص بالممثل الأمريكي خلال حفل Vanity Fair الذي يقام عقب انتهاء حفل الأوسكار، وادعت المواقع أن المباحث الفيدرالية تجري تحقيقا حول الواقعة، و أنه تم رصد مكافأة كبيرة لمن يساهم في العثور على الجائزة في الوقت الذي سترسل فيه الأكاديمية تمثالا جديدا لـ ديكابريو عوضا عن التمثال المسروق.



ونال هذا الخبر انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتداول الجميع هذا الخبر على محمل الجدية وتبين فيما بعد أنها مجرد شائعة اختلقتها المواقع كنوع من انواع الدعابة نظرا لأن ديكابريو ترشح للجائزة عدة مرات من قبل ولم يفز بها سوى هذه المرة.

أول جائزة لـ شارلي شابلن


أوسكار

في عام 2015 تعرضت جائزة شارلي شابلن الفخرية الأولى للسرقة في اقتحام مستهدف لمكاتب جمعية شابلن في باريس من قبل عددا من اللصوص.

الجائزة الفخرية تبلغ قيمتها أكثر من مليون دولار، وفاز بها الممثل الاسطوري في الحفل الأول للجائزة الذي أقيم عام 1929، "للبراعة والعبقرية فى التمثيل والكتابة واخراج وإنتاج فيلم The Circus.

وذكرت صحيفة Le Parisien أن اللصوص لم يستهدفوا سوى هذه الجائزة، ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشرطة الفرنسية أن المدعي العام في باريس فتح تحقيقا رسميا حول الحادث والآن وبعد مرور 3 سنوات لم يتم الوصول للتمثال أو مرتكبي الواقعة.

اللص الحالم بالأوسكار


لا يقتصر حلم الحصول على جائزة الأوسكار على الفنانين فقط بل يمتد الامر إلى أشخاص عاديين أيضا!

فازت أولمبيا دوكاكيس بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في Moonstruck عام 1989، واختارت دوكاكيس أن تحتفظ بجائزتها في مكان لايليق بتلك الجائزة الثمينة إذ احتفظت بالجائزة في رف المطبخ بمنزلها في نيو جيرسي.

أوسكار

وكانت الممثلة الأمريكية في ذلك الوقت تصور مشاهدها في فيلم Dad بـ لوس انجلوس، عندما اقتحم أحد اللصوص منزلها في نيو جيرسي، وقد استهدف اللص تمثال الأوسكار وليس أي شيء آخر وبدت السرقة متعمدة للتمثال الذهبي فقط وعلى الرغم من اتصال السارق بإبن الممثلة الأمريكية وعرض صفقة بيع التمثال عليه لم تتم الصفقة أبدا.

وحينها طالبت دوكاكيس تعويض من الأكاديمية عن التمثال المسروق وأرسلت لها الأكاديمية تمثالا آخر.

أوسكار أغلى صندوق قمامة


اذا خطر على بالك سؤالا من الشخص الأكثر حصولا على جائزة الاوسكار فستكون الإجابة بالتأكيد هي ويلي فيجر هذا الشخص ليس من بين نجوم هوليوود ولكن قصة حصوله على الجوائز جاءت من خلال صناديق القمامة!

بدأت القصة عام 2000 عندما اختفى نحو 55 تمثال أوسكار من مقر الأكاديمية قبل العرض بأيام، وعثر فيجر الذي يعمل في إعادة تدور المخلفات على 52 تمثالا في نحو 10 صناديق من القمامة أثناء عملية تفريغ القمامة التي تقوم بها الشركة التي يعمل بها ولم يتم العثور على الـ 3 الباقين.

وقال فيجر: لقد رأيت الأوسكار على شاشة التليفزيون..وكانت هذه التماثيل الأقرب لهذا الشكل لذا قررت تسليمهم على الفور".

وأعلنت الشرطة الأمريكية وقتها أن اختفاء التماثيل جاء نتيجة اختطاف شاحنات الأكاديمية التي كانت تقل التماثيل من مصنع شيكاغو حيث يتم تصنيعها إلى مقر الأكاديمية.

أوسكار

ولم تكن تلك هي الحادثة الوحيدة التي تم العثور فيها على تمثال الأوسكار في صندوق القمامة إذ تبعتها حادثة أخرى مع الممثلة الأمريكية ووبي جولدبرج.

أرسلت ووبي جولدبرج جائزة الأوسكار الخاصة بها التي فازت بها كأفضل ممثلة مساعدة عام 1990 إلى أكاديمية الأوسكار مرة أخرى من أجل تنظيفها وصقل غطائها الذهبي، وبالفعل تم شحن تمثال الأوسكار في طريقه إلى مصنع شيكاغو الذي يتولى صنع الجائزة منذ عام 1982، ولكن فوجئ الجميع بأن الصندوق الذي يحوي الجائزة فارغا.

أوسكار

وفي الواقع كان تمثال الأوسكار في ولاية كاليفورنيا حين عثر عليه أحد حراس الأمن في مطار أونتاريو بصندوق القمامة، ومن المرجح أن السارق تخلى عن فكرة السرقة عندما رأى اسم الممثلة الشهيرة على التمثال، إضافة إلى الرقم التسلسلي الذي يجعل تعقبه أسهل من الجهات المختصة.

أوسكار للبيع


فاز المصور السينمائي كارل فريوند بجائزة الأوسكار عن فيلم The Good Earth عام 1938 وظل التمثال في منزله حتى وفاته عام 1969 لينتقل تمثال الأوسكار فيما بعد إلى منزل ولديه في شيكاغو، وفي عام 1975 تعرض منزلهم للسرقة وكان تمثال الأوسكار من بين المحتويات المفقودة.

أوسكار

لم يتم العثور على التمثال حتى عام 1990، بعد ظهور اعلان في صحيفة Los Angeles Times يدرج تمثال أوسكار للبيع بسعر يصل إلى 20 ألف دولار، وحينها اتصل ابن فريوند بالسلطات التي شرعت في العثور على المرأة التي وضعت الإعلان وبعد الوصول عليها تبين أن تمثال الأوسكار الذي بحوزتها ينتمي بالفعل إلى المصور السينمائي ولكنها اعترفت بأنها لا تعلم شيئا عن الأوسكار المسروق نظرا لأنها حصلت عليه من أحد الأشخاص كضمان للحصول على قرض قبل عدة سنوات.

ولم تكن تلك هي الحادثة الوحيدة التي يتم فيها عرض تمثال الأوسكار للبيع إذ سبقها حادثة أخرى مع الممثلة الأمريكية مارجريت أوبراين.

فازت الممثلة الأمريكية مارجريت أوبراين بجائزة الأوسكار كممثلة طفلة عام 1945 عن دورها في فيلم Meet Me in St. Louis.

أوسكار

وبعد مرور 9 سنوات على فوزها بالجائزة وتحديدا في عام 1954 مرضت والدة أوبراين لذا تولت مدبرة منزلها مسئولية رعاية تلك الجوائز والاهتمام بها، وفي أحد الأيام أخذت مربية المنزل جائزة الأوسكار واثنين من جوائز أوبراين الأخرى بغرض التلميع ولكنها لم تعدهم للمنزل مرة أخرى ولم تعد هي أيضا.

وأدركت الممثلة الأمريكية أختفاء تمثال الأوسكار الخاص بها بعد وفاة والدتها ولم ترى أوبراين التمثال مرة أخرى إلا بعد 40 عاما، وذلك عندما شاهد ستيف نيماند وهو محام أوسكار الممثلة الأمريكية في أحد متاجر باسادينا واشتراه مقابل 500 دولار وقرر بعدها بيعه في مزاد تذكاري قديم.

وعندما علمت الأكاديمية بهذا المزاد بعثت صديقة لـ أوبراين تطالب بالأوسكار وبكل ود سلم نيماند التمثال ولم يطلب أي أموال أراد فقط صورة تذكارية له وهو يسلم التمثال للممثلة الأمريكية بنفسه حتى يتمكن من التفاخر أمام أصدقائه.

اقرأ أيضا
أوسكار 2018 - القبض على سارق تمثال أوسكار فرانسيس ماكدورماند..هكذا احتفلت الممثلة الأمريكية بعودته

أوسكار 2018- كلمات فرانسيس ماكدورماند التي جعلت الجميع يقف في الحفل.. هذا ما قالته لميريل ستريب

كلمات متعلقة أوسكار 2018
comments powered by Disqus

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"