أحلام الأوسكار تداعب نجمات هوليوود بعد التفوق الواضح على الرجال

أحلام الأوسكار تداعب نجمات هوليوود بعد التفوق الواضح على الرجال

أمل مجدي | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الثلاثاء ، 5 سبتمبر 2017 - 17:42 | آخر تحديث: الأربعاء ، 6 سبتمبر 2017 - 2:36
ممثلات محتمل ترشحهن لجائزة الأوسكار ممثلات محتمل ترشحهن لجائزة الأوسكار
يبدو أن الحملات التي شنها عدد من صناع السينما من أجل تحقيق التنوع العرقي والجنسي في هوليوود، بدأت تؤتي ثمارها، وتتجلى نتائجها خلال موسم المهرجانات الحالي.

فبعد كثير من الدعوات التي تطالب بزيادة المشاركة النسائية في صناعة السينما سواء أمام أو خلف الكاميرات، ظهرت بوادر التغيير في مهرجاني تيلورايد السينمائي وفينسيا السينمائي الدولي.

ووفقًا لتقرير منشور على موقع Entertainment Weekly، فإن هناك عدد من الأفلام الجديدة تحمل توقيع مخرجات مميزات، منها First They Killed My Father من إخراج أنجلينا جولي، وLady Bird من إخراج جريتا جرويج، وFaces Places للمخرجة أجنس فاردا، وBattle of the Sexes الذي تشارك في إخراجه فاليري فارس.

إلى جانب أن البطولة النسائية تغلب على مجموعة من الأفلام وتتحكم بشكل أساسي في مسار الأحداث، منها The Shape of Water، وThree Billboards Outside Ebbing Missouri، وA Fantastic Woman، و Battle of the Sexes، وFilm Stars Don’t Die in Liverpool .

وفي السطور التالية، نرصد أبرز الممثلات اللاتي حصلن على تقييمات إيجابية من قبل النقاد خلال الفترة الماضية، ومن المتوقع أن تتردد أسمائهن في قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار.

The Shape of Water

واحد من بين الأفلام المنتظر طرحها في دور العرض السينمائية، فيلم The Shape Of Water للمخرج المكسيكي جيليرمو ديل تورو، خاصة بعد حصوله على تقييم 100% على موقع Rotten Tomatoes.

تدور الأحداث في إطار خيالي خلال حقبة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة اﻷمريكية والاتحاد السوفيتي السابق، حول "إليسا" التي تعاني من الوحدة ولكن تتغير حياتها للأبد حينما تكتشف مع زميلتها "زيلدا" تجربة علمية شديدة السرية.

وتجسد شخصية "إليسا" الممثلة سالي هوكينز، التي ترشحت لجائزة الأوسكار في عام 2014 عن فيلمBlue Jasmine. ومن المتوقع أن تنال ترشيح هذا العام عن دورها المؤثر في الفيلم.

فيما من المرجح أن تترشح الممثلة أوكتافيا سبنسر لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن شخصية "زيلدا". ويشار إلى أنها حصلت على التمثال الذهبي في عام 2011 عن فيلم The Help، وترشحت في الموسم السابق لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Hidden Figures.



Battle of the Sexes

يعد هذا الفيلم تمثيل جيد للواقع الحالي الذي تعيشه هوليوود اليوم، وسط مطالبة عدد كبير من الممثلات بتحسين أوضاعهن المادية وصورتهن على الشاشة.

يركز الفيلم على المباراة التي خاضتها لاعبة التنس المحترفة بيلي جين كينج أمام اللاعب بوبي ريجز عام 1973، تحت اسم "معركة الجنسين"، والتي كان هدفها إثبات أن الرجال متفوقون على النساء في لعبة التنس، وانتهت بفوز جين كينج عليه.

ونال الفيلم تقييمات إيجابية، ووصفه البعض بأنه فيلم عالمي جدير بالمشاهدة في مختلف أنحاء العالم. وفيما يخص الممثلة إيما ستون فقد ذكر موقع Awards Daily إنها إذا لم تكن حازت على جائزة الأوسكار في الموسم الماضي عن فيلم La La Land بالفعل، فكان سيصبح التمثال الذهبي من نصيبها هذا العام، ولكن المؤكد أنها ستكون واحدة من بين المرشحات الخمس المتنافسات على الجائزة.



Three Billboards Outside Ebbing, Missouri

بعد نجاح أفلامه السابقة على مستوى الجمهور والنقاد، يعود المخرج البريطاني مارتن ماكدونا، بعد غياب 5 سنوات بفيلم جديد تدور أحداثه في إطار دراما وتشويق.

وتدور الأحداث حول سيدة تدعى "ميلدريد هايز"، تتعرض ابنتها للقتل، وتمر فترة طويلة، دون أن تتمكن الشرطة من الوصول للجاني. فتتخذ خطوة جريئة، تتلخص في إقامة ثلاث علامات تؤدي إلى بلدتها مع رسالة مثيرة للجدل موجهة إلى مأمور شرطة المدينة.

واحتفى النقاد بأداء الممثلة فرانسيس ماكدورماند، التي تجسد دور الأم الحزينة على فراق ابنتها. وذكر موقع IndieWire أنه واحد من أفضل أدوارها، وقد تألقت وأبدعت في تقديم أبعاد الشخصية بصورة تكشف عن قدراتها كممثلة عظيمة.

يذكر أنها ترشحت لجائزة الأوسكار 4 مرات، ونالتها عام 1997 عن دورها في فيلم Fargo.



Film Stars Don’t Die in Liverpool

بعد عرض فيلم المخرج بول ماكجيجان، في مهرجان تيلورايد السينمائي، شبهه النقاد بفيلم My Week with Marilyn الصادر عام 2011، واعتبروا أنه لم يقدم أي جديد. ولكن ذلك لا يعني أن فريق التمثيل لن يتمكن من اللحاق بسباق جوائز الأوسكار في فئة التمثيل.

فقد نالت الممثلة آنيت بينينج تقييمات إيجابية على أدائها في الفيلم، ومن الممكن أن تكون أمامها فرصة الترشح لجائزة الأوسكار بعد سقوطها سهوًا الموسم الماضي الذي قدمت فيه فيلم 20th Century Women.



A Fantastic Woman

يعد فيلم المخرج التشيلي سيباستيان ليليو، واحد من بين الأفلام التي يتوقع النقاد ترشيحها لجائزة أفضل فيلم أجنبي هذا العام.
قصة الفيلم تشبه بطلته، فالممثلة دانيلا فيجا هي في الأًصل متحولة جنسيا، وأيضًا الفيلم يقتحم عالم المتحولين جنسيًا وينقل معاناتهم اليومية مع المجتمع غير المتقبل لحقيقتهم.

كما يأمل البعض أن تنال الممثلة فرصة الترشح في فئة التمثيل، خاصة وأنها قدمت أداء مذهل ينقل أزمتها الشخصية.



اقرأ أيضًا:
القائمة الكاملة لأفلام مهرجان فينسيا السينمائي- جورج كلوني مخرجًا.. ومنافسة عربية على الأسد الذهبي


أفلام شهر سبتمبر- 14 فيلمًا في دور العرض العالمية.. إيما ستون في مواجهة توم كروز ورعب IT

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"