إعلام القاهرة تكرّم : تامر سيف وداليا البحيري وسوما وإيساف والدسوقي

إعلام القاهرة تكرّم : تامر سيف وداليا البحيري وسوما وإيساف والدسوقي

| في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 16 مايو 2007 - 15:25
سوما وهى تحمل بين يديها شهادة التقدير كأفضل مطربة في عام 2007 - تصوير : محمد ممدوح سوما وهى تحمل بين يديها شهادة التقدير كأفضل مطربة في عام 2007 - تصوير : محمد ممدوح
تغطية وتصوير : محمد ممدوح

اهتمت "أسرة الجيل" بكلية إعلام جامعة القاهرة بإحياء حفل خاص لختام أنشطة عام 2007 وتكريم عدد من نجوم الفن لأعمالهم المتميزة خلال هذا العام ومشاركتهم الحفل ، وكانوا المطرب الشاب إيساف والفنانة داليا البحيري والمطرب تامر سيف والموزع أحمد عادل والمطربة الشابة سوما والمذيع الشاب تامر شلتوت.

وبدأ الحفل في مقر الكلية بجامعة القاهرة عصر الثلاثاء ، وكان أول المكرمين الفنان تامر سيف الذي ظهر في ساحة الكلية فجأة ، ودخل إلى قاعة الحفل بأغنية "معاك" التي تعايش معها الشباب والشابات بترديدها والتصفيق معها ، وبإنتهاءه رحب سيف بطلبة الإعلام وقال "أريد أن أقدم لكم أحد أعز أصدقائي ، قدم لنا "مش عادي" لإيساف و"واحدة تانية" لزيزي و"أكتر من سنة" لجنات و"تاررم" للعسيلي و"بعيش" لتامر حسني" ، وبذكراسم تامر حسني انفجرت أيدي الشباب تصفيقا وصياحا.

وقدم سيف الفنان الموزع أحمد عادل الذي دخل إلى قاعة الحفل ملقيا تحية من الطلاب ، وبدأت إحدى طلبة الكلية بالحوار مع كل من سيف وعادل ، ووسط الحوار أصر سيف على إسماعهم أحد أغانيه الجديدة وهي من توزيع عادل باسم "طيب عادي".

وأهم ما ميز اللقاء سؤال لم يكن يتوقعه سيف وهو "هل أنت زملكاوي ولا أهلاوي" ، فقال بتلقائية معتذرا إنه لا يهتم كثيرا بالكرة ، ولكن الكرة المصرية بدأت بإحراز تقدم كبير في الفترة الأخيرة وفوز أحد النوادي فهو فوز لمصر.

وبتوجيه السؤال نفسه إلى الموزع أحمد عادل ظل طلاب الكلية يرددوا "أهلي .. أهلي" ، ولكن ظل عادل صامتا مبتسما لكثرة مشجعي الأهلي فقال "أنا زملكاوي ولكني أشجع الأهلي" فتلقى تحية كبيرة من الشباب.

ثم قام مشغل الإسطوانات الـdj بتشغيل أغنية "سلام للأهلاوية" للمطرب الشعبي سعد الصغير ، ولكن استوقفه عادل وقال للطلاب "على فكرة يا جماعة أنا وزعت الغنية دي" ، فتعالت الصيحات والتصفيق.

وعندما سؤل سيف لمن يهدي أغنية "أنا لك على طول" قال بدون تردد "إلى أمي" ولمن تهدي "بعيد عنك حياتي عذاب" قال "للجمهور" ، وبسؤال الموزع أحمد عادل قال "يوجد أحد أغاني تامر حسني بفيلمه الجديد "الله يباركلي فيك" وأهديها إلى أمي الحبيبة" ، وانتهى حوار سيف وعادل بتسلمهما شهادات تقدير لحضور الحفل وتكريمهم كأفضل مطرب وأفضل موزع لعام 2007.

وفور ظهور الفنانة داليا البحيري في ساحة الكلية التقت مع كل من سيف وعادل وهما في طريقهما للخروج ، واستوقفهم الصحفيين والطلاب للتصوير بجانبهم ، ودخلت الفنانة داليا البحيري إلى قاعة الحفل مع موسيقى أغنية "بلاش الملامة" لخالد سليم التي ظهرت ضمن أحداث فيلم "سنة أولى نصب" الذي شاركت في بطولته ، وقد حيّت الطلاب فور دخولها واهتم بعض الطلاب من الشابات والشباب بالتصوير إلى جانبها.

وأكثر ما ميز حوار داليا مع أحد طلاب الكلية هو ذكرياتها عن مسابقة ملكة جمال مصر وسردها أحد المواقف التي تعتبرها من أكثر المواقف توتراً في حياتها ، وقالت إنها قابلت اثنتين من الصحيفات الاسرائليات في فندق "مريديان" القاهرة وقت المسابقة وقالتا لها أنها أفضل من ملكة جمال إسرائيل ، وبعدها بساعات قليلة قابلت ملكة جمال إسرائيل التي كانت من أصل روسي ، فأدركت كم كانتا منافقات لأخذ حوارمنها.

وكانت داليا طوال الوقت تحاول جذب انتباه الطلاب إلى أن صوتهم عالي فتقول "أنا مش سامعة صوتي" ، وانتهى حوار داليا البحيري بتحية الطلاب وشكرهم على التكريم وتسلمت شهاة تقدير عن حضورها حفل ختام الأنشطة بالكلية.

ولم يمر وقتاً طويلاً بعد خروج داليا من قاعة الحفل حتى ظهر المذيع الشاب تامر شلتوت في ساحة الكلية وخلفه المطربة الشابة سومة وبجوارها شقيقها المطرب أحمد سعيد ، واللذان استوفقهما إحدى القنوات الفضائية للتسجيل معهما ، في حين دخل المذيع شلتوت إلى قاعة الحفل لتقديم المطربة سوما وأخذ بتحميس الطلاب أكثر لاستقبال سوما التى ظهرت في قاعة الحفل ممسكة الميكرفون "المايك" وهى تغني أشهر أغانيها "عيب عليك" والتي اندمج معها حضور الحفل بالتصفيق وترديد كلمات الأغنية.

وبإنتهاءها من الغناء اقترح شلتوت المرور على الطلاب لطرح كل منهم سؤالا للمطربة سوما ، فأجابت سوما على أسئلة الطلاب وطلبوا منها سماع أغنية "تلات أيام" وكذلك "هاتروح" وغيرها من الأغاني وبانتهاءها من الغناء ، تسلم كلا من سوما وشلتوت شهادات تقدير كأفضل مطربة وأفضل مذيع في 2007.

وبقى الجميع في انتظار نجم الحفل المطرب الشاب إيساف الذي دخل الحفل بجواره المدير العام لشركة "جودنيوز" أحمد الدسوقي مغنيا أحدث أغانيه "إعمل حاجة" والتي شهدت انفجارا غير متوقعا لطاقات الشباب بالصيحات والتصفيق المتواصل وكذلك ترديد كلمات الأغنية ، وبإنتهاءه من الأغنية أخذت الشابات والشباب بترديد "إيساف .

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"