"ليالٍ عربية" تأخذ المشاهدين في رحلة عربية حول العالم خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي

"ليالٍ عربية" تأخذ المشاهدين في رحلة عربية حول العالم خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي

وائل عادل | في الأخبار،سينما وتلفزيون تاريخ النشر: الأحد ، 12 نوفمبر 2017 - 17:33 | آخر تحديث: الأحد ، 12 نوفمبر 2017 - 17:33
لقطة من فيلم "بلاش تبوسني" لقطة من فيلم "بلاش تبوسني"
أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي» عن الأفلام المشاركة في برنامج «ليالٍ عربية»، وتتضمن 11 عملاً من أفضل الأعمال السينمائية الإقليميّة والعالمية التي تُظهر عمق واتساع الثقافة العربية. وسترافق العروض المشاركة في الدورة الرابعة عشرة من المهرجان الجمهور المشاهد في رحلة ثقافية وإنسانية حول العالم، من أوروبا وصولاً إلى الشرق الأوسط.

ويشارك المخرج الفرنسي غاييل موريل، الحائز على جوائز عديدة، لأول مرة في مهرجان دبي السينمائي، بفيلمه الأحدث «إلحق الريح» (Catch the Wind)، والذي شهد عرضه العالمي الأول في «مهرجان تورونتو السينمائي» لهذا العام.

ينقل الفيلم قصة إيديث (تؤدّيه ساندرين بونير) في الخامسة والأربعين من عمرها، وتعمل في مصنع نسيج. تقرر الانتقال إلى مدينة طنجة المغربية بسبب انتقال موقع عملها، وذلك رغم معارضة كلّ مَنْ حولها. وهناك تبدأ حياتها من جديد. تتحمّل المصاعب كي لا تخسر عملها، تواجه الظروف القاسية في المصنع والمستوى المعيشي دون المتوسط. يشارك في التمثيل: منى فتو ولبنى الزبال.

ومن فرنسا أيضاً، يعود الممثل والمخرج رشيد حامي للمرة الثانية إلى المهرجان مع فيلمه «صف الأوركسترا» (Orchestra Class)، والذي يعكس قدرة الموسيقى على بناء العلاقات وإعادة الأمل. يروي الفيلم قصة «سيمون»، مدرّس آلة الكمان المحبط الذي يكتشف امتلاك تلميذه في الصف السادس «آرنولد»، موهبة حقيقية في العزف. يتمكّن «سيمون» تدريجيّاً من استعادة حبّه وشغفه بالموسيقي والعزف متأثراً بشغف «آرنولد» وبقية طلّابه المفعمين بالحيوية والطاقة الإيجابية. لكن هل سيمتلك «سيمون» الطاقة الكافية لتخطي العقوبات والالتزام بوعده لهم بالعزف في حفل «باريس فيلهارموني» السنوي المرموق؟ الفيلم من تمثيل: كاد مراد، وسامر قويسمي.

وتشارك المخرجة البرازيلية جوليا باشا بفيلمها المشوّق «نائلة والانتفاضة» الذي يروي عن الحب والعائلة والحريّة.

نائلة والانتفاضة

يتناول الفيلم قصة «نائلة عايش» ومجموعة من النساء الفلسطينيات اللواتي برزن من صلب المجتمع الفلسطيني خلال الانتفاضة الأولى في أواخر الثمانينات، ويعكس الفيلم شجاعتهن في تحدي الاحتلال الإسرائيلي، من خلال توزيع منشورات للإضراب عن المنتجات الإسرائيلية، وهو ما تعتبره إسرائيل جُرماً. لكنّ النساء، يواصلن ذلك، وتفعل «نائلة عايش» ذلك فيما تحمل ابنها الرضيع على كتفها.

جوليا باشا حائزة على عدة جوائز منها «جائزة بيبودي»، وقد عُرض فيلمها هذا لأول مرة عالميًا في «مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية» ومن ثم في «مهرجان أمستردام للأفلام الوثائقية» هذا العام.

وتعود المخرجة البوسنية عايدة بيجيك إلى المهرجان مع فيلمها الروائي الطويل «لا تتركني». وقد استقطبت المخرجة الاهتمام منذ تقديمها الفيلم الأول «ثلج» في «مهرجان كان السينمائي».

وتحضر قضية اللاجئين السوريين من خلال فيلم «لا تتركني» الذي يتحدث عن صداقة ثلاثة أيتام مهاجرين في مخيم للاجئين السوريين في تركيا، ويستند إلى عالمهم، ويروي قصصهم من منظورهم، ويعكس الأمل والحب الذي يشعرون به. تنشأ بينهم صداقة نتيجة سعيهم وهدفهم المشترك لإيجاد حياة أفضل خارج المخيم، ورغم اختلاف طباعهم وخلافاتهم في معظم الأحيان. يتعلم الأصدقاء الثلاثة أهميّة الاعتماد على بعضهم البعض أثناء مواجهة المصاعب لاجتياز الأخطار. يحضر في التمثيل: كارول عبود، نسرين فاعور.

ومن النروِج، يعرض المخرج أيغيل هاسكجولد لارسن فيلمه الطويل «69 دقيقة من 86 يوماً»، الذي سبق وأن نال جوائز عدّة في «مهرجان كوبنهاجن العالمي للأفلام الوثائقية» و«مهرجان شيفيلد العالمي للأفلام الوثائقية»، و«مهرجان هوت دوكس للأفلام الوثائقية» الكندي.

69 دقيقة من 86 يوماً

يتناول هذا الفيلم أيضاً محنة اللاجئين، ويروي قصة طفلة عمرها ثلاث سنوات خلال رحلة الهروب حول أوروبا مع ملايين اللاجئين من مناطق تعاني من حروب إلى مدن آمنة في أوروبا. صوّر الفيلم بكاميرا على ارتفاع متر واحد من الأرض، لتلتقط الأحداث من وجهة نظر الطفلة الصغيرة وهي ترحل من بلدٍ إلى آخر بُغية الوصول إلى جدّها في السويد.

وينضم المخرج الجزائري كريم موسوي مع فيلمه الطويل «طبيعة الحال»، الذي عُرض ضمن برنامج «نظرة ما» في «مهرجان كان السينمائي». يتناول الفيلم ثلاث قصص مختلفة تنقل للمشاهد واقع المجتمع الجزائري القاتم والصعب عقب الحرب الأهلية الجزائرية في فترة التسعينات.

طبيعة الحال

يتمحور حول ثلاث شخصيّات: «مراد»، صاحب المشاريع العقارية، الذي يصاب بأزمة نفسية إثر تردّده في إبلاغ الشرطة عن حادثة شهدها في طريقه، يتمّ خلالها تعذيب رجل من قبل مجموعة مجهولة؛ و«عائشة»، المرأة الضائعة بين حبّها لـ «جليل» والشخص الذي يريد أهلها تزويجها إليه؛ و«دحمان»، الطبيب المقبل على الزواج، فيما يطارده ماضيه المرعب عندما اجبره مجموعة من الإرهابيون على أن يكون شاهداً على عملية اغتصاب، وعجز عن مساعدة المرأة المُغتتصبة خوفاً على حياته. يعكس الفيلم أهميّة القرارات المصيرية التي ينبغي أن يتّخذها البشر في اللحظة المناسبة، وأهميّة الانطلاق بحياة جديدة. الفيلم من تمثيل: نادية كاسي، أوري أتيكا، هانية عمار، محمد الجوهري، سونيا ميكيو، مهدي رمضاني.

وتشارك المخرجة التونسية «كوثر بن هنية» بفيلم «على كف عفريت»، فخلال أمسية تُقام فيها حفلة جامعية، تنجذب الطالبة الشابة «مريم» إلى يوسف، وبعد ساعات قليلة من لقائهما ينزويان في مكان معزول ويقع ما لا يُحمد عقباه. ورغم وقع الصدمة، تقرر مريم التشبّث بحقها في القصاص لكرامتها المهدورة عن طريق القانون. ولكن كيف الخلاص حين يكون المُنقذ هو الجلاد نفسه؟ الفيلم من تمثيل: مريم الفرجاني، غانم زريلي.

وينضم المخرجان «ستيفاني بروكهاوس» و«أندريس وولف» إلى المهرجان بفيلمهما غير الروائي والمثير «الشاعرة»، وذلك بعد عرضه الأوّل في «مهرجان لوكارنو السينمائي».

الشاعرة

يتناول الفيلم قصة الشاعرة السعودية «حصّة هلال» عندما اشتركت في برنامج «شاعر المليون» في أبوظبي، الذي يعد مسابقة الشعر الأكبر في العالم العربي، والذي يهيمن عليها الشعراء الرجال. يتابع الفيلم الشاعرة في كل خطوة، دون أن يكشف وجهها للجمهور. تستطيع «حصّة هلال»، بالرغم من أنّها المرأة الأولى من الوصول إلى نهائيات المسابقة، أن تخطف الأنظار من خلال شعرها ومنظورها الفريد. فهل تتمكّن ربة بيت من النجاح في إنجازٍ مثل هذا؟ وكيف استطاعت الحصول على المعرفة الكافية والجرأة لتصل إلى النهائيات؟

ويشارك للمرة الأولى في المهرجان المخرج اللبناني/الفرنسي «نديم تابت» مع فيلمه «يوم ببيروت»، الحاصل على منحة برنامج «إنجاز» من سوق مهرجان دبي السينمائي. العمل من بطولة «منال عيسى» التي شاركت مسبقاً في فيلم «باريسية»، ويتناول مدينة بيروت في أحد أيام الخريف قبل انفجار الفوضى فيها، لكن ذلك اليوم بالنسبة لـ «مايا» و«طارق» و«ياسمينا» و«رامي»، ليس إلاً يوماً عاديّاً يتساءل فيه الشباب عن موضوعات شتّى مثل العلاقات والحب والسهرات. الفيلم من بطولة: يمنى مروان، رين سلامة، بانوس إبراهميان, نيكولاس قرداحي.

يوم ببيروت

وبعد إبهار الجمهور في العام بفيلم «اشتباك» الذي أسهم في كتابته، وافتتح برنامج «نظرة ما» بمهرجان «كان السينمائي»، ينضم الكاتب المصري خالد دياب في أوّل تجربة إخراجية بفيلمه الطويل «طلق صناعي» الذي يُعرض للمرة الأولى عالمياً؛ فبعد عدّة محاولات فاشلة للحصول على التأشيرة للسفر إلى الولايات المتّحدة، يقرّر زوج التمترس في السفارة الاميركية واحتجاز رهائن لتتمكن زوجته من وضع وليدها داخل مبنى السفارة حتى يتسنّى لذلك الوليد الحصول على الجنسية الأميركية. الفيلم من بطولة: ماجد الكدواني، حورية فرغلي، عبدالرحمن أبو زهرة، مي كساب، بيومي فؤاد، سيد رجب.

طلق صناعي

ومسك الختام مع المخرج والمنتج والكاتب المصري أحمد عامر، الذي يقدّم فيلمه «بلاش تبوسني» في عرضه العالمي الأوّل.

بلاش تبوسني

يروي الفيلم قصة المخرج الشاب «تامر» الذي يتعرض إلى صدمة عند تصوير فيلمه الأول بسبب انسحاب النجمة أثناء التصوير، وقرارها باعتزال التمثيل وارتداء الحجاب خلال مشهد حميمي تتخلّله قبلة تعد محورية ضمن أحداث الفيلم. لا يعرف تامر كيف ينهي فيلمه وسط ضغوطات من الصحافة والمنتج الجشع المهتم فقط بالمال لا الفن. نتابع كل هذا بشكل تسجيلي يمزج بين المادة الأرشيفية واللقاءات والمشاهد التمثيلية في إطار ساخر. الفيلم من بطولة: ياسمين رئيس، محمد مهران، سوسن بدر، ويشهد حضوراً شرفياً للمخرج الراحل محمد خان، والمخرج العريق خيري بشارة.

وحول الأفلام المشاركة في برنامج «ليالٍ عربية»، قال المدير الفني لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي»، مسعود أمرالله آل علي بأنّ برنامج «ليالٍ عربيّة» ”يعمل منذ انطلاقته على جمع صانعي الأفلام العرب وغير العرب ليرووا قصصاً اجتماعية وإنسانيّة تعكس الواقع العربي“، وأضاف ”نحن على يقين بأن مجموعة الأفلام المشاركة هذا العام ستقدم منظورات مختلفة وفريدة، وأن جمهور المهرجان سيجد ما يتطلع إلى مشاهدته مع وجود كل هذه الأعمال المتميّزة".

من جهتها قالت دلفين غارد مروّه، مبرمجة «ليالٍ عربية»: "يعتبر «ليالٍ عربية» أحد أكثر البرامج ترقّباً من قبل جمهور المهرجان، فهو يعرض الاختلافات الثقافيّة في العالم العربي وذلك من خلال السينما الساحرة. وتتناول مجموعة الأفلام قضايا تعاني منها الشعوب العربية في وقتنا الراهن، وسيجتمع العديد من صناع الأفلام من جميع أنحاء العالم ليعرضوا أعمالهم المبتكرة في شهر ديسمبر المقبل."

يُذكر أن باب الاشتراك في الدورة الرابعة عشرة من «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، الذي سيعقد في الفترة من 6 إلى 13 ديسمبر المقبل، مفتوح الآن.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"