إشادات نقدية بفيلم روبرت باتينسون وتشارلي هونام ومغامرتهما في غابات الأمازون

إشادات نقدية بفيلم روبرت باتينسون وتشارلي هونام ومغامرتهما في غابات الأمازون

أمل مجدي | في تقارير، تاريخ النشر: الأحد ، 16 أكتوبر 2016 - 16:36 | آخر تحديث: الأحد ، 16 أكتوبر 2016 - 16:36
تشارلي هونام وروبرت باتينسون تشارلي هونام وروبرت باتينسون
عُرض فيلم The Lost City of Z، أمس السبت، في ختام مهرجان نيويورك للفيلم، وحصل الفيلم الدرامي على إشادات من قبل النقاد وكتاب الصحف العالمية.

وقال المخرج جيمس جراي، خلال مؤتمر صحفي إنه صور الفيلم مستخدمًا العدسة 35 مم، لأنه يرفض التصوير بالكاميرات الرقمية الحديثة، ولكن تسبب ذلك في المزيد من النفقات، بواقع 750 ألف دولار إلى جانب ميزانية الفيلم الأساسية.

الفيلم مقتبس عن كتاب يحمل نفس الاسم للصحفي الأمريكي ديفيد جران، ويروي قصة حقيقية حول جندي بريطاني لديه هوس خاص بنهر الأمازون، حيث يعتقد أن ثمة حضارة قديمة قد قامت على ضفتي النهر، فيقرر السفر إلى هُناك، حيث تواجهه بعض المخاطر وينجو من الموت بأعجوبة.

تشارلي هونام

ويشارك في بطولة الفيلم روبرت باتينسون، وتوم هولاند، وتشارلي هونام، وسيينا ميلر. كما يشارك الممثل الأمريكي براد بيت في إنتاجه، ومن المقرر أن ينطلق بدور العرض بداية العام المقبل.

The Hollywood Reporter

الفيلم يحفزك على المغامرة وإشباع الرغبة في اكتشاف العالم المحيط، فيشجعك على التحلي بالجرأة والتضحية من أجل المعرفة. وما يميز فيلم The Lost City of Z، عن الأفلام المشابهة التي تعتمد أحداثها على رحلة استكشافية؛ هو الصراع الذي قدمه جيمس جراي ببراعة، بين العائلة التي سيتركها الجندي البريطاني، ونداء البرية الذي يسيطر على عقله.

Variety

الفيلم يعبر عن حالة الهوس التي تنتابنا عندما نريد تحقيق الأحلام، فهو يجذب المشاهدين لمتابعة تطور الأحداث والشغف الذي يتملك البطل. ولكن بالرغم من الدقة والإخلاص في سرد القصة التي تقدم على مدار ساعتين، لكنه فيلم جذاب أكثر من كونه قوى أو مؤثر.
ما يميز الفيلم حقًا هو أسلوب مخرجه جيمس جراي، الذي يتمتع بحس فني مختلف ويعتمد على مؤثرات بصرية أنيقة غير مقحمة على الفيلم، في على سبيل المثال مشاهد الغابات نفذت بعناية شديدة. ولكن يجب أن نوضح أن أسلوب التصوير الذي يعتمد عليه، كان قديمًا يبدو مثيرًا ومبتكرًا، لكنه حاليًا قاتم بعض الشيء.

Indiewire

فيلم The Lost City of Z يركز على لماذا تسير الأحداث في اتجاهات معينة، وليس ما الذي سيحدث في القصة. فالفيلم يتجنب الكثير من الـخطاء التي تقع فيها مثل هذه النوعية من الأفلام؛ فالمخرج لم يقحم أحداث ليزيد التشويق داخل غابات الأمازون مثل نفاذ الطعام أو مواجهة أكلي لحوم البشر، هو يعرف جيدًا هدف الرحلة ولم ينزلق في الخطوط الفرعية.



اقرأ أيضًا
تباين الآراء حول فيلم Snowden وإشادة بـ جوردن ليفيت في دور الجاسوس الأشهر

فيلم The Magnificent Seven يفتتح مهرجان تورنتو السينمائي.. وتباين آراء النقاد حوله

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"