(خاص)- رسالة الدورة الـ74 لمهرجان فينسيا (2) - ياسمين رئيس تبحث عن أم كلثوم فى فينسيا

(خاص)- رسالة الدورة الـ74 لمهرجان فينسيا (2) - ياسمين رئيس تبحث عن أم كلثوم فى فينسيا

منى محمد | في الأخبار،سينما وتلفزيون تاريخ النشر: الأحد ، 3 سبتمبر 2017 - 12:39 | آخر تحديث: الأثنين ، 4 سبتمبر 2017 - 22:43
استضاف جمهور "مهرجان فينسيا السينمائي الدولي" مساء السبت 2 سبتمبر الممثلة المصرية ياسمين رئيس مع الممثلة الإيرانية نيدا رحمانى شريكتها فى بطولة فيلم "البحث عن أم كلثوم" والمخرجة الإيرانية شيرين نيشات، وهو العرض الثاني للفيلم فى المهرجان ضمن برنامج "أيام فينسيا" بعد عرضه العالمي الأول للصحفين والإعلاميين فى 31 أغسطس، ومن المقرر أن يعرض للمرة الثالثة والاخيرة يوم الجمعة المقبل.

وتجسد ياسمين فى الفيلم شخصية غادة المدرسة البسيطة التى تختارها المخرجة الغيرانية ميترا –نيدا رحمانى- لأداء شخصية الفنانة الراحلة أم كلثوم فى فيلم من إنتاج أمريكى، وعلى مدار الأحداث تتغير شخصية غادة وميترا نتيجة لتأثرهما بأم كلثوم وتتبعهما لاختياراتها فى الحياة ومحاولة فهمها، ويعكس الفيلم شخصية مخرجة الفيلم الأصلية شيرين نيشات والتى تجسدها ميترا فى الفيلم.

وقالت ياسمين أثناء لقاءها بالجمهور عقب عرض الفيلم أنها كانت تخشى فى البداية من أداء شخصية أم كلثوم أيقونة الغناء فى الوطن العربى التى تربت على صوتها ولم تكن تتخيل أبدا أن تجسدها فى يوم من الأيام، مشيرة إلى أنها قلقت فى البداية من ألا يكون سيناريو الفيلم منصفا لتاريخ أم كلثوم ويغضب الجمهور العربى واطمأنت للأمر بعد أن ناقشت ذلك مع فريق عمل الفيلم الذي أقنعها بأن الفيلم يقدم وجهة نظر خاصة بمخرجته عن حياة أم كلثوم كإمرأة ناجحة من الشرق الأوسط.

وعلى الرغم من تناول الفيلم لشخصية أم كلثوم إلا أن ياسمين رئيس تعتبر المصرية الوحيدة التى تشارك فى بطولته حيث كان أغلب الممثلين المشاركين فيه إما من إيران أو من المغرب التي تم التصوير فيها، وهو ما أثر على اللغة العربية فى الفيلم حيث كانت العديد من الجمل ضعيفة أو ساذجة نتيجة لعدم دراية الممثلين باللغة العربية أو عدم قدرتهم على نطقها بالشكل الصحيح.

وقالت شريكة ياسمين فى بطولة الفيلم الإيرانية نيدا رحمانين أن فيلم "البحث عن أم كلثوم" هو تجربة إيرانية أمريكية عن فنانة مصرية وتم تصويره فى المغرب وبمساعدة لبنانية وأبطال من جنسيات مختلفة، لأن أم كلثوم ليست فنانة مصرية فقط، فقد كانت ذات شخصية قوية وقائدة مكنتها من تخطي حدودها الجغرافية وعشقها جمهور الشرق الأوسط كله وتربى على صوتها، وتعد جزءا أساسيا فى الثقافة الإيرانية لهذا ليس شرطا أن يكون صناع الفيلم مصريين حتى يتمكنوا من فهم أم كلثوم والحديث عنها.

وأكدت المخرجة الإيرانية شيرين نيشات أن أم كلثوم هى أسطورة حقيقية وأهم فنانة فى القرن العشرين فى الشرق الأوسط كله، مشيرة إلى أنها اختارتها كنموذج لإمرأة قوية من هذه المنطقة التى تواجه فيها المرأة تحديات صعبة لكي تحقق النجاح وفى نفس الوقت تحافظ على حياتها الخاصة وكونها أما ترعى أبنائها، وهو الدور الذي لم تحققه أم كلثوم فكان نجاحها وحياتها العامة هى الأساس دائما بينما كانت المساحة التى تشغلها حياتها الخاصة صغيرة جدا.

وأضافت شيرين أنها ربطت فى الفيلم بين تجربتها الشخصية وتجربة أم كلثوم وتجد تشابها بينهما لكونهما أمرأتان من الشرق الأوسط تمتلكان القوة وتعملان بين الرجال ولهما السلطة العليا.

اقرأ أيضاً

"البحث عن أم كلثوم" لياسمين رئيس في مهرجان لندن السينمائي

خبير أصوات لكشف حقيقة تصريحات محفوظ عبد الرحمن حول زواج أم كلثوم السري

كلمات متعلقة البحث عن أم كلثوم
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"