لماذا عمرو دياب؟ طارق الشناوي: لا يورط نفسه مثل محمد منير.. ولا يدخل فى معارك شيرين وتامر حسنى

لماذا عمرو دياب؟ طارق الشناوي: لا يورط نفسه مثل محمد منير.. ولا يدخل فى معارك شيرين وتامر حسنى

مروى جمال | في تقارير،موسيقى وحفلات،المجلة تاريخ النشر: الأحد ، 16 أبريل 2017 - 17:46 | آخر تحديث: الأحد ، 16 أبريل 2017 - 17:46
طارق الشناوي وعمرو دياب طارق الشناوي وعمرو دياب
مشوار غنائي كبير للمطرب عمرو دياب منذ بداية ظهوره في الثمانينيات من القرن الماضي، وعلى مدار أكثر من 30 عاما، نجح في

أن يحافظ على مكانته دائما في القمة، رغم شدة المنافسة بين مطربين أخرين، قدموا أيضا ألبومات وأغاني ناجحة، واذدهرت أعمالهم الفنية، لكن المميز في مشوار عمرو دياب أنه نجح في الاستمرار حتى وإن شهدت بعض السنوات اخفاقا وتفوق مطربين أخرين.

يقدم موقع FilFan سلسلة موضوعات حول لماذا نجح عمرو دياب في الاستمرار طيلة كل هذه السنوات، وذلك بشهادات من رفاق مشواره والملحنين والمؤلفين الذين تعاونوا معه، وأيضا شهادات من نقادات ومتخصصين.

ويلخص الناقد طارق الشناوى أسباب استمرار عمرو دياب لأكثر من 30 عاما وهو رقم واحد بالسوق فى النقاط التالية.

1-عمرو دياب من أذكى الفنانين الذين أتوا إلى الساحة الفنية وشاهدنا كثيرا من الأذكياء مثل عبد الحليم حافظ، ومحمد عبد الوهاب، واستمرار الفنان وحفاظه على النجومية لا يأتي بالموهبة فقط، بل ينبغى أن يحيطها بالذكاء للحفاظ، وهو ما يتميز به عمرو دياب وجعله يستمر لأكتر من 30 عاما رغم ظهور مطربين حققوا نجاحا لكنه يظل الثابت وفى المقدمة.

2-عمرو دياب دائما يجدد من نفسه وكلمات أغانيه وأيضا الملحنين الذين يتواجدوا على خريطته، أيضا يلحن لنفسه أحيانه ولكنه لا يحتكر صوته لألحانه بل أدى مساحات للتنوع وفى نهاية الأمر هو الفائز دائما.


3-علاقة عمرو دياب بالتمثيل تؤكد ذكائه فهو بعيد عن الدراما منذ أكثر 20 عاما بعد فيلمه الأخير "ضحك ولعب وجد وحب"، لأنه شعر أنه لن يحقق النجاح الذى يوازى نجاحه كمطرب وهذه حقيقة، فهو لن يورط نفسه فى تجربة درامية مثل تجربة "المغنى"، لمحمد منير رغم أن جمهور عمرو دائما يسمع أنه يدخل عمل سينمائى أو درامى ولكن لا نرى هذا الأمر حتى الأن، ويعتقد الشناوى أن عمرو لن يورط نفسه لأنه أصبح من الصعب أن يكون هناك فيلم غنائى ناجح يحتاج إلى تكاليف ضخمة جدا ورؤية مغايرة، وربما التفكير في تعاون عمرو مع المخرج طارق العريان من الممكن أن يخلق هذه المساحة المغايرة، ولكن فى كل الاحوال إبتعاده عن الدراما فهو نوع من الذكاء.

4-لم يدخل عمرو دياب فى معارك شخصية مع آخرين وعلى سبيل المثال حينما هاجمته المطربة شيرين عبد الوهاب لا يرد، وأيضا تامر حسنى يهاجمه من حين إلى أخر ولا يرد عمرو فهذا ذكاء أيضا منه، لأن الفنان إذا وصل إلى مرحلة النجومية الطاغية لا يدخل فى معارك مع آخرين لأن ذلك الأمر يقلل من درجاته فى النجومية وفى بعض الأحوال البعض من الفنانين يتهور ويدخل فى معارك، ولكن عمرو لديه القدرة على الضبط الإنفعالى وهذا ما يحسب له.

إقرأ أيضا

لماذا عمرو دياب؟ مدحت العدل مفسرا نجاحه لأكثر من 30 عاما: دماغ وعبدالحليم هذا الزمان


لماذا عمرو دياب؟ 10 أسباب لتربعه على عرش الغناء أكثر من٣٠ عاما في رأي الشاعر تامر حسين


تعرف على موعد وأسعار تذاكر حفل عمرو دياب في القاهرة

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"