تامر حسني بوسطجي الحب في الـCIC!

تامر حسني بوسطجي الحب في الـCIC!

| في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 13 سبتمبر 2007 - 22:57
تامر حسني - تصوير : محمد ممدوح تامر حسني - تصوير : محمد ممدوح
تغطية وتصوير : محمد ممدوح

شهد حفل بداية العام الدراسي بالجامعة الكندية "CIC" مساء الأحد ، إقبال عدد هائل من الشباب لحضور الحفل الذي يحييه المطرب الشاب تامر حسني واللبنانية نيكول سابا وفرقة "وسط البلد" وطالبة الجامعة ميسون التي شاركت في برنامج "ستار أكاديمي".

وإهتم منظم الحفل وليد منصور صاحب شركة Talent WM ببناء مسرح يختلف عن مسرح العام الماضي ، والذي صممه المهندس تامر فوزي ، وكذلك توزيع أجهزة المؤثرات الخاصة والألعاب النارية التي يتميز بحرفيتها دائما المهندس أحمد عصام.

وبدأ الحفل بتقديم هشام موسى رئيس إتحاد الطلاب لزميلته المطربة ميسون التي صعدت على المسرح بأغنية "أكتر" للمطربة أصالة وصحبتها تصفيق وصحيات طلاب الجامعة ، كما غنت "اللي بيني وبينك" لجنات وأغنية "أنا ياللي" لنانسي ، وغيرهم من أغاني المطربين الشباب ، وحرصت صديقتها المطربة "جيرا" ومنتجها محمد فوزي مالك شركة "أوكى" للإنتاج الفني على حضور فقرة ميسون.

وفور إعلان تواجد المطربة اللبنانية نيكول سابا خلف المسرح تعالت صيحات وتصفيق الشباب ، وصعدت نيكول إلى المسرح بأغنيتها المعروفة "يا شاغلني بيك" ، ولكن إختلفت نيكول في هذا الحفل بإجادتها للرقص ومعايشة الجمهور مع أغانيها ، كما قدمت اداء راقص لأغنيتها المنفردة الجديدة "طبعي كده" بالشكل الذي ظهرت به في الفيديو كليب الخاص بالأغنية ، ولكن هذه المرة على خشبة المسرح وبشكل حي.

وقد غنت معظم أغانيها ، بالإضافة لأغنية "ياواد يا تقيل" للفنانة سعاد حسني وأغنية "سهر الليالي" للمطربة فيروز وأنهت فقرتها بإعادة غناء "يا شاغلني".

وجاءت اللحظة المتقربة من الشباب والتي إزداد فيها عدد الجمهور أضعاف بداية الحفل ، لسماع نجمهم تامر حسني والذي صعد إلي المسرح بعد فقرة من الألعاب النارية أجادها المهندس أحمد عصام ، وهو يغني أغنية ألبومه الأخير "يا بنت الإيه".

ولكن الطريف في فقرة تامر حسني أن معظم الشباب قذفوا الكثير من الأوراق ليقرأها حسني على المسرح مكتوب بها "أنا بحب بنت إسمها ....." وكأن حسني بوسطجي الحب ، وصعد أحد الشباب يدعى مصطفى بجوار حسني وقال له "أنا بحب بنت إسمها سلمى وبقول لها بحبك يا عليا" فقال له حسني "ورينا بتحبها أد ايه" فأخذ مصطفى الميكرفون مغنيا لها "بحبك مووت".

وتابع تامر فقرته بغناءه معظم أغانيه ، وغنى للجمهور أغنية "تليفوني بيرن" التي قدمها ضمن أحداث فيلمه "عمر وسلمى" تلبية لطلبهم ، وكذلك أغنية "يا برنسيسة ".

وقبل نزوله من المسرح إهتم حسني بتحية كل من وليد منصور منظم الحفل وأحمد عصام مصمم الألعاب النارية ومهندس الصوت وتامر فوزي مصمم المسرح وفرقته ، وبدأ بغناء أغنية الأولى "يا بنت الإيه" ولكن هذه المرة في وجود ثلاثة فتيات رقصن بجانبه على موسيقى الأغنية ، وفور إنتهاءها اختفى فجأة تامر من على المسرح ليخرج بسرعة إلى السيارة قبل هجوم معجبينه عليه.

وبدأت فرقة "وسط البلد" في التجهيز للصعود إلي المسرح وذلك وسط تصفيق وصيحات الجمهور إلى أن بدأ الجمهور بغناء أغنيتهم الشهيرة "آه يا لاللي ياعيني" ومن ثم بدأت الفرقة بغناءها ، ثم قدموا أغنية "يا أمايا" و"حرج عليا بابا".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"