بعد Batman v Superman.. حلول واقعية لإنقاذ DC

بعد Batman v Superman.. حلول واقعية لإنقاذ DC

| في آراء، تاريخ النشر: الأربعاء ، 20 أبريل 2016 - 21:38 | آخر تحديث: الأربعاء ، 20 أبريل 2016 - 21:38
Batman v Superman Batman v Superman
تعاني DC من عشوائية أدت إلى بداية سيئة لأفلام عالمها السينمائي، فيلمي Man of Steel و Batman v Superman لم يحققا النجاح المنتظر سواء بين المشاهدين أو النقاد، أسباب تلك النكسة واضحة لكن DC تصر على الاستمرار في عشوائيتها التي قد تعجل بهلاك مشروع عالمها السينمائي في بدايته.

أسباب نجاح أي فيلم تتمثل في عدة عوامل ولكن أهمها (المُنتج – المخرج – المؤلف – النجوم)، وقعت DC في فخ الاهتمام بالنجوم فقط وأهملت باقي العوامل فكانت النتيجة كارثية، لذلك سنستعرض لكم أسباب مشاكل بقية العوامل وكيفية إصلاحها.

المشكلة الأولى: المنتجون المنفذون

عوامل نجاح أي فيلم عبارة عن سلسلة مرتبطة بعدة أشياء أولها وأهمها المنتجين المنفذين، فمسؤوليتهم هي اختيار طاقم العمل بالكامل (مخرجين، مؤلفين، ممثلين، مصورين.. إلخ)، الخطأ الذي وقعت فيه DC هو إسناد المهمة لمنتجين منفذين خبرتهم ضعيفة للغاية، وبالرغم من وجود كريستوفر نولان كمنتج منفذ إلا أن وجوده غير مؤثر ورأيه استشاري فقط، أما ديفيد جوير الذي يقود عالم DC السينمائي كمنتج منفذ برفقة زوجته كانت اختياراتهم و قراراتهم سيئة وعشوائية، ديفيد جوير ليس بالمنتج ولا المؤلف العظيم، لديه أفكار رائعة بلا شك ولكنه لا يستطيع أن يحمل هذا الثقل على كاهله وحده، لذلك الحل الوحيد في الفترة القادمة هو الاستعانة بمنتج منفذ أخر لديه شخصية قوية ورؤية و خبرة وينطبق عليه شروط هامة أخرى وهي: عدم ارتباطه بالتزامات عديدة في السنوات القادمة، ولا يشارك في مشاريع Marvel.

مثلا المنتج بريان بارك حلاً ممتازاً، بارك شارك في السنوات الأخيرة كمنتج منفذ في 3 سلاسل ضخمة وهي Star Wars، Star Trek، Mission Impossible .

المنتج المخضرم فرانك مارشال قد يكون حل أخر مميز، فرانك قدم كمنتج منفذ سلسلة Indiana Jones وسلسلة Bourne.

أما الخيار الأقوى و الأهم، ولكن انشغاله بعدة مشاريع أخرى صعب من اختياره، هو جيه جيه إبرامز، إبرامز لديه رؤية عبقرية وقائد ذكي، الاستوديوهات تثق فيه وكذلك النجوم، اختياراته محكمة و يعرف كيف يخطف النجاح، إذا استطاعت DC التعاقد مع إبرامز ستضمن بذلك DC طوق النجاة لعالمها السينمائي.

المشكلة الثانية: المخرجون

اختيارات المخرجين غريبة وغير مفهومة، أحيانا تكون اختيارات عبقرية مثل اختيار ديفيد أير لـ Suicide Squad واختيار جايمس وان لـ Aquaman، وأحيانا تكون الاختيارات كارثية مثل اختيار زاك سنايدر لـ Man of Steel، Batman v Superman، Justice League 1 & 2، فإسناد أبرز أفلام هذا العالم السينمائي لزاك سنايدر المخرج الذي يقدم صورة فقط بلا محتوى هو أمر كارثي، سنايدر يقدم صورة مليئة بالألوان فقط وكأنك تشاهد صورة مفلترة على Instagram، تعلمنا أن المخرج يختار لون الصورة ليعبر بها عن فيلمه "درامياً" لكن ما يقدمه زاك سنايدر هو عبارة عن "كوكتيل" من الألوان غير المفهومة وغير المبررة بالإضافة إلى قيادة إخراجية ضعيفة، DC أيضا أسندت فيلم The Flash إلى المخرج سيث جراهام سميث الذي لم يعمل مخرجاً من قبل في خطوة أخرى غير مفهومة.

الحل هو إعادة النظر في المشاريع التي لم يتم تصويرها حتى الأن ( Shamaz، Cyborg، Green Lantern ) بالإضافة إلى الإطاحة بزاك سنايدر من الجزء الثاني لـ Justice League، والبحث عن خيارات إخراجية أقوى وأفضل والأهم من ذلك "واقعية "، فبالطبع لن تستطيع إقناع كريستوفر نولان، سبيلبرج، جورج لوكاس بأن يخرجوا تلك الأفلام، لكن هناك مخرجين آخرين مميزين من السهل إقناعهم وهم :

1) ديف فيلوني

تلميذ جورج لوكاس، بالرغم من خبراته القليلة إلا أنه لديه رؤية رائعة في أفلام الخيال العلمي والفانتازيا، قد يتم الاستعانة به بعد سنوات ليقوم بإخراج أحدى أفلام سلسلة Star Wars، ديف سيكون اختيار رائع لفيلم Cyborg او Shazam.

2) ماثيو فون

مسيرة ماثيو فون الإخراجية رائعة وبها أفلام مميزة أبرزها Kick-Ass و X-men، فون يستطيع الدمج بين الكوميديا والفانتازية في عالم الأبطال الخارقين بشكل عبقري، فون مرتبط بمشاريع حتى عام 2017 لذلك لن يكون خياراً متاحاً لأفلام Justice League ولكنه سيكون اختيارا مميزاً لفيلم Green Lantern.

3) جاريث ايفانز

المخرج الويلزي الذي ترك بلاده واتجه لإندونيسيا ليكتشف نفسه وفي غضون سنوات أصبح من مخرجي الحركة المميزين، إيفانز نجح نجاحا ساحقا في اندونيسيا امتد إلى باقي دول العالم من خلال سلسلة أفلام The Raid وسيكون خيارا رائعا وغير مكلف لـ DC.

4) براد بيرد / فرانسيس لورانس

إذا أرادت DC إنقاذ فيلمي Justice League فعليها الاستعانة ببراد بيرد أو فرانسيس لورانس، الجزء الأول من Justice League المقرر طرحه العام القادم في السينمات لا يوجد بديل عن زاك سنايدر لإخراجه بسبب ضيق الوقت، أما الجزء الثاني الذي سيعرض في 2019 فأعتقد انه يجب فيه الاستعانة باسم قوي، فرانسيس لورانس لن يمانع استكمال المسيرة فسبق له استكمال سلسلة The Hunger Games بالرغم من عدم إخراجه لأول جزء منها، كذلك براد بيرد الذي أخرج الفيلم الرابع من سلسلة Mission Impossible ، براد وفرانسيس لديهما بصمة إخراجية واضحة ومميزة في أفلامهما، يعرفون جيداً كيفية التعامل مع النجوم و إدارتهم بالإضافة إلى تميزهم في إخراج الحركة والفانتازية.

المشكلة الثالثة: الكتابة

مشكلة الكتابة تتلخص في أمرين، الأول هو الاعتماد في الأفلام القادمة( باستثناء Suicide Squad ) على مؤلفين جميع أعمالهم كانت في كتابة المسلسلات التليفزيونية، أما الثاني فهو إصرار ديفيد جوير على الاشتراك في كتابة السيناريو، جوير مميز في بناء القصة وكتابة المعالجات الدرامية وأفكاره مبتكرة، ولكن فن بناء القصة مختلف تماماً عن فن كتابة السيناريو والحوار الذي لا يجيده جوير.

جوير ابتكر منذ 3 أعوام مسلسل مميز Da Vinci’s Demons، أحد أسباب نجاح المسلسل هو أنه اكتفي بكتابة 3 حلقات فقط بينما أسند بقية الحلقات لطاقم كتابة اختاره بعناية، الجميع يعلم أن DC لجأت إلى كريس تريو لإصلاح كوارث سيناريو Batman v Superman، لذلك يجب على DC الاعتماد على جوير في المعالجات الدرامية فقط لا غير والاعتماد على مؤلفين جيدين آخرين مثل تريو يقومون بكتابة السيناريو بالكامل وليس فقط إصلاح عيوبه.

أتمنى أن أرى مفاوضات بين DC و جوناثان نولان والاعتماد عليه في المرحلة القادمة، نولان يخطو خطوات مميزة ومستقلة عن أخيه، البداية كانت من مسلسل عبقري Person of Interest ثم تعاون مرتقب مع HBO في Westworld.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"