5 نصائح من بول توماس أندرسون لصناع الأفلام الشباب.. السر وراء نجاحه

5 نصائح من بول توماس أندرسون لصناع الأفلام الشباب.. السر وراء نجاحه

أمل مجدي | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الجمعة ، 9 فبراير 2018 - 15:52 | آخر تحديث: الجمعة ، 9 فبراير 2018 - 16:0
بول توماس أندرسون ودانيال داي لويس بول توماس أندرسون ودانيال داي لويس
يعد المخرج بول توماس أندرسون، واحدًا من المخرجين الذين ينتظر الجمهور أعمالهم بفارغ الصبر، نظرًا لتمتعه بأسلوب مميز في صناعة الأفلام. وقد ترشح لأكثر من جائزة أوسكار على مدار السنوات في فئات الإخراج والكتابة والإنتاج أيضًا.

هذه العام، ينافس فيلمه Phantom Thread على 6 جوائز أوسكار من بينها أفضل فيلم وأفضل إخراج. ويحظى الفيلم باهتمام كبير نظرًا لأنه آخر أعمال الممثل المعتزل دانيال داي لويس، ويجسد خلاله شخصية مصمم أزياء يدعى "رينولدز وودكوك". وقد استوحى أندرسون تفاصيل الشخصية من المصمم الإسباني كريستوبال بالانسياجا.



وخلال حضوره مهرجان سانتا باربرا السينمائي، التقى المخرج صاحب الـ47 عامًا، بطالبين يرغبان في العمل بمجال صناعة السينما، وقد تبادل معهما أطراف الحديث، وفقًا لما جاء على موقع Indiewire.

سأله الطالبان عن السر وراء نجاحه كصانع أفلام، وأجاب: "أعتقد أنني أفعل ما أحبه.. وأعتقد أنني محظوظ بما فيه الكفاية كي أجني أموال وأحصل على جوائز بسبب هذا العمل، لكني لا أقوم به من أجل ذلك، بل أنني أفعله لحاجتي إليه، ومهم بالنسبة لي إنجازه".

وحول ما دفعه لصناعة فيلم Phantom Thread والعمل مع داي لويس مرة ثانية، أجاب أندرسون على السؤال بنصيحة، قائلا: "كل ما أستطيع قوله هو عليك العمل مع أصدقائك".

وفي السطور التالية، نرصد أبرز النصائح التي قالها المخرج المرشح لـ8 جوائز أوسكار، لصناع الأفلام الشباب على مدار السنوات:

العمل الأدبي مجرد مساعد لك

"لم أشعر أنني أعتمد على كتاب أبتون سنكلير عندما كتبت فيلم There Will Be Blood، كنت فقط أبحث عن أشياء لأكتبها. أتذكر شكل مكتبي، كان هناك العديد من الأبحاث والكتب التي تتحدث عن النفط في أوائل القرن الـ20، هذه الأوراق متداخلة مع نصوص أخرى كتبتها. كل شيء مكتوب في النهاية جاء من مصادر مختلفة. ومع ذلك الكتاب كان عظيمًا ومتماسكًا".

هكذا يصف أندرسون تجربة كتابة فيلمه الصادر عام 2007، ويؤكد أنه استعان فقط بأول مائتي صفحة من الكتاب، لكن تجاهل ما ورد بعد ذلك، لأنه كان بعيدًا عن الفكرة الأصلية التي يسعى إلى تقديمها.

وشدد على أن الكتاب كان مساعدا جيدا لكنه لم يلتزم به على الإطلاق، وذلك لا يعني أنه لم يحبه.



اختيار ممثل جيد خطوة مهمة

أكد أندرسون أن اختيار فريق عمل جيد أمر مهم للغاية، موضحا: "عندما كتبت Magnolia، كنت أكتب للممثلين، لذلك كنت أتخيل كيف سينفذون السيناريو... الممثلون لا يخيفوني، لكن تعرف ما يخيفني حقًا؟ الممثلون السيئون. فالممثل الجيد يشبه عازف الموسيقى المتمكن، لكن السيء يخيفني للغاية، لأنني سأبذل مجهودا أكبر لتوضيح ما يجب قوله أو فعله".

وتابع: "هذا أمر محبط حقا، لأنك تريد أن تركز على كل شيء في الفيلم، لكن بدلا من ذلك تجد نفسك تساعد شخصًا ليحفظ جمله وكيف يؤديها، فتشعر أنك تريد خنقه".

وأشار إلى أن هناك ميزة كبيرة في العثور على فريق عمل جيد، لأنه يضمن الحصول على نتيجة مرضية.



أفلام قصيرة وفكرة جذابة

اعتبر أندرسون أن صناعة الأفلام القصيرة خطوة ضرورية قبل الانتقال إلى الأعمال الروائية الطويلة، وذلك وفقًا للنصائح التي نقلها موقع Film School Rejects.

وفيما يخص الأفكار، قال إن هناك العديد من القصص المعقدة حول الحب والحياة والعالم بشكل عام، لكن عليك ألا تنس الترفيه. وأوضح "بالطبع، لا تكون دمية، لكن هناك فخ من الممكن أن تقع فيه. فإذا صنعت فيلمك الأول عن النفط أو الأديان، لست متأكدا أن هذا سيجذب الجمهور. فهو عملك الأول، عليك تقديم فكرة جيدة وجذابة أولا".

تعرف على تاريخك

خلال إحدى محاضرات السينما التي ألقاها أندرسون في عام 2014، عرض فيديو من فيلم The Bitter Tea of General Yen الصادر عام 1933، وقال: "لقد شاهدته قبل بضعة أشهر، وكان جديدا بالنسبة لي، وقررت أن أعرضه عليكم، لأنه عندما تجد شيئا جديدا يصبح الأمر مثيرًا".

وأضاف: "هذا ما يميز الأفلام، هي تشبه الكتب الموجودة على الرف، يمكنك مشاهدتها، لكن دائما هناك شيء لم تشاهده من قبل".
وعلق المحاور، قائلا: "ليس هناك ما يسمى بالأفلام القديمة، هناك فقط أفلام لم تشاهدها من قبل".



لا يوجد قواعد

لفت أندرسون إلى أنه من الممكن فعل أي شيء عند الإقدام على صناعة فيلم، فقد لجأ إلى استخدام لهجة هزلية ذات طابع فلسفي في فيلم Inherent Vice بعدما تأثر بمسلسل Police Squad!

وأضاف: "من الممكن أن تفعل أي شيء تريده، هذا مقبول".



اقرأ أيضًا:
النقاد يكرهون مفاجأة Netflix- كل هذه عيوب فيلم The Cloverfield Paradox


تاريخ الأوسكار مع عظمة الكلب لأفلام الرعب.. تفوق Get Out وحظ سيء لهتشكوك

comments powered by Disqus

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"