مسلسل Game Of Thrones- حلقة Oathbreaker أخذت خطوة كبيرة لكن بحاجة لشيء ما

مسلسل Game Of Thrones- حلقة Oathbreaker أخذت خطوة كبيرة لكن بحاجة لشيء ما

إسلام مجدي | في الأخبار، تاريخ النشر: الخميس ، 12 مايو 2016 - 21:55 | آخر تحديث: الخميس ، 12 مايو 2016 - 21:55
Game Of Thrones Game Of Thrones
عاد "جون سنو" من الموت، هذا أصبح معروفا، فقط هناك بعض التغييرات الطفيفة فيه، وحلقة هذا الأسبوع من مسلسل Game Of Thrones الموسم السادس والتي كانت بعنوان Oathbreaker واصلت نفس النسق الرائع والتشويق الدائم في كل الحلقات.

رأينا أيضا "أريا ستارك" وهي تعود شيئا فشيء، رأينا "ريكون ستارك" و"دانيريس" تحاول التكيف مع وضعها الجديد، ثم "سيرسي" و"جيمي" كلاهما بحاجة لخطوة ما ناحية انتقامهما.

لنراجع سويا أحداث الحلقة الثالثة من الموسم السادس.

تحذير السطور التالي تحرق لك الأحداث لا تقرأ إن لم تشاهد.

من أين نبدأ؟ بالتأكيد من "ريكون"




هل تتذكرونه؟ إنه أصغر طفل في عائلته، إنه أكثر الشخصيات المنسية التي عادت بطريقة صادمة وتم إهداؤه إلى "رامسي بولتون" وكلابه، لقد تم تجاهله لمدة 3 مواسم على الأقل وحاليا تتم اهانته، ثم يوضح "سمالجون أمبر" أن والده قد مات المحارب "جريتيجون أمبر" الوفي، كل ما سبق يعني أن هناك حالة واحدة قد تحدث الجيش الشمالي يستعد لمواجهة مع "وينترفول" وربما "ريكون" يكون مجرد إلهاء لجعل "رامسي" يشعر بالأمان والطمأنينة.

أيضا تلك خطوة جريئة للغاية أن يتم تسليم الفتى إلى "رامسي" بهذه الطريقة رأينا ماذا فعل الأخير مع شقيقه الأصغر.

من كان في البرج؟

رأينا "بران" يعود بالزمن لكي يرى "نيد ستارك" يذهب إلى البرج في الكتب الخاصة بلعبة العروش كان هذا الموقع موجود في العديد من الذكريات ودائما ما يكون هناك فلاش باك يخص البرج، ولكن لم يذكر في المسلسل بأكمله بتلك الطريقة سوى في الحلقة الثالثة من الموسم السادس، ويقع ذلك البرج في "درون" الرض الخاصة بعائلة "مارتيل"، في جزء خاص بالبرج في الكتب ظهر أن من كانت محبوسة هي "ليانا" شقيقة "نيد".





الأحداث تحكي ما حدث حتى قبل الموسم الأول، وفيها "ليانا" وقعت في الأسر لـ "راجر تارجارين" الشقيق الأكبر لـ"دانيريس" وابن الملك "أريس".

وقد يكشف البرج في لحظة ما أصل "جون سنو" وفيها قد نرى "ليانا" هي والدة "جون" ووالده هو "راجر"، ولكي يحميه "نيد ستارك" فقد قال ان جون هو ابنه، لهذا السبب "نيد" كان يخفي الكثير عن والدته؟ ربما لا أحد يعلم بعد.

لم نعرف أي شيء، فقط رأينا الصراع بين "نيد ستارك" وسير "أرثر دين" وفيه رأينا كيف انتهت المعركة.

آريا ستارك مجددا

تستمر "أريا" في طريقها لإعادة اكتشاف نفسها وتكتسب إعجاب "جاكين هاجار" مرة أخرى وتضمن ذلك استعادة بصرها، لكن لازلنا لا نعرف إلى أين سيقودنا ذلك، واحدة من عائلة "ستارك" نحو مصير غريب ومجهول لا نعرف ماذا سيحدث لها.




ماذا عن "جون سنو"؟

بعد أن عاد من الموت، والكثير من القلق حول هل هو بخير أم لا؟ لكن كل ما كان به هو رغبته في الانتقام ممن خانوه وشعوره بأنه خذل الجميع، بعد أن عاد "جون" كان مصدوما، و"ميلساندري" وسير "دافوس" وأهم لحظة أن "مليساندري" تأكدت أنه "جون سنو" فعلا وليس سيدها الميت "ستانيس"، لكن أهم لحظة لصناع المسلسل هو تطور شخصية "جون" نفسه وجملته في أخر الحلقة:"فترة مراقبتي قد انتهت" هو سيصبح ملكا في لحظة ما، ورأينا كيف كانت انتقامه من سير "أليسير" والخائنين الأخرين ومشهد الإعدام كان مؤثرا بعض الشيء خصوصا "أولي"، لكن لنكن صادقين لن يتعاطف معهم 90% أو أكثر من مشاهدي المسلسل.



"دانيريس"

واحدة من الشخصيات المعقدة التي تضيف الكثير للمسلسل، وعلى الرغم من البداية القوية في الموسم الأول إلا أنها مرت بأحداث غير مهمة، وحاليا هي محبوسة في مستعمرة أرامل "دوثراكي"، وسوف تتم محاكمتها وشيئا فشيء تشعر وكأنه يتم تهميشها مجددا، هي بحاجة للعودة إلى "ويستروس" لنرى عمق دورها في الحبكة.



"سيرسي" و"جيمي"

حتى الآن "سيرسي" و"جيمي" يتقدمان ببطء شديد الأولى لا تستطيع رؤية إبنتها والثاني بحاجة لقتل بعض الأشخاص لم نرى بعد كيف سينتقمان من قاتلة ابنتهما، وجميع من أساء إليهما.

لم نجد بعد الدفعة البسيطة التي تشعل جانبهما من الحبكة في الأحداث، لم نرى حافة القرار بإراقة الدماء بعد، كل شيء جاهز وتتبقى خطوة واحدة فقط.



المسلسل يتجه لخطوة كبيرة في الأمام بعد قرار "جون سنو"، وليس ذلك فقط، كل الأحداث مشتعلة تنتظر فقط الخطوة الإضافية ناحية الصراعات الكثيرة فيه.





comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"