كيف نجح The Good Doctor في أن يصبح المسلسل الأكثر مشاهدة بأمريكا؟ واحدة من الحالات الأكثر غرابة

كيف نجح The Good Doctor في أن يصبح المسلسل الأكثر مشاهدة بأمريكا؟ واحدة من الحالات الأكثر غرابة

مروة لبيب | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: السبت ، 25 نوفمبر 2017 - 13:22 | آخر تحديث: السبت ، 25 نوفمبر 2017 - 13:22
The Good Doctor The Good Doctor
منذ أن انتهت عروض المسلسلات الشهيرة Grey’s Anatomy، و House، و Nurse Jackie وأيضا ER ونهاية مواسم طويلة لمسلسلات ارتبط بها الكثيرون بشكل كبير، كان الجمهور متعطشا لمثل هذه النوعية من الدراما التي تعكس كواليس حياة الأطباء وما يدور داخل جدران المستشفيات، ويبدو أنهم وجدوا ضالتهم المنشودة أخيرا في مسلسل The Good Doctor للكاتب ديفيد شور.

قصة المسلسل مبنية على أحداث مسلسل كوري يحمل نفس الإسم عرض عام 2013، وتدور أحداثها حول جراح شاب يدعى "شون ميرفي" المصاب بمرض التوحد، ولكنه ينجح في الانضمام لوحدة الجراحة بمستشفى مرموق وعلى الرغم من عدم قدرته على التواصل مع من حوله إلا أنه يستطيع أن يثبت عبقريته في إنقاذ أرواح المرضى.



وفقا لما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية، استطاع The Good Doctor أن يصبح المسلسل الأكثر مشاهدة على التليفزيون الأمريكي بعد عرض 3 حلقات فقط، متفوقا بذلك على الجزء الجديد من السلسلة الكوميدية The Big Bang Theory التي احتفظت بهذا اللقب مرات عديدة وجاءت العديد من حلقاتها في المرتبة الأولى كأكثر مشاهدة، ولكن مع تحقيق إحدى حلقات The Good Doctor والتي تحمل عنوان Pipes نحو 18 مليون مشاهدة يبدو أن اللقب بات واضحا لصالح من.

وهناك العديد من العوامل التي ساهمت في جعل مسلسل The Good Doctor الأكثر مشاهدة منها أنه كون قاعدة جماهيرية من المراهقين على مواقع التواصل الإجتماعي بعد عرض حلقتين منه لأنه يتناول موضوع حساس، إذ جمعت الصفحة الرسمية للمسلسل عبر موقع Facebook فقط أكثر من 650 ألف متابع ممن يثنون على الدراما التي تتناول مرض التوحد بصباغة طبية رائعة دفعت الكثيرون للبكاء، وهناك من يتحدث عن امكانية ترشيح بطل The Good Doctor فريدي هايمور لجائزة Emmy.

ميرفي

المعادلة بسيطة "شون ميرفي" الذي جسد دوره هايمور هو جراح مصاب بمرض التوحد ويتحدث الوعي الخاص به بلغة التشريح، وعندما يحرص العمل على توجيه الإنتباه لعبقريته تطفو الأعضاء والأوردة والغدد فوق رأسه مثل الرسوم التوضيحية الممزقة من الكتب المدرسية.

والجدير بالذكر أن منظمة Autism Speaks وهي منظمة توعوية بمرض التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية قد أشادت عبر موقعها الرسمي بمسلسل The Good Doctor، مشيرة إلى أنه يظهر العديد من الخصائص المصاحبة لمريض التوحد مثل الحيرة الإجتماعية وعدم التواصل بالعين مع الآخرين فضلا عن تحريك يد المريض عند مروره بمواقف عصيبة، وأن شخصية "ميرفي" ستلقى صدى مع الكثير من الأشخاص داخل المجتمع.

أما فيما يتعلق بقيمته الترفيهية، فإن "شون ميرفي" طبيب جيد يظهر بالطريقة المعتادة التي يظهر بها الطبيب في دراما من هذا النوع، فكل يوم يأتي مريض جديد في حاجة لعملية جراحية، إذ أن حياته مهددة بالخطر وفي الوقت الذي نجد فيه الأطباء يقاتلون من أجل فرصة انقاذ المريض في العملية الجراحية، نجد أن المشاهد تنتقل بانسيابية لتكشف لنا المزيد عن طفولة شون التي كانت تشوبها ذكريات سيئة منها موت شقيقه الأصغر وأرنبه الصغير وهذا ما يجعله منضبط على التصرف بشكل غير منتظم أمام المرضى قبل انقاذ اليوم ببطولات جراحية.

ميرفي

وعلى الرغم من تصنيفاته الضئيلة التي وصلت لـ 43% عبر موقع Rotten Tomatoes، والأراء النقديه القاسية، إذ وصفه الناقد مورين ريان في مجلة Variety بأنه مأساوي بشكل لا يصدق وأنه Grey’s Anatomy من الدرجة الثالثة، نرى استقبال حاسم وشعبية كبيرة من قبل الجمهور في واحدة من الحالات الأكثر غرابة في تاريخ الدراما وتشبه تماما ما حدث مع فيلم Batman v Superman الذي أظهر تنافرا واضحا بين أراء النقاد والجمهور.

يشار إلى أن نجاح The Good Doctor جعل شبكة ABC تدفعه لطليعة برامجها، نظرا لتكوينه قاعدة جماهيرية واسعة في عدد قليل من الحلقات التي تنسج المهام اليومية للجراحين في إطار قصة بطل الرواية.

ميرفي


اقرأ أيضا

تعرف على محاولات إنقاذ أشهر المسلسلات من الإلغاء

عرض 6 مسلسلات أجنبية جديدة في نوفمبر .. مواسم تنطلق بعد طول انتظار

كلمات متعلقة the good doctor
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"