كيسي أفليك مهدد بالمنع من حضور حفل أوسكار 2018.. هوليوود تتغير

كيسي أفليك مهدد بالمنع من حضور حفل أوسكار 2018.. هوليوود تتغير

أمل مجدي | في الأخبار،سينما وتلفزيون،حياة المشاهير تاريخ النشر: الجمعة ، 3 نوفمبر 2017 - 17:23 | آخر تحديث: الجمعة ، 3 نوفمبر 2017 - 17:23
كيسي أفليك كيسي أفليك
تسبب قرار إلغاء عضوية المنتج هارفي وينستين من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، إثر تورطه في وقائع تحرش واعتداء جنسي، في فتح باب النقاش حول فصل أعضاء آخرين منهم المخرج رومان بولانسكي، والممثل بيل كوسبي، نظرًا لتورطهم في فضائح مشابهة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه هوليوود حالة أشبه بالانتفاضة ضد الانتهاكات الجنسية التي يتعرض لها العاملون والعاملات في مجال صناعة الترفيه. فقد حرصت الفنانات على فضح المتورطين في وقائع ابتزاز جنسي بهدف تغيير الأوضاع القائمة، ولم يقتصر الأمر عليهن، بل اعترف ممثلون رجال بتعرضهم لانتهاكات شبيهة على يد مشاهير ذائعي الصيت.

ورغم أن الممثل كيسي أفليك، حرص على التزام الصمت، وعدم التعليق على أي من الأخبار المتداولة في وسائل الإعلام، حتى لا يتذكر البعض حادثة تورطه في تحرش لفظي وجسدي بالمصورة السينمائية ماجدالينا جوركا، والمنتجة أماندا وايت، أثناء تصوير فيلمه I'm Still Here عام 2008، إلا هذا لم يمنع أحد المخرجين من تقديم عريضة إلى الأكاديمية بهدف منعه من المشاركة في حفل الأوسكار لعام 2018.

وجاء في العريضة المقدمة من المخرج كاميرون بوسرت: "بالنظر إلى الاتهامات الجادة التي يواجها كيسي أفليك، يتعين على الأكاديمية اتخاذ قرار بمنعه من حضور الحفل". وبحسب التقليد المتبع في الأكاديمية، فإن بطل فيلم Manchester By The Sea سيتولى تقديم جائزة أفضل ممثلة في أوسكار 2018.



وقال بوسرت البالغ من العمر 33 عامًا، في حوار مع موقع The Daily Beast، إنه غير مقتنع بفصل الفن عن حياة الفنان الشخصية، لافتا إلى أن هناك جائزة جين هيرشولت للإنسانية، تمنح من قبل الأكاديمية للعاملين بالصناعة الذين لهم إسهامات في المجتمع، وبالتالي فإن هذه الجائزة وحدها تعد سببا كافيا لإعادة النظر في سلوك المرشحين لجوائز الأوسكار المتورطين في قضايا جنسية.

وشدد على أن هوليوود تتغير في الوقت الحالي، وبالتالي يجب مراجعة كافة الأسماء المتورطة في قضايا مشابهة لفضيحة هارفي وينستين، مؤكدًا أن يسعى إلى إرساء قاعدة تهدف إلى وقف السلوك غير اللائق في العمل، وليس التربص بالفنانين.

وعرفت وسائل الإعلام بحادثة أفليك في عام 2010، عندما لجأت السيدتان إلى المحكمة لاتهامه بالاعتداء الجنسي عليهما أثناء التصوير، وطالبتا بتعويض يصل إلى 4.5 مليون دولار.

وبدوره، نفى الممثل الحاصل على جائزة الأوسكار الواقعة، وأكد أنه سيقاضيهما لتشويه سمعته، لكن بعد وقت قصير توصل الطرفان لاتفاق ومبلغ مادي لم يكشف عنه.

اقرأ أيضًا:
(ملف في الفن) انتفاضة هوليوود ضد التحرش الجنسي- نجمات يعترفن وهؤلاء متورطون


العاملون بمسلسل House Of Cards يرون تفاصيل تعدي كيفين سبيسي جنسيًا عليهم.. الشركة المنتجة تعترف!

كلمات متعلقة كيسي أفليك
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"