بعد طرح إعلان Blade Runner 2049 الجزء الثاني لواحد من كلاسيكيات الخيال العلمي: تأثر واضح بالأصل.. ولكن

بعد طرح إعلان Blade Runner 2049 الجزء الثاني لواحد من كلاسيكيات الخيال العلمي: تأثر واضح بالأصل.. ولكن

| في آراء،سينما وتلفزيون،المجلة تاريخ النشر: الثلاثاء ، 9 مايو 2017 - 12:19 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 9 مايو 2017 - 15:36
هاريسون فورد وريان جوسلينج في Blade Runner 2049 هاريسون فورد وريان جوسلينج في Blade Runner 2049
في عام 1982، وبينما كان العالم مازال منبهرا ببعض ملامح التكنولوجيا، مثل لعبة الفيديو "الأتاري"، وجهاز تسجيل الفيديو، ومشغل الاسطوانات، طرح المخرج ريدلي سكوت تحفته الفنية Blade Runner، لتصوّر لنا مستقبلا مظلما في انتظارنا في سنة 2019، من وحي خيال المؤلف فيليب ديك عن روايته "هل كائنات الأندرويد تحلم بخراف كهربائية؟"، والتي تتناول تمرّد مجموعة من الآليين "الأندرويد" على أسيادهم البشر في أحد الكواكب المستعمرة، وتكليف ضابط الشرطة السابق "ريد ديكارد" أو هاريسون فورد بتعقبهم وتصفيتهم فور رؤيتهم لهم.

شاهد إعلان فيلم Blade Runner من إنتاج 1982



وبعد أن انتهى الفيلم بوقوع "ديكارد" في حب واحدة من هؤلاء الآليين "راتشيل" واختفائه معها، يقرر المخرج ريدلي سكوت إعادة فتح ملف Blade Runner من جديد في سنة 2009، ولكنه في نهاية المطاف في يد المخرج الفرنسي دينيس فيلينوف صاحب فيلم Arrival في 2016، والذي ستستقبله دور العرض السينمائية العالمية في 6 أكتوبر المقبل، ويحمل اسم Blade Runner 2049.

وكما هو واضح من اسم الفيلم، فإن أحداثه هذه المرة تدور بعد مرور 30 عاما على أحداث الجزء الأول، والتي نشهد فيها اختفاء بطل الجزء الأول "ريد ديكارد" عن الأنظار، على الرغم من حبه لـ "راتشيل"، ليقوم خليفته ضابط الشرطة "كيه" ويلعب دوره ريان جوسلينج بطل فيلم La La Land بالبحث عنه، للتحقيق في "سر كامن سيورط ما تبقى من المجتمع في فوضى".

شاهد إعلان Blade Runner 2049



وبعد أن طرحت شركة "وارنر بروس" الإعلان الرسمي لـ Blade Runner 2049 في 8 مايو الجاري، فكان أكثر ما هو ملاحظ فيه هو تأثره بأجواء الجزء الأول بصورة كبيرة، من حيث الديكورات، والمؤثرات البصرية، والإضاءة الخافتة في غالبية المشاهد.. بل حتى في النقاط التالية:

* هاريسون فورد Vs. ريان جوسلينج

من الواضح جدا أن ريان جوسلينج هو "خليفة" هاريسون فورد في الأحداث، بدليل ارتدائه لملابس مشابهة له (المعطف وقصّة الشعر)، وتعرّضه لكدمات في وجهه مثل التي تعرّض لها في نهاية الجزء الأول، ولكن نأمل ألا نشهد نهاية فورد في ذلك الجزء، مثلما صدمنا بوفاة شخصيته المحبوبة "هان سولو" في الجزء السابع من Star Wars بعنوان The Force Awakens، والذي عُرض في 2016!

Blade Runner

* بريون جيمس Vs. ديف باتيستا

لعب بريون جيمس في أحداث الجزء الأول واحد من الآليين الأشرار الفارين، الذين حاولوا قتل "ريك ديكارد" دفاعا عن نفسه، وأبرحه ضربا مبرحا، ويبدو أن نجم المصارعة الحرة ديف باتيستا سيلعب نفس الدور في أحداث Blade Runner 2049، بعد المشهد الذي يدفع فيه "كيه" ناحية حائط، وهو الدور الذي يجيده باتيستا تماما في كل أفلامه بعضلاته المفتولة، مثلما فعل مع دانييل كريج في أحدث أفلام "جيمس بوند" Spectre في 2015.

Blade Runner

* حبيبة البطل

مثلما كانت "رايتشيل" هي حبيبة "ريك ديكارد" في الجزء الأول من إنتاج 1982، فإن الآلية "جوي" تلعب الجانب الرومانسي في أحداث Blade Runner 2049، والتي تقع في حب "كيه" أو ريان جوسلينج، وتلعب دورها الممثلة أنا دي أرماس.

Blade Runner

وعلى الرغم من ذلك التأثر بالجزء الأصلي للمخرج ريدلي سكوت في أوائل الثمانينيات، إلا أنه ومن المؤكد أن الجزء الثاني Blade Runner 2049 سيحمل مستجدات هامة وإجابات على كل الأمور العالقة، ومنها:

* "الكتالوج"

يواصل الجزء الثاني من Blade Runner رصد هؤلاء الآليين "الأندرويد"، ودرجة موائمتهم مع صنّاعهم البشر، ولكن على عكس الجزء الأول، الذي اكتفى بتوضيح المحل المورّد لقطع غيارهم، فإن الجزء الجديد سيركز بصورة أعمق على طريقة تصنيعهم، بدليل المشهد الذي تخرج فيه واحدة منهم وكأنها مولود بداخل رحم، ليستقبلها صانعها "جاريد ليتو" ويرحّب بها قائلا: "عيد ميلاد سعيد".

* جاريد ليتو

على الرغم من غموض شخصيته، وعدم وجود اسم لها على موقع imdb، إلا أن على ما يبدو أن الممثل الحائز على الأوسكار جاريد ليتو سيكون من مفاجآت Blade Runner 2049، وقد يلعب جانب الشر في الأحداث، ومن الواضح من حديثه في الإعلان الترويجي أنه سيوضح مخططه الأكبر وراء تصنيع هؤلاء الآليين، وهو ما قد يفسر ما وراء "السر الكامن الذي سيورط ما تبقى من المجتمع في فوضى".

جاريد ليتو

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"